المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اغتيال طالب إسلامي بالمغرب يفجر موجة غضب على "الإرهاب اليساري"


عبدالناصر محمود
04-28-2014, 06:11 AM
اغتيال طالب إسلامي بالمغرب يفجر موجة غضب على "الإرهاب اليساري"
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

28 / 6 / 1435 هــ
28 / 4 / 2014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/201140.jpg

*** فجر اغتيال طالب إسلامي الخميس 24 / 4 / 2014 م موجة غضب واسعة في جامعات المغرب، تنديدا بما وصفوه بـ "الاعتداء الإرهابي" الذي نفذه فصيل طلابي يساري يُدعى "النهج الديمقراطي القاعدي" في حق طلبة منظمة التجديد الطلابي المقربة من حركة التوحيد والإصلاح، واستهدف نشاطا ثقافيا لهم بجامعة محمد بن عبد الله بفاس شمال البلاد.
وفور شيوع خبر وفاة الطالب عبد الرحيم الحسناوي (21 سنة) الذي كان يدرس بشعبة الدراسات الإسلامية، متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها رفقة 16 طالبا آخر في الهجوم المذكور، خرجت مظاهرات طلابية حاشدة بالمدن الجامعية تطوان والرباط ومراكش وأكادير تنديدا بالحادث الإجرامي.

وحسب رواية رشيد العدوني رئيس منظمة التجديد الطلابي في تصريحات صحفية متفرقة، فإن الحادث وقع بعدما كانت منظمته تعتزم تنظيم ندوة في موضوع "الإسلاميون واليسار والديمقراطية"، كان سيؤطرها كل من عبد العالي حامي الدين عن حزب العدالة والتنمية، وحسن طارق عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وأحمد مفيد أستاذ العلوم السياسية بجامعة فاس.

رئيس منظمة التجديد الطلابي حمل المسؤولية الكاملة في مقتل الطالب الحسناوي وإصابة 15 طالبا آخر للدولة المغربية وللسلطات الأمنية التي تحرك ساكنا أمام البيانات التهديدية للعصابة الإرهابية والتي استمرت لمدة أسبوع كامل قبل الفاجعة.

كما حمّل المتحدث المسؤولية أيضا للحسن الداودي، وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي ولمحمد حصاد، وزير الداخلية، داعيا إياهم إلى تحرك عاجل وفتح تحقيق نزيه بما يحقق العدالة وينزل أقصى العقوبات بالمجرمين الغرباء عن الجامعة والبحث العلمي.

من جانب آخر أعلنت فصائلا طلابية يمينية ويسارية وأمازيغية تنديديها بحادث الاغتيال ودعت في بيانات أصدرتها مساء الجمعة 25 / 4 / 2014 م الدولة المغربية إعلان فصيل "النهج القاعدي" تنظيما إرهابيا بسبب استفحال إجرامه بالجامعة، حيث راح ضحية عدوانه طلبة جماعة العدل والإحسان وفصيل الوحدة والتواصل والحركة الثقافية الأمازيغية.

-----------------------------