المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الغرب الحالم يسقط في شرك إيران


عبدالناصر محمود
05-15-2014, 06:03 AM
التايمز: الغرب الحالم يسقط في شرك إيران
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ

16 / 7 / 1435 هــ
15 / 5 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/2011203.jpg

قالت صحيفة التايمز البريطانية في مقالة نشرتها الثلاثاء 13 / 5 / 2014 م ،بعنوان "الغرب الحالم يسقط في شرك إيران"، إن الرئيس الإيراني حسن روحاني هو الواجهة المقبولة دوليا لنظام ما زال مصرا على انتاج قنبلة نووية.

وأضاف كاتب المقالة روجر بويس إنه الآن في الوقت الذي تدار فيه السياسة الخارجية في الغرب من قبل رئيس أمريكي يؤثر السلم، وفي الوقت الذي أصبح الغرب فيه استسلاميا، يمكننا الآن أن نتحدث عن كيفية منع إيران من امتلاك "قنبلة شيعية".

ويضيف إنه لا يمكن في الوقت الحالي إيقاف إيران عن امتلاك قنبلة نووية.ويرى بويس أنه طالما تمتلك إيران الإرادة السياسية للحفاظ على برنامجها النووي ولا تدع الغرب يتحقق بصورة جدية وفعالة من خطط استخدامها للبرنامج النووي لأغراض عسكرية، فإننا بلا محالة سننتظر ظهور قنبلة نووية إيرانية تدعم وضع إيران كزعيم للشيعة في شتى أرجاء العالم.

ويضيف أن أوباما يتعرض لضغوط لتحقيق نجاح لسياسته الخارجية بعد سلسلة من الاخفاقات، مثل ضم روسيا لشبه جزيرة القرم واستمرار بقاء الأسد في السلطة، وقد يمثل الاتفاق الذي يزيل خطر التهديد النووي الايراني قبل انتخابات منتصف الفترة الرئاسية الثانية لأوباما في نوفمبر الثاني مثل هذا النجاح.

ويرى بويس أن الرئيس الايراني حسن روحاني أيضا يرغب في تسوية سريعة، حيث يواجه اقتصاد بلاده صعوبات بالغة وسط تضخم تصل نسبته إلى 33 بالمئة وارتفاع لمعدلات البطالة بين الشباب واضطرابات عمالية.

ويقول بويس إن روحاني يتعرض لضغوط من قبل الزعيم الأعلى للثورة الايرانية آية الله علي خامنئي لعمل، أو للتظاهر بعمل، كل ما في وسعه لرفع العقوبات وإصلاح الاقتصاد الايراني وتأكيد وضع إيران كزعيم إقليمي.

ويرى بويس أن تمويل الحرس الثوري الإيراني وصولاته وجولاته في سوريا ولبنان والعراق يتطلب نقودا وتوفير تلك الأموال يستدعي رفع العقوبات. وبعد تحقيق هذه الانتصارات ودعم وضعها كزعيم إقليمي، لن تتردد إيران عن تجديد وزيادة جهودها في المجال النووي.

----------------------------------