المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المصالحة الفلسطينية


محمد خطاب
05-03-2014, 10:18 AM
إلى الآن لم اسمع أن الاتفاق بين السلطة في رام الله وحماس تطور الى افعال على الأرض لما فيه خير القضية الفلسطينية ، توقعت ان تعلن السلطة وعلى الملأ توقف التفاوض مع الصهاينة وإعادة تكوين كتائب شهداء الأقصى أو حتى التلويح بهذه الورقة في وجه عدو لا يفهم إلا لغة القوة ، توقعت زيارة من محمود عباس الى غزة يزيل فيها كل الأمور العالقة في وجه المقاومة ، ويمد الجسور لتعمير ما خرب طيلة تلك السنوات ،إن تأخير تحويل المصالحة إلى افعال على الارض يؤكد تماما على أن السلطة تغني على حبال التفاوض مع الصهاينة من جديد .
ما الذي تريده السلطة من المصالحة الان تحديدا ، هل هي الوطنية التي استيقظت في نفوس من تنازل عن الوطن وعن حق العودة ، هذا أمر بعيد الاحتمال ، فأصحاب المصالح المشتركة مع العدو اندثر ضميرهم وماتت وطنيتهم منذ زمن بعيد ، على مدى ما يقرب من عقدين من الزمان استنفذت في المفاوضات يبدو ان السلطة قد تنازلت عن كل شيء ، فلم يعد عندها ما تتنازل عنه ، حتى حق العودة تنازل عنه محمود عباس لصالح مشردي العالم من الصهاينة اليهود .
قبل المصالحة قالت السلطة أنها تريد تفويضا من حماس يعطيها حق التصرف لحل القضية ، وكأن السلطة هنا تدير الانظار نحو حماس والمقاومة بشكل عام لتقول ان المقاومة هي المسؤولة عن تأخير الحل ، على حماس إذن ان تغادر وطبعا معها كل سلاح المقاومة من مختلف الفصائل .
لا تزال السلطة تراهن على التفاوض المبني على التنازل شيئا شيئا عن الحقوق والارض ، ولا تزال المقاومة تشكل عائقا لتنفيذ المطالب الصهيونية الامريكية ، فعباس لا يزال يردد ورموز سلطته لا للمقاومة ولا لانتفاضة جديدة تجبر العدو على مواقف لصالح الشعب الفلسطيني ، إذن ماذا ينتظر من هؤلاء الذين صنعهم العدو ، هل ننتظر منهم عملا لصالح الشعب الفلسطيني ، لقد جبلوا على الخيانية فلا فائدة ترجى منهم .
وعلى حسب المثل الشعبي ( يموت الزمار واصباعة بيلعب ) ، من يعش خائنا يمت وهو كذلك .

عبدو خليفة
05-03-2014, 03:34 PM
الأخ محمد بعد تحياتي أقول: أنه إذا قام عباس بما تتوقعه من وقف المفاوضات والعودة إلى المقاومة ولو لمجرد التلويح بهذه الورقة في وجه العدو كما ذكرت فسوق لا يبقى له مكان في فلسطين، إذ وجوده على رأس هرم السلطة فلسطينية الإسرائيلية والهالة الإعلامية التي تحيط به ونشاطه على الساحة الدولية كل ذلك مرهون بدور الخيانة الذي يقوم به منذ مقتل عرفات، وهاهو وزير الإسكان الإسرائيلي يطالب باحتلال الضفة كاملة رداً على المصالحة 26/04/201 وعليه فلا بشائر تبدو في الأفق لا للمصالحة ولا لحل القضية الفلسطينية بصفة عامة.

عبدو خليفة
05-03-2014, 04:00 PM
مما يقويض كل حركة لعباس ومجموعاته نحو المصالحة الوطنية الفلسطينية هذا الخبر الذي عثرت عليه للتو يقول: قال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية اليوم الخميس إن الولايات المتحدة سيكون عليها إعادة النظر في مساعدتها للفلسطينيين إذا شكلت منظمة التحرير الفلسطينية التي تقودها حركة فتح حكومة مع حركة حماس.

وقال المسؤول لـ"رويترز" طالبا عدم نشر اسمه "أي حكومة فلسطينية يجب أن تلتزم بلا غموض وبوضوح بنبذ العنف والاعتراف بدولة إسرائيل وقبول الاتفاقات السابقة والالتزامات بين الطرفين" في المحادثات الإسرائيلية الفلسطينية.

وقال المسؤول "إذ شكلت حكومة فلسطينية جديدة فسنقيمها اعتمادا على التزامها بالشروط الموضحة أعلاه وسياساتها وتصرفاتها وسنحدد أي انعكاسات على مساعدتنا حسب القانون الأمريكي." وقال المسؤول الأمريكي الذي "نتابع التقارير عن جهود المصالحة الفلسطينية." وأضاف "كنا واضحين بشأن المبادئ التي يتعين أن تسترشد بها أي حكومة فلسطينية حتى تقوم بدور بناء في تحقيق السلام وبناء دولة فلسطينية مستقلة.".

محمد خطاب
05-03-2014, 05:50 PM
السلطة الفلسطينية صنيعة امريكا والصهاينة ، فهي لا تزال تعترف بمعاناة اليهود في العالم وذلك على لسان محمود عباس ، والذي أوضح تماما ان التنسيق الأمتي لن يفرض عقده مع دولة الاحتلال ، إذن ماذا بقي من المصالحة ، والتي من المفروض انها لمصلحة الشعب الفلسطيني وقضيته .
لن يخرج هؤلاء عن ما رسم لهم اولياء نعمتهم عربا كانوا ام غير ذلك ، ولو خرجوا لزالوا من الواجهة ، وهاهو دحلان ينتظر خلف الباب الموصد ليعوض عميلا بخائن .
الدول العربية الاسلامية تفتي بحرمة الجهاد الان تحت شعار ان الأمور غير واضحة للراية المرفوعة المجاهدة ، وأمريكا تدرج فصائل المقاومة تحت بند الارهاب ، لتكتمل الصورة مع مسرحية التفاوض الاخيرة وتعثرها لتشحذ همم فتح كتنظيم اصبح كطابور خامس الان لانتزاع الصدارة على حساب الوطن

محمد خطاب
05-03-2014, 05:53 PM
اشكر لك مرورك الراقي اخي الكريم عبدو خليفة