المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تداعيات "عيد الفصح" على الأقصى


عبدالناصر محمود
04-13-2014, 07:41 AM
تداعيات "عيد الفصح" على الأقصى*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

13 / 6 / 1435 هــ
13 / 4 / 2014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_4141.jpg

يدعي اليهود أنه في يوم 15 ابريل خرج موسي وأصحابه من مصر هربا من فرعون, لذلك يحتفلون بهذا اليوم من كل عام لمدة أسبوع شكرا لربهم على أنه نجاهم من فرعون, وسموه "بعيد الفصح", فيأكلون فيه العجين غير المخمر ويشربون الخمر كل ليلة, وفي الليلة السابعة يحتفلون " بالرب "، كما أمرهم بذلك في أسفارهم -كما يدعون-.

فمع اقتراب يوم عيدهم "الفصح"، تستعد الطوائف اليهودية المحتلة في فلسطين اقتحام المسجد الأقصى يوم الاثنين القادم، في حماية قوات الاحتلال الإسرائيلية، لأداء طقوسهم الدينية بجوار ما يسمونه "هيكل سليمان" المزعوم، في انتهاك واضح وتعد على مقدسات المسلمين في القدس.

فأعلنت منظمات وهيئات تطلق على نفسها «منظمات الهيكل» المزعوم، و"حركة عائدون إلى جبل الهيكل"، و"منظمة أمناء الهيكل"، عن أسبوع من الفعاليات التي تستهدف المسجد الأقصى، وتم إعداد برنامج لاقتحامات الأقصى، تبدأ بالتدريب وتقديم «قرابين الهيكل» عشية العيد، والإعلان عن أداء بعض الشعائر التلمودية الخاصة بالعيد، ومسيرات تجوب البلدة القديمة وتصل إلى الحرم، بالإضافة إلى دعوات لاقتحامات جماعية لعائلات المستوطنين وأطفالهم للأقصى، صباح يوم الاثنين القادم، ما ينذر باصطدام حتمي بين المسلمين المرابطين في الأقصى وبين اليهود المقتحمين له.

وأوضحت هذه الجماعات، بأن أهمية اقتحام المسجد الأقصى وتقديم قرابين الفصح في باحاته تأتي على اعتبار أن هذا العيد هو من أعياد الحج الجماعي إلى "جبل الهيكل"، ولفتت إلى أنه سيتم تسجيل أسماء الراغبين باقتحام المسجد الأقصى من اليهود خلال العيد.

وكانت هذه الجماعات طلبت-في وقت سابق- من شرطة الاحتلال توفير الأجواء المناسبة لاقتحاماتهم للمسجد الأقصى في عيد الفصح, ومنع دخول المسلمين إليه خلال فترة عيدهم, وتوفير الحماية لهم خلال صلواتهم وشعائرهم وطقوسهم التلمودية في باحات المسجد ومن بينها محاولة تقديم قرابين فيها.

لذلك دعا الشيخ "محمد حسين" مفتي القدس، وحركة المقاومة الإسلامية "حماس", و"مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" الفلسطينيين إلى شد الرحال والرباط في المسجد الأقصى الأسبوع القادم، للتصدي للمغتصبين الذي يهددون باقتحامه.

وقال الشيخ "محمد حسين": (ندعو الفلسطينيين ومن يتمكن من الوصول إلى القدس إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى والرباط فيه لمواجهة هذه الدعوات العدوانية الغاشمة).

وحذر مفتي القدس من مخططات الاحتلال التي تحاك ضد المسجد، مؤكدا على أن (المسجد الأقصى هو مسجد إسلامي ولا علاقة لغير المسلمين به وهو يقع تحت ولاية الأوقاف الإسلامية ونرفض أي تدخل إسرائيلي في شؤونه).

فيما أعلنت "إدارة الأوقاف في الأقصى" عن تقديم طلب بشكل رسمي للشرطة الإسرائيلية بإغلاق باب المغاربة، الاثنين المقبل، لعدم المساس بالمسجد الأقصى المبارك والحفاظ على قدسيته، كما دعت جميع المسلمين للتواجد والصلاة في المسجد الأقصى لإثبات إسلاميته في هذه الأيام.

وأكدت "مؤسسة الأقصى" أن مثل هذه الأفعال تدلل على تصعيد واضح في موقف اقتحامات المسجد الأقصى، حيث يجتمع البعد السياسي والديني والشعبي والقضائي والأمني في هدف واحد وهو تصعيد تلك الاقتحامات، ومحاولة ترتيب صلوات يهودية فيه في أوقات محددة الأمر الذي يحاول الاحتلال استغلال موسم الأعياد اليهودية، ومحاولة الادعاء بالبعد الديني من أجل فرض أمر واقع جديد في الأقصى، محذرة من تبعاته، لذا لابد من جهد إسلامي عربي وفلسطيني أكبر لدرء الخطر عن المسجد، وإنقاذه فورًا.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ