المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "لاي فاي" تكنولوجيا جديدة تحول ضوء المصابيح لشبكة معلومات


يقيني بالله يقيني
02-15-2012, 12:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

"لاي فاي" تكنولوجيا جديدة تحول ضوء المصابيح
لشبكة معلومات

ظهرت أخيرا تكنولوجيا جديدة يصفها الخبراء بأنها ثورة جديدة في عالم الاتصالات‏,‏ لكونها تحول ضوء المصابيح لشبكات لاسلكية تنقل البيانات والمعلومات من نقطة لأخري.



ويطلق علي هذه التكنولوجيا اسم لايفاي أوLi-Fi أو الاتصالات الضوئية اللاسلكية, ويتوقع أن تجعل هاتفك أو حاسبك يتصل بالإنترنت عن طريق الضوء المنبعث من مصابيح الكهرباء في الشوارع والمنازل والشركات والطائرات والسيارات. باختصار كل مكان به مصباح كهربائي سيصبح مرشحا لأن يكون شبكة لاسلكية عالية الكفاءة تنقل لك الإنترنت بسرعات خارقة.

وتكنولوجيا لاي فاي مصطلح ابتكره هارالد هاس أستاذ هندسة الاتصالات بجامعة أدنبرة, وأصبح يستخدم بصفة عامة لوصف الاتصالات اللاسلكية الضوئية عالية السرعة, وهي نوع من الاتصالات يخضع للبحث والتطوير بالعديد من المعامل والجامعات ومراكز الأبحاث حول العالم, منها معمل ناكاجاوا في جامعة كيو باليابان الذي بدأ العمل في2003 باستخدام الصمامات الثنائية المشعة للضوء لنقل البيانات عن طريق الضوء العادي, ومنذ ذلك الوقت ركزت أنشطة الأبحاث علي الاتصالات اللاسلكية الضوئية, منها مركز هندسة الإضاءة الذكية ومشروع أوميجا ومعهد هينريش هيرتز الألماني وشركة بايت لايت ومشروع دي لايت وشركة في إل سي وجامعة أدنبرة وجامعة أكسفورد.

وفي يناير2010, عرض فريق من الباحثين من شركة سيمنز ومعهد فراونهوفر للاتصالات( يعرف أيضا باسم معهد هينريش هيرتز) تجربة تمكنوا فيها من بث البيانات بسرعة500 ميجابت في الثانية باستخدام صمام مشع للضوء لمسافة5 أمتار وبسرعة100 ميجابت في الثانية لمسافة أطول باستخدام خمسة صمامات مشعة للضوء, وفي يوليو2011 قام هارالد هاس بعرض تجربة نقل فيها فيديو عالي التحديد من مصباح عادي بصمام مشع في منتدي تي إي دي.

وتعتمد فكرة تكنولوجيا لايفاي أو الاتصالات اللاسلكية الضوئية علي المصابيح الحديثة التي تعمل بتكنولوجيا الصمامات المشعة للضوء, حيث يمكن التحكم في الصمامات المشعة للضوء بخلاف المصابيح الحرارية أو مصابيح الفلورسنت- لتومض بسرعات عالية في الثانية, حيث يمثل الإغلاق رقم صفر والإضاءة رقم واحد, وبالتالي من خلال الوميض بسرعات فائقة يمكن نقل البيانات تماما مثلما تنقل الأسلاك البيانات في صورة نبضات كهربية تتماثل مع الآحاد والأصفار التي تشكل لغة البيانات الرقمية في كل الأجهزة الإلكترونية في العالم, وهذا الوميض يحدث بسرعة هائلة في الثانية حتي أن العين البشرية لا تدركه وتراه شعاعا متصلا من الضوء.

ويتميز البث اللاسلكي الضوئي بمزايا عملية وتقنية كبيرة تجعلها بديلا قويا في بعض التطبيقات للنظم اللاسلكية المعتمدة علي ترددات الراديو ومن أهم سمات هذه أنها توفر في استهلاك الطاقة, فالصمامات المشعة للضوء تمثل المستقبل في تكنولوجيا الإنارة وتتميز بانخفاض استهلاكها من الطاقة, وهناك أكثر من14 مليار مصباح كهربي حول العالم, مما يعني وجود البنية التحتية الأساسية بالفعل, وبث البيانات عبر الضوء آمن تماما حيث لا يمكن العبث به أو اختراقه أو اعتراضه, مع قدرة عالية علي نقل البيانات بسرعات أكبر من ترددات الراديو الحالية

ويفتح البث اللاسلكي عبر أشعة الضوء المجال لفرص هائلة في مجالات غير مطروقة من قبل, حيث يمكن استخدام الاتصالات الضوئية اللاسلكية في عشرات التطبيقات مثل, تخفيف الضغط علي طيف ترددات الوايفاي, وذلك بتوفير سعة إضافية في البيئات التي تتعرض فيها نطاقات ترددات الاتصالات المرخصة وغير المرخصة للاختناق, والشبكة المنزلية الذكية من خلال استخدام مصابيح الإضاءة المنزلية والصناعية الذكية في بث الوسائط المتعددة والتوصيل بالإنترنت, وتفعيل اتصالات البيانات اللاسلكية مثل الاتصالات والترفيه الشخصي علي متن الطائرات, وتفعيل اتصالات البيانات في الأماكن التي تسبب في ترددات الراديو خطرا كبيرا مثل قطاعات الغاز والبترول والبتروكيماويات ومناجم التعدين, تفعيل الاتصالات المحمولة ونقل البيانات في المستشفيات ومؤسسات الرعاية الصحية, وتفعيل الاتصالات اللاسلكية بين الغواصين والمركبات التي تعمل عن بعد عن طريق الضوء لأن ترددات الراديو لا تعمل في الماء, ويمكن متابعة مزيد من التفاصيل حول هذه التكنولوجيا في العدد المقبل من مجلة لغة العصر.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دمتم بخير