المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التطبيع السياحي؛ هل يغزو تونس؟


عبدالناصر محمود
04-28-2014, 07:33 AM
التطبيع السياحي؛ هل يغزو تونس؟*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

28 / 6 / 1435 هــ
28 / 4 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_6191.jpg

إن مما يُكلِم النفس ويثير فيها عظيم الأسى أن يرى المسلمون إخوانهم من الفلسطينيين تغتصب أرضهم وأرضنا، ويهان أقصاهم وأقصانا، ويذبحون ليل نهار دون أن يحركوا ساكنًا، بل يطبعون مع عدوهم وعدونا، ويمدون جسورًا من الود والتفاهم تحت دعاوى شتى.
والتطبيع مع الكيان الإسرائيلي له صور كثيرة، من الاعتراف بكيانه، والتعاون معهم صناعيًا أو ثقافيًا أو عسكريًا، أو بأي صورة من صور التعاون، ومن التطبيع السماح لهم بالدخول في أراضينا والتجول فيها، تحت أي مسمى.
وما حدث في تونس- مؤخرًا- يمثل الصورة الأخيرة، حيث سمحت وزارة الأمن والداخليّة لنحو 60 سائحا إسرائيليًّا بتجاوز الحدود، ودخول المحلات والأسواق بالعاصمة تمامًا، كما يحدث ذلك للسيّاح من سائر الجنسيات.
وقد أثار هذا الخبر أزمة سياسية بين المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان) وحكومة مهدي جمعة؛ حيث انتفض نوّاب داخل البرلمان، واعتبروا أنّ ما حصل سابقة خطيرة و"مدخل للتّطبيع مع الكيان الصّهيوني".
وقد ندّدت الهيئة التونسيّة لدعم المقاومة العربيّة ومناهضة التطبيع والصهيونيّة بالسماح للصهاينة الدخول بتأشيرة رسمية من وزارة الداخلية، وبما صرح به رئيس الوزراء مهدي جمعة الذي ربط السياحة التونسية بالحج في "كنيس الغريبة"، مما أدى إلى قوله بأنه على التونسيين إما القبول بالتطبيع أو التعرض للتجويع.
وأضافت الهيئة أنّ الشعب التونسي يرفض التطبيع؛ لأنه شعب قدم قوافل من الشهداء دفاعًا عن فلسطين، وقدم تضحيات جساما التزامًا بمواقفه الوطنية والقومية، وطالبت بمحاسبة وزيرة السياحة، ووزير الأمن، وكذلك تحميل المجلس التأسيسي مسؤولية ما يحدث في هذا الشأن.
فأي مذلة هذه؟ تلك التي يخرج فيها رئيس وزراء دولة كتونس ليربط بين دخول اليهود إلى بلده، أو التجويع والفقر والخراب لشعبه، فمنذ متى واليهود يكفون جوعنا أو يرون عطشنا؟ لكنها المفاهيم المغلوطة، والموالاة لغير المسلمين وحبهم والتودد إليهم.
فقد قال رئيس الحكومة مهدي جمعة في تصريحات إعلامية إنه يجب إنجاح موسم حج الغريبة حتى لا يفشل الموسم السياحي، مشددًا على ضرورة التوافق وتجنب التجاذبات السياسيّة، معتبرًا أن المضطلعين بالمجال السياحي قد أوضحوا أن قدوم السيّاح اليهود إلى جربة من أجل موسم الحج سيدعم تنشيط القطاع السياحي في الجهة.
وخاطب جمعة النوّاب والسياسيّين، بعد مطالبتهم بمساءلة وزيرة السّياحة آمال كربول، قائلاً: "إذا أردتم إفشال الموسم السياحي فنحن قابلون بهذا القرار السيادي".
وكنيس الغريبة أو معبد الغريبة اليهودي هو كنيس يهودي يقع في جزيرة جربة في جنوب شرق تونس، يقع الكنيس في قرية صغيرة كانت ذات غالبية يهودية في الماضي وتسمي "الحارة الصغيرة"، ويطلق عليها حاليا "الرياض"، وهي تبعد عدة كيلومترات جنوب غرب حومة السوق، وهي عاصمة جربة.
وكنيس الغريبة معلم ديني يحج له اليهود كل عام من 13 مايو إلى 18 مايو، وتجدر الإشارة إلى أنه منذ استقلال البلاد في 1956م كانت السلطة التونسية سواء في عهد بورقيبة أو في عهد بن علي لا تسمح بدخول الإسرائيليين إلا عبر مطار جربة ولأداء مناسك الحج للغريبة، ومن ثمّ المغادرة دون السّماح لهم بالتنقّل داخل تونس.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عبدالناصر محمود
05-03-2018, 07:01 AM
وسط حراسة مشددة.. آلاف اليهود يتوافدون على جزيرة جربة التونسية للاحتفال
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

17 / 8 / 1439 هــ
3 / 5 / 2018 م
ـــــــــــــ

http://almoslim.net/sites/default/files/styles/large/public/C_oaaPAXoAQyzzD.jpg?itok=aWfy6ZWT



وسط حراسة أمنية مشددة، توافد آلاف اليهود من أوروبة والكيان الصهيوني، يوم الأربعاء 2 / 5 / 2018م، على مزار يهودي بمنتجع جربة السياحي في تونس؛ لإقامة احتفال ديني نادر في بلد عربي، بعد عزوف استمر سنوات بسبب الوضع الأمني الذي أعقب انتفاضة 2011.



وتضم تونس، التي تقطنها أغلبية من المسلمين، نحو 2000 يهودي أكثر من نصفهم يعيشون في جزيرة جربة الواقعة على بعد 500 كيلومتر جنوبي العاصمة تونس.



وذكرت وكالة رويترز أن مراسلها رصد إجراءات أمنية مشددة؛ إذ أقيمت الحواجز في مدخل منطقة الغريبة بجزيرة جربة حيث يقع الكنيس كما انتشر مئات من رجال الشرطة ومكافحة الإرهاب، بينما كانت طائرة هليكوبتر تحلق لمراقبة المكان. ويستمر الاحتفال يومين.



وتوقف هذا الاحتفال اليهودي عامين بعد 2011 بسبب الأوضاع الأمنية في تونس، وعاد فقط المئات من اليهود في السنوات القليلة الماضية. لكن مع تحسن الأوضاع الأمنية بشكل ملحوظ هذا العام يقول منظمون إن حوالي 5 آلاف على الأقل وصلوا إلى كنيس الغريبة، وهو أكبر رقم منذ 2010 حيث وصل عدد الزائرين اليهود يومها إلى آلاف.



ويقول رئيس الطائفة اليهودية في جربة بيريز الطرابلسي لرويترز: " هذا العام الوضع جيد للغاية واليهود عادوا بكثرة إلى كنيس الغريبة من إسرائيل، وروسيا، وفرنسا، وايطاليا..عدد الزوار يتجاوز خمسة آلاف".



ومن المتوقع أن يصل أيضا رئيس الوزراء التونسي للغريبة في إشارة لدعمه للاحتفالات الدينية.



ــــــــــــــــــــــــــــــــ