المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اليهود يحتفلون في تونس !


عبدالناصر محمود
05-18-2014, 07:22 AM
اليهود يحتفلون في تونس !*
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

19 / 7 / 1435 هــ
18 / 5 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_6269.jpg



في جنوب شرق تونس تقع جزيرة "جربة"، حيث يوجد بها كنيس أو معبد يهودي يدعى "الغريبة"، يمثل أقدم كنيس يهودي في منطقة شمال إفريقيا، فيعود بناؤه إلى أكثر من 2500 عام كما تقول الأسطورة، وأعيد بناؤه في القرن الماضي.

ويحظى كنيس الغريبة بمكانة خاصة عند اليهود، حيث يقولون : إن واحدة من أقدم نسخ التوراة في العالم ترقد في هذا الكنيس الذي استخدمت في بنائه قطع حجارة من هيكل سليمان الأول، وتقول لافتة معلقة داخل الكنيس ومكتوبة بأربع لغات (العربية والانكليزية والفرنسية والألمانية) "يرجع عهد هذا المقام العتيق إلى عام 586 قبل الحساب الأفرنجي أي منذ خراب الهيكل الأول لسليمان تحت سلطة نبوخذ نصر ملك بابل وقد تم ترميمه على مدى العصور".

ويشرع اليهود منذ نحو 200 عام في الحج إلى هذا الكنيس لإقامة طقوس دينية واحتفالات "الهيلولة"، وتقام شعائر هذا الحج عادة في اليوم الثالث والثلاثين من الفصح اليهودي الذي يصادف هذه السنة اليوم الجمعة 16 مايو، حيث بدأ عدد كبير من الحجاج اليهود الجمعة حجهم السنوي إلى كنيس وسط إجراءات أمنية مشددة.

وتتمثل هذه الاحتفالات في إقامة صلوات وإشعال شموع داخل الكنيس والحصول على "بركة" حاخاماته وذبح قرابين (خرفان) والغناء في أجواء من الفرح وتناول نبيذ "البوخة" المستخرج من ثمار التين والذي يشتهر بصناعته يهود تونس دون سواهم.

وقد صاحب انطلاق موسم الحج لهذه السنة جدل سياسي أثير مؤخراً في تونس حول تمكين 2000 من اليهود بينهم 250 حاملي جوازات سفر إسرائيلية من الدخول إلى تونسي، حيث اعتبر البعض أن ما قامت به الحكومة التونسية هو إعلان تطبيع مع إسرائيل التي لا توجد علاقات دبلوماسية معها، وهو أمر مرفوض شكلا ومضمونا وفقا للدستور والأعراف المعمول بها في تونس، بينما رأى فريق آخر أن دعوة وزيري السياحة والأمن الداخلي للمساءلة بشأن هذه القضية أمام المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان) هو موقف سياسي

حيث سارعت مجموعة من 80 نائبا لمساءلة وزيرة السياحة، وهددوها بسحب الثقة منها، فيما يذكر أن وزيرة السياحة التونسية "آمال كربول" قد قامت من قبل بزيارة إسرائيل، الأمر الذي جعل بعض النواب يتهمونها بالتطبيع مع إسرائيل، كما أن وزير الداخلية اشرف بنفسه على تأمين موسم الحج هذا العام، كما قام بزيارة للكنيس لتفقد الحالة الأمنية.

ويذكر أن هذا المعبد قد تعرض في 11 أبريل 2002 لهجوم بشاحنة محملة بالمتفجرات انفجرت أمام بوابته الرئيسية، مما أسفر عن مقتل 21 معظمهم تونسيون وألمان، وقد تبنت تلك الحادثة جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقد دعا رئيس الحكومة التونسية "مهدي جمعة" إلى إنجاح موسم الحج اليهودي!

وبحسب تقارير رسمية، أن تونس يعيش فيها نحو 1500 يهودي يقيم أغلبهم في جزيرة جربة وتونس العاصمة، وقبل استقلالها عن فرنسا سنة 1956، كان يعيش في تونس 100 ألف يهودي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ