المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اليمن والأوضاع الاقتصادية الصعبة


عبدالناصر محمود
06-13-2014, 05:57 AM
ثورة في اليمن بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة
ــــــــــــــــــــــــــ

15 / 8 / 1435 هــ
13 / 6 / 2014 م
ـــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/2011613.jpg

أعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تعديلا وزاريا شمل خمسة حقائب منها الكهرباء والنفط، على خلفية تصاعد النقمة الشعبية ضد الحكومة، إلا انه أبقى على التوازن السياسي القائم.

وشنت طائرات يمنية غارات على مسلحين قبليين يقومون بقطع التيار الكهربائي، وبحسب مسؤولين يمنيين، فإن المجاميع القبلية هذه لم تقم فقط بالاعتداء عدة مرات على شبكة الكهرباء بل هي تقطع منذ يومين الطريق بين مأرب وصنعاء ما يعرقل كل محاولات تصليح الشبكة.وذكر مصدر قبلي إن المسلحين يحتجون على محافظ مأرب الذي يقولون ان يحتجز اموالا من الدولة مخصصة لهم.

وكانت وزارة الكهرباء اليمنية أعلنت الثلاثاء 10 / 6 / 2014 م انقطاع التيار بشكل تام على كامل الأراضي اليمنية بعد هجوم على خطوط لنقل الطاقة.

وذكرت الوزارة إن "المنظومة الوطنية للطاقة الكهربائية خرجت بكاملها عن الخدمة بما فيها محطة مأرب الغازية (في وسط البلاد) بعد تعرض خطوط نقل الطاقة الكهربائية بين مأرب و صنعاء لاعتداء تخريبي صباح اليوم في منطقة جهم بمحافظة مأرب".

وغالبا ما تتعرض المنشآت الكهربائية والنفطية في مأرب لعمليات تخريب تنسب بغالبيتها للقبائل.وانقطاع الكهرباء تسبب بتوترات كبيرة في اليمن، خصوصا في صنعاء وعدن كبرى مدن الجنوب، حيث قام محتجون بعضهم مسلحون بقطع الطرقات.

وتصطف السيارات في طوابير طويلة منذ أربعة أيام في صنعاء أمام محطات الوقود، إلا أن المحروقات غير متوفرة.وأطلق بعض المحتجين النار في الهواء فيما كانت ألاف السيارات مصطفة على جوانب الطرقات بسبب انقطاع المحروقات.

وتعطلت حركة السير في العاصمة اليمنية بسبب قطع الشوارع الرئيسية وحرق الإطارات في الطرقات احتجاجا على انقطاع المحروقات والكهرباء.

وقطع المحتجون شارع الستين أمام منزل الرئيس عبده ربه منصور هادي وطالبوا بإقالة الحكومة ملوحين بالمطالبة برحيل الرئيس نفسه إذا لم تحل الأزمة.

وأطلقت قوات الأمن الرصاص الحي في الهواء لتفريق المحتجين في شوارع صنعاء لكن الاحتجاجات مستمرة في غالبية انحاء العاصمة.

من جانبه، أكد **** وزارة النفط شوقي المخلافي أن أزمة المشتقات النفطية "أزمة مركبة بين المخربين وبين الحكومة وبين قطاع الطرق". وأضاف المخلافي أن وزارة الكهرباء لا تدفع المستحقات لوزارة النفط فيما "اليمن خسر جراء تفجير أنبوب النفط من قبل الجماعات المسلحة في مأرب حوالي ثلاثمائة مليون دولار، وهناك مئتي قاطرة غاز وثمانين قاطرة بنزين محتجزة من قبل عناصر مسلحة في طريق مأرب صنعاء".

واعتبر انه "لا بد أن يتحمل الرئيس هادي ورئيس الحكومة مسؤوليتهما تجاه هذا الشعب ولا بد من كشف من يقف وراء هذه الأزمة".

------------------------------------