المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سقوط "تكريت" مدينة صدام حسين وإختطاف القنصل التركي بالموصل


Eng.Jordan
06-11-2014, 06:48 PM
http://www.sarayanews.com/image.php?token=8e5eb02da4f56c802349c71f9b95ad5f&size= 11-06-2014 05:58 PM
تعديل حجم الخط:


سرايا - أكدت مصادر أمنية عراقية، اليوم الأربعاء، أن مسلحين من داعش سيطروا بالكامل على مدينة تكريت العراقية.
وتبعد تكريت 150 كيلومترا عن شمالي بغداد، وهي بلدة الرئيس العراقي السابق صدام حسين.
وفي وقت سابق، قال قائمقام مدينة بيجي العراقية، محمد محمود، إن قوات الأمن العراقية استعادت السيطرة على المدينة، التي تضم أكبر مصفاة نفط بالبلاد، من أيدي مسلحي داعش.
وقالت مصادر أمنية، اليوم الأربعاء، إن متشددين من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام 'داعش' دخلوا المدينة وأشعلوا النار في محكمة ومركز للشرطة.
وأكدت مصادر سيطرة المسلحين على مبنى الحكومة المحلية في تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، واختطاف محافظها أحمد الجبوري.

250 حارساً وافقوا على الإنسحاب في المصفاة


وأضافت المصادر أن حوالي 250 حارساً في المصفاة وافقوا على الانسحاب إلى مدينة أخرى بعد أن أرسل المتشددون لهم وفداً من شيوخ عشائر محلية لإقناعهم بالانسحاب.
وفي تفاصيل الدخول السهل إلى بيجي، قال أحد السكان، ويدعى جاسم القيسي، إن المتشددين حذروا الشرطة المحلية أيضا والجنود من مواجهتهم.
وأضاف أنه بالأمس 'قبل غروب الشمس اتصل المسلحون ببعض أبرز زعماء العشائر في بيجي عن طريق الهاتف قائلين لهم: نحن جئنا كي نموت أو نسيطر على بيجي، لذلك ننصحكم أن تطلبوا من أبنائكم في الجيش والشرطة أن يلقوا سلاحهم وينسحبوا قبل صلاة العشاء'، ودخل المتشددون بيجي بعد ذلك مساء أمس في حوالي 60 عربة وأطلقوا سراح سجناء في المدينة.
يذكر أن مصفاة بيجي هي الأكبر في العراق، وتزود معظم المحافظات العراقية بالمنتجات النفطية.



مسلحون يختطفون القنصل التركي بالموصل


وأكدت مصادر أمنية عراقية الأربعاء اختطاف القنصل التركي في الموصل و4 من مساعديه و3 من أفراد أمن القنصلية، فيما ذكر مصدر في مكتب رئيس الوزراء التركي أن 'متشددين' يحتجزون 48 تركياً إثر هجوم على القنصلية التركية في الموصل بشمال العراق.

وقال المصدر في مكتب رجب طيب أردوغان إن المسلحين يحتجزون القنصل العام و2 أطفال وأعضاء في القوات الخاصة التركية.

وأضاف أن المجموعة نقلت من مبنى القنصلية إلى قاعدة تابعة للمسلحين، وأكدت السلطات التركية أنه لم يصب أي منهم بأذى.

وكان مصدران حكوميان تركيان أكدا لوكالة رويترز للأنباء الأربعاء أن مسلحين سيطروا على القنصلية التركية في الموصل والجهود جارية لضمان سلامة الطاقم الدبلوماسي.

من جانب آخر، أعلن مصدر أمني عراقي رفيع المستوى لوكالة فرانس برس أن مقاتلي تنظيم 'الدولة الاسلامية في العراق والشام' اختطفوا القنصل التركي في مدينة الموصل مع 24 من مساعديه وافراد حمايته.

وذكر المصدر ذاته أنه تحدث مع أحد الخاطفين الذي أبلغه بأنه سيتم التحقيق مع القنصل وحراسه ومساعديه، وأنه يجري نقله إلى 'مكان آمن'.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن أردوغان عقد اجتماعاً طارئاً مع **** جهاز المخابرات الوطني ونائب رئيس الوزراء بشير أتالاي لبحث التطورات.

وكان مسلحون أعلنوا في وقت سابق سيطرتهم على محافظة نينوى التي تعتبر مدينة الموصل مركزها.

وتسببت المعارك المستمرة في نزوح الألاف من المدنيين.


seSEATRlq9k