المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تدهور في صحة الشيخ عمر عبدالرحمن.. ونقله إلى منشأة طبية


عبدالناصر محمود
05-10-2014, 06:44 AM
تدهور في صحة الشيخ عمر عبدالرحمن.. ونقله إلى منشأة طبية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

11 / 7 / 1435 هــ
10 / 5 / 2014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%B9%D9%85%D8%B1-%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85%D9%86.jpg

نُقل الدكتور عمر عبد الرحمن، الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية في مصر، والمعتقل مدى الحياة بالولايات المتحدة الأمريكية، إلى منشأة طبية بعد تدهور حالته الصحية.
وذكر المكتب الفيدرالي للسجناء أن الشيخ الضرير نقل من سجن سوبر ماكس الفيدرالي بولاية كولورادو إلى مركز بونتر الطبي بولاية كارولينا الشمالية، بحسب وكالة أسوشيتيد برس.
ويقضى الشيخ عمر عبد الرحمن عقوبة السجن مدى الحياة بعد إدانته عام 1995 بالتآمر لتفجير خمسة معالم سياحية فى مدينة نيويورك واغتيال الرئيس المصري حسني مبارك آنذاك.
ومن جهته قال المدعى العام لولاية نيويورك إن أبناء الشيخ طلبوا الحصول على معلومات بشأن معاناته الصحية، حيث أنه مريض بالسكري ولديه مشاكل في القلب. كما يعاني من عدة أمراض أخرى على رأسها سرطان البنكرياس والروماتيزم والصداع المزمن والضغط وعدم القدرة على الحركة إلا على كرسي متحرك.
ويمضي عبد الرحمن العقوبة في حبس انفرادي بلا مرافق، مقطوعة اتصالاته الخارجية، ما جعل المجتمع المدني يتدخل للوقوف معه، وكانت من بينهم المحامية الناشطة الحقوقية إلين ستيورات التي كانت تدافع عنه، والتي تم سجنها بتهمة مساعدته وتوصيل رسائله إلى أسرته وتلاميذه.
ويدافع عنه في الولايات المتحدة رمزي كلارك، ولا يسمح له سوى بمكالمة هاتفية شهرية تتيحها له إدارة السجون الأمريكية للشيخ منذ اعتقاله.
وكان الرئيس المصري المعزول محمد مرسي قد تعهد بالعمل على الإفراج عن الشيخ الضرير إلا أنه جهوده الدبلوماسية لم تكتمل بسبب الانقلاب الذي أطاح به من السلطة في الثالث من يوليو الماضي.

----------------------------------------------