المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المخابرات الصهيونية تتجسس على مكتب الشيخ رائد صلاح


عبدالناصر محمود
05-21-2014, 05:56 AM
المخابرات الصهيونية تتجسس على مكتب الشيخ رائد صلاح
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

22 / 7 / 1435 هــ
21 / 5 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/2011291.JPG

كشفت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل أن المخابرات الصهيونية استخدمت أحد عمال شركة الإتصالات "بيزك" لزراعة أجهزة تنصت في قاعة الإجتماعات الخاصة بمكتب الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة.

وفي مؤتمر صحفي عقده الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة في مدينة أم الفحم المحتلة، الثلاثاء 20 / 5 / 2014 م ، قال في توضيحه لتفاصيل الواقعة :" إن الحركة استدعت عاملًا من شركة "بيزك" الصهيونية للاتصالات لإصلاح عطل فجائي طرأ على خطوط الهاتف؛ فاستبدل علبة تجميع صغيرة بها جهاز تنصت داخل مكتب الشيخ صلاح".

وأشار إلى أن شكوكًا راودت الحركة بخصوص العلبة الجديدة وسرعة تلبية الشركة واختيار المكان بشكل مباشر، "مما جعلنا نفحص تلك العلبة وبالفعل وجدنا جهاز التنصت".

و تابع الخطيب:" إن المخابرات الصهيونية زرعت ميكروفونًا دقيقًا ومتطورًا داخل العلبة البلاستيكية، ولا يمكن اكتشافه إلا عند تحطيمها، ويلتقط كل ما يدور داخل مكتب الشيخ صلاح وليس على خط الهاتف فقط".

و أكد الخطيب أن استخدام أجهزة الأمن الصهيونية لشركات عامة كستار لتنفيذ عملياتها، يشير إلى أن ذلك ليس خطأ و إنما سمة في التعامل مع العرب.

وأضاف "نتساءل عن إطار المستهدفين من التعقب، ومن هم، وأقصى مدى للتعقب، وماذا عن الأحزاب الأخرى، وأعضاء الكنيست العرب، والقضاء الشرعيين، ورؤساء الصحف، وكبار المحامين".

وبينت الحركة الإسلامية أنها تدرس إمكانية مقاضاة شركة "بيزك" و التوجه للمستشار القضائي لحكومة الإحتلال للإجابة عن تساؤلات الحركة حول هذه الحادثة.

وشدد الخطيب على مضي الحركة الإسلامية في الداخل بالحفاظ على الشعب الفلسطيني والثوابت وفي مقدمتها القدس، مشيرًا إلى أن عمليات التنصت ستزيد الحركة إصرارًا على خدمة الشعب وثباتًا على المواقف.

وعرض الشيخ الخطيب في ختام كلمته العلبة البلاستيكية التي زُرع فيها جهاز التنصت المتطور.

ونقل موقع "وطن" الإلكتروني عن رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح قوله بأن "ما شاهدناه هو عبارة عن "فيلم محروق"، مؤكداً أنه يوم أسود للقضاء العادل في كل الكرة الأرضية.

وأضاف مخاطباً المؤسسة الصهيونية "لن نخافكم ملاحقاتكم إن كانت سياسية أو أمنية أو تجسسية أو غوغائية، لن نخاف سجونكم وكل أدوات إرهابكم ".

------------------------------------------------