المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نتنياهو المتدين!!


عبدالناصر محمود
05-05-2014, 07:41 AM
نتنياهو المتدين!!*
ـــــــــــــــــــــــ

6 / 7 / 1435 هــ
5 / 5 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_6215.jpg


ما أبداه رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته [ 3 / 5 / 2014 م ] يحمل دلالات عدة، لكننا سنركز على نقطة واحدة مما قاله، ثم إننا سنشير بشكل سريع إلى ما تحمله تلك النقطة من دلائل ومضامين.

نقطتنا التي سيدور عليها النقاش هو تصريح "نتنياهو" بأن إسرائيل هي دولة الشعب الواحد، وهو الشعب اليهودي، حيث قال: إن "دولة إسرائيل تمنح المساواة الكاملة بالحقوق، لجميع مواطنيها، ولكنها الدولة القومية لشعب واحد فقط، وهو الشعب اليهودي، وليس لأي شعب آخر".

وقال نتنياهو في بيان صادر عن مكتبه: أنه "من أجل تحصين مكانة دولة إسرائيل كالدولة القومية للشعب اليهودي، أنوي سن قانون أساسي يرسي هذه المكانة، وستتم صياغة هذا القانون بالحوار مع جميع الأحزاب المشاركة في الائتلاف لكي يتم الحفاظ على القيم التي تعتنقها دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية".

وشدد نتنياهو على أن "دولة إسرائيل هي دولة يهودية وديمقراطية، وقوانيننا الأساسية تعبر بشكل كامل عن الوجه الديمقراطي للدولة، ونقوم بذلك من خلال منح المساواة الكاملة بالحقوق لكل مواطن ومواطنة في إسرائيل".

فأول ما نلاحظه في ما سبق من كلام؛ حرص رئيس الوزراء الإسرائيلي على تضمين صفة "يهودية" للدولة، كتعبير عن ديانة الدولة، ولعزل كل من ينتمي لدين غير اليهودية من نطاقها..

يحدث هذا في إسرائيل في الوقت الذي تقوم فيه الدنيا ولا تقعد إن صدر من مسئول أو سياسي- في غالب دولنا الإسلامي- ما يدل على تدينه، أو تمسكه بشعيرة دينية، حتى صار التحلل من القيم الدينية وضعف الوازع الديني- الإسلامي- من الشروط- الضمنية- لاستمرار المسئول في منصبه، بل لتوليه هذا المنصب من البداية!!

كما أن ما ينوي "نتنياهو" فعله، سيدل دلالة قاطعة على أن ما يحدث تحت مسمى محادثات السلام، ما هو إلا مسرحية هزلية- وهو الصحيح- تسعى إسرائيل من خلالها إلى إطالة وقوف أبطالها عل خشبة المسرح، ليتثنى لها قضاء المزيد من الوقت في تصفية الشعب الفلسطيني، ونهب أرضه وثرواته، والإتيان على معالمه الدينية وتهويدها.

ثم أين حكام المسلمين من هذا الحرص اليهودي؟!! فهذا هو أعلى مسئول في الدولة الإسرائيلية "رئيس الوزراء" يناضل من أجل تحصين مكانة دولة إسرائيل؛ لتكون دولة قومية قاصرة على الشعب اليهودي وحده.

أين حكامنا من هذا الحرص؟ بل ليتهم يتركون العلماء والدعاة يعلمون الناس دينهم ويفقهونهم فيه، ويرفعون أيديهم عنهم، ولا يضطهدونهم ويضيقون عليهم، كما نرى في كثير من بلداننا العربية والإسلامية، فليتعلموا من هذا الـ"نتنياهو" المتدين، وليعملوا لدولتهم ولشعبهم، وليحرصوا على إسلامهم كحرصه على يهوديته!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}

ــــــــــــــــــــــــــــــــ