المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اقتحام سجن النطرون


عبدالناصر محمود
06-02-2014, 02:22 PM
قوات الصاعقة المصرية تقتحم سجن النطرون
ــــــــــــــــــــ

4 / 8 / 1435 هـ
2 / 6 / 2014 م
ــــــــ

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/1/1e/Prison_number_430-Sadat_City.jpg

نقلتْ صحيفة “عربي 21″ من مصدر خاص بها أنباء عن مقتل أحد المعتقلين السياسيين في سجن وادي النطرون في مصر، حيث قال المصدر إن محمد عبد الله (49 عامًا)، تم الاعتداء عليه من قبل سلطات السجن بالضرب المبرح، وكان يعاني من ذبحة صدرية؛ ممّا أدى إلى وفاته على الفور.

وكانت مصادر مختلفة من نشطاء وصحفيين قريبين من السجن قالت إن قوات الصاعقة التابعة للجيش المصري شوهدت وهي تعتدي على الزائرين أمام السجن وتتوجه نحو الـ”ليمان 430″، حيث يوجد المعتقلون السياسيون.

وقالت ابنة أحد المعتقلين السياسيين في السجن: إن قوات الصاعقة قامت بإخراجهم يوم السبت 31 / 5 / 2014 م بالقوة من الزيارة ومنعتهم من رؤية أقاربهم، مشيرةً إلى أنّ والدها أرسل مع أحد الزيارات التي أتت إليه أمس الجمعة، أن إدارة السجن تتوعدهم بالتنكيل.

وقال المعتقل في رسالة مهربة: إن أحد أمناء الشرطة بالسجن أخبرهم بأن إدارة السجن ستقوم ب*** قوات الصاعقة للاشتباك مع المسجونين وقتل عدد من المعتقلين، حتى يستتب للإدارة الأمر في المعتقل خلال الأيام القادمة.

وتأتي هذه الحادثة بعد قيام عدد من المسجونين بتسريب صور تظهر تعرضهم للتعذيب لوسائل إعلام عربية ودولية، وقيام السجين الأمريكي الجنسية، محمد صلاح سلطان، بتسريب مقطع فيديو وجه من خلاله رسالة إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما يطالبه من خلالها بالاهتمام بشأنه.

وكان أكثر من 20 ألف سجين، من معارضي السلطات الحالية، بدأوا صباح 31 / 5 / 2014 م الموجةَ الثانية لإضرابهم عن الطعام، داخل السجون، لمدة أسبوع؛ احتجاجًا على المعاملة السيئة، بحسب ما قال هيثم أبو خليل مدير مركز ضحايا لحقوق الانسان (مستقل)، والمتحدث باسم حركة (معتقلي الحرية في سجون مصر) المنسقة للإضراب والمعارضة للسلطات الحالية في مصر.

وتتلخص مطالب المحبوسين في “إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الذين تمّ القبض عليهم، وإسقاط جميع الأحكام الصادرة بحق معارضي الانقلاب، ووقف جميع أنواع التعذيب بجميع مقارّ الاحتجاز وخضوع كافة أماكن الاحتجاز للإشراف الدولي”، حسب ما صرّح به أبو خليل لوكالة الأناضول للأنباء.

--------------------------------------------