المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إجراءات تعسفية جديدة للتضييق على مسلمي بريطانيا


عبدالناصر محمود
05-23-2014, 06:57 AM
إجراءات تعسفية جديدة للتضييق على مسلمي بريطانيا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ

24 / 7 / 1435 هــ
23 / 5 / 2014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_6292.jpg



الازدواجية، والعدائية غير المبررة، والتشويه المتعمد؛ أمور واضحة في تاريخ العلاقة بين الإسلام وغيره من الملل والديانات والمذاهب، سيما النصرانية واليهودية، حيث عانى المسلمون في الغرب والشرق من تعامل الغربيين معهم.

ومثلت النصرانية نموذجًا فجًّا على سوء هذه العلاقة، فحُرم المسلمون من غالب حقوقهم، فضلاً عن التشويه الممنهج عبر العديد من وسائل الإعلام، التي ساهمت بشكل كبير في تكوين صورة سلبية عن الإسلام والمسلمين في المخيال الغربي.

ومن آثار هذا التشويه ربط الكثير من الغربيين بين الإسلام والإرهاب، بحيث تحول المظهر الإسلامي من ***اب ولحية، أو حجاب ونقاب إلى شبهة قد تودي بصاحبها إلى القتل أو السجن أو التنكيل به، والحوادث بهذا الشأن كثيرة جداً، بل كونك مسلماً دون أن يظهر عليك شيئاً من هذه المظاهر يعد شبهة أيضاً، وهي لا تقل عن سابقتها.

فقد أوصل الساسة ورجال الإعلام إلى الرجل الغربي قناعة مشوهة تقضي بأن كل مسلم إرهابي، يكره الجميع، ويود لو قتل كل من خالفه في الدين والمعتقد، كما كان للساسة والإعلاميين العرب دوراً لا يقل في فساده وإفساده عن نظرائهم في الغرب، فنسجوا على منوالهم ولاكوا كلامهم، طمعاً في منصب أو ثروة أو جاه، أو كرهًا للدين.

وفيما يخص الشأن البريطاني كان للمسلمين هناك معاناتهم الخاصة، حيث دأبت الحكومة البريطانية على تنفيذ- من حين لآخر- المزيد من الإجراءات الإقصائية للإسلام والمسلمين، فمن حين لآخر يزداد التشديد البريطاني على مسلمي بريطانيا؛ بهدف الحد من الوجود الإسلامي؛ إما بالتهجير، أو محو الهوية، أو التنكيل والسجن بحجج كثيرة؛ أشهرها التطرف ودعم الإرهاب.

وكان من آخر هذه الإجراءات إجراء جديد يعطى للدولة الحق في سحب الجنسية من مسلمي بريطانيا، حيث انتقدت لجنة الشؤون الإسلامية العامة في "بريطانيا" تخطيط وزيرة الداخلية بشأن تقديم إجراءات جديدة تُمكِّن "المملكة المتحدة" من تجريد من تعتبره خطرًا من المسلمين من الجنسية البريطانية؛ حيث اعتبرت اللجنة الإسلامية الخطوة وحشية تنتهك حقوق الإنسان.

وقد طالبت اللجنة الإسلامية البرلمان بمعارضة الإجراءات الجديدة، التي تجعل الجنسية منحة لا حقًّا أصيلاً، والتي اعتبرتها نوعًا من الاضطهاد الذي سيترك بعض المسلمين ممن تستهدفهم الحكومة دون جنسية؛ بحسب شبكة الألوكة.

من جانب آخر لقيت القواعد واللوائح الجديدة التي أعلنت عنها الحكومة البريطانية لعمل المدارس الإسلامية انتقادات واسعة، حيث اتهمها المسلمون بالتمييز والعنصرية وترسيخ الصور النمطية المغلوطة للشائعات التي تشوه سمعتها.

وتتضمن القواعد الجديدة إلزام المعلمين بالخضوع للفحص من قبل مكتب السجلات الجنائية، علاوة على تبني مناهج تنبذ العنف، والابتعاد عن العقاب الجسدي، وذلك علاوة على إشراف الحكومة على المناهج للحيلولة دون تقديم مواد تدعم الفكر الأصولي، وأن المدارس ستحصل على الاعتراف الرسمي بعد التوقيع على القواعد التي زعمت الحكومة البريطانية أن الالتزام بها تطوعيًّا.

جدير بالذكر أن المدارس الإسلامية في "بريطانيا" حققت نتائج تعليمية ناجحة في المجتمع البريطاني في الأعوام السابقة؛ وعليه تم تصنيفها ضمن أفضل المؤسسات التعليمية الناجحة في "بريطانيا".

والسؤال هنا: لماذا تتعنت الحكومة البريطانية هذا العام، وتفرض المزيد من القيود على المؤسسات التعليمية الإسلامية دون غيرها من المؤسسات رغم النجاحات السابقة لتلك المدارس؟!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ