المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لسنا جاحدين.. ولن ننقلب عليكم


عبدالناصر محمود
04-26-2014, 07:19 AM
بلهجة تصالحية.. السيسى لوفد أمريكي: "لسنا جاحدين.. ولن ننقلب عليكم"
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

26 / 6 / 1435 هــ
26 / 4 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://global.fncstatic.com/static/v/all/img/head/logo-foxnews-update.png


أعرب وزير الدفاع المصري السابق المشير عبد الفتاح السيسي عن شعوره بالمساعدات الأمريكية للجيش المصري والتي بلغت 73 مليار دولار، مؤكدًا أنه "لن نكون جاحدين ولن ننقلب عليكم".
جاء ذلك خلال لقاء جمع السيسي بوفد من الصحفيين وخبراء الأمن القومي الأمريكي في القاهرة الأسبوع الماضي، ونشر موقع فوكس نيوز تفاصيله أمس.
وأبلغ السيسي الوفد الأمريكي أن مصر ترغب في إقامة علاقات قوية مع الولايات المتحدة، ودعا الأميركيين للتحلي بالصبر حتى تتمكن مصر من الانتقال إلى الديمقراطية "الجديدة على المصريين"، على حد وصفه.
وقال السيسي إن الديمقراطية لا تزال جديدة على مصر، وينبغي ألا تُطبق عليها نفس المعايير الأمريكية.
ونقل السيسي إلى الوفد الأمريكي أن مصالح واشنطن وحلفائها في المنطقة تحتم تجنب مزيد من الفوضى في مصر، ومساعدتها على استعادة الاستقرار السياسي والاقتصادي.
وقالت شبكة فوكس نيوز الأمريكية إن "السيسي" تحدث باعتزاز عن فترة دراسته في كلية الحرب الأمريكية عام 2006، وأعرب عن أمله فى أن تتحول مصر إلى دولة ديمقراطية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا.
وحرص السيسي على إبلاغ الوفد الأمريكي أن الإطاحة بالرئيس المنتخب "محمد مرسي" لم يكن انقلابا، وأعرب عن تفهمه لوقف واشنطن للمساعدات المقدمة لمصر، لكن الكثير من المصريين لم يتفهموا ذلك وشعروا بالإهانة وتساءلوا: "لماذا فعل أصدقاؤنا بنا ذلك؟".
وشدد السيسي على أن "مصر في حاجة ماسة للمساعدات العسكرية والاقتصادية، ومهما كان الخلاف الحالي بين القاهرة وواشنطن، فإن الجيش المصري لا يزال يشعر بالامتنان لأكثر من 73 مليار دولار من المساعدات الأمريكية حصلت عليها مصر بين عامي 1948 و 2012 ، وخصص الكثير منها للجانب العسكري".
وتابع: "لن نكون جاحدين ولن ننقلب عليكم"، مؤكدًا أن الدعم السياسي والاقتصادي الأمريكي يعد أمرا حاسما لتحقيق الانتعاش الاقتصادي و السياسي في مصر.
ووصفت "فوكس نيوز" تصريحات المشير للصحفيين الأمريكيين بأنها اتسمت بلهجة تصالحية كرر فيها رغبته في إصلاح العلاقات مع واشنطن؛ ما يتناقض مع خطاباته القاسية خلال الصيف الماضي ردا على قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما بخفض المساعدات الأمريكية لمصر ردا على إطاحة الجيش بالرئيس السابق محمد مرسى.
وأشارت الشبكة الإخبارية إلى اتهام "السيسي" فى أغسطس الماضي لإدارة أوباما بأنها" أدارت ظهرها للمصريين الذين لن ينسوا لها ذلك".
----------------------------------------