المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما يحدث في ليبيا


محمد خطاب
05-21-2014, 10:28 PM
لقاء المخابرات العامة المصرية مؤخرا وفدا عسكريا من دولة الإمارات له مدلولاته . في الوقت نفسه قال وزير المالية الإماراتي إن بلده، المؤيدة الرئيسة للانقلاب العسكري في مصر، ليس لديها خطط لتقديم مساعدات مالية إضافية إلى القاهرة
وهذا تصريح يدعوا للدهشه و يضعنا أمام تساؤول هام .
هل ضغط الإماراتيون على السيسي لتحقيق وعوده بالتدخل في ليبيا ، حيث تم التصريح اكثر من مرة على ان الجيش المصري جاهز لاعادة الامن والاستقرار في المنطقة الغربية في ليبيا عندما يلزم الأمر ؟ وإذا كان الأمر كذلك، لماذا الآن؟ لماذا لا ينتظر المشير حتى يصبح رئيسا؟
السعودية مشغولة بأمر داخلي وتريد ان تكون بعيدة عن الانظار فترسل الامارات للعمل جاهدة لتحقيق هدف واحد ، وهو ضرب الاسلاميين من غير التابعين لهم
وكلا من السعودية والامارات تفعل كل مايلزم لاسقاط الاخوان المسلمين في أي مكان على الارض ، فالاخوان يمثلون فكرا مضادا للسلفية التي تتبناها السعودية محاولة احتكار الدين برؤيتها الخاصة ، وهي تفعل ذلك مع كل اتجاه اسلامي سني لا يتدثر بعباءتها ، وقد اشار الكاتب الكويتي الدكتور النفيسي ألى هذا الأمر في مقال له ، والأخوان هو التنظيم المنافس لهم على الساحة العربية والاسلامية والتي خرج منها تنظيمات الجهاد المعروفة والتي تضاد السعودية في توجهاتها .
أما الأمارات فلا شك انها تخدم خطا امريكيا في المنطقة وتساير اهدافها
نرجع للسيسى نفسه حيث قال لمجموعة من الصحفيين الأمريكيين ( إن ليبيا التي سقطت فريسة للفوضى في أعقاب الإطاحة بمعمر القذافي في انتفاضة دعمها الغرب، أصبحت تمثل تهديدا أمنيا لمصر. وطالب السيسي الغرب بأن "يستكمل مهمته بأن يحقق الاستقرار داخل ليبيا بتجميع السلاح وتطوير وتحسين القدرات الأمنية في ليبيا قبل أن يتخلى عنها ).
كما قال جوديث ميلر من فوكس نيوز " إن حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة لم يُنهيا المهمة بخلع القذافي في ليبيا، و تركوا فراغا ملأه الإسلاميون .
فكان حفتر الذي يحظى بدعم من العلمانيين وغير الاسلاميين في ليبيا ، ورضا تام ودعم من مصر والامارات ومنطقة الزنتان ومن حولها وأكثر المدن التي كانت تساند القذافي اثناء الثورة ، يمكن هنا أن نطلق على خليفة حفتر ( سيسي مصر ) ، لن نستبعد ان يقوم حفتر بفعل ما فعله السيسي في الاسلاميين إذا وصل للسلطة .
الزنتان انضم لها الكثير من كتائب القذافي بعد الثورة ، وهي لا تزال للان تحتضن سيف الاسلام القذافي مستفيدة من اموله ، والذي حكمت محاكم الزنتان ببراءته من التهم المنسوبة إليه ، أما مصراته فقد اختارت الحياد أو بمعنى آخر اقتطاع جزء من الكعكة .
والولايات المتحدة نفسها أرسلت الأربعاء الماضي، وبشكل استباقي 200 من مشاة البحرية الأمريكية إلى قاعدة في جزيرة صقلية. مشاة البحرية هم جزء من فريق الاستجابة للأزمات الذي تشكل بعد وفاة السفير الأمريكي كريستوفر ستيفنز في بنغازي، ولكن في هذه الحالة توقعوا أزمة لم تحدث حتى الآن يديرها السيسى.
الجزائر ابدت استعداها للتدخل في ليبيا حال التدخل المصري وليس بعيدا عنا ما حدث في الجزائر قبل سنوات والصدام مع الاتجاه الاسلامي الجهادي .
هذه المعطيات تمثل لنا هدفا واضحا يعمل الجميع بجد السعودية والامارات ومصر والغرب بأكملة لضرب كل اتجاه اسلامي سواء كان جهاديا أو دعويا إلا إذا كان يلبس عباءة الخليج
محمد خطاب سويدان