المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التقدم باتجاه بغداد


عبدالناصر محمود
06-17-2014, 05:45 AM
مجموعات سنية تحقق تقدما باتجاه بغداد
ــــــــــــــــــــ

19 / 8 / 1435 هــ
17 / 6 / 2014 م
ــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/2011654.jpg

سيطر مسلحون سنة على مدينة رئيسية للتركمان في شمال غرب العراق يوم الأحد 15 / 6 / 2014 م بعد قتال عنيف معززين قبضتهم على شمال البلاد.وقال شهود عيان في مدينة تلعفر إن المدينة سقطت في يد مسلحين سنة بعد معركة شهدت سقوط ضحايا كثيرين من الجانبين.

وتقع تلعفر غربي الموصل المدينة الرئيسية في شمال العراق والتي سيطر عليها المسلحين الأسبوع الماضي في بداية حملة أغرقت العراق في أسوأ أزمة له منذ إنسحاب القوات الأمريكية.

وأثار هذا التقدم قلق أنصار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من الشيعة في إيران بالإضافة إلى الولايات المتحدة التي ساعدت في وصول المالكي للسلطة بعد غزوها للعراق عام 2003 والذي أسقط الرئيس السني صدام حسين .

وامرت واشنطن يوم الأحد 15 / 6 / 2014 م عسكريين بتعزيز الأمن لموظفيها الدبلوماسيين في بغداد وقالت إنه يجري إجلاء بعض الموظفين من السفارة في الوقت الذي تقاتل فيه الحكومة العراقية لصد المسلحين.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأحد إن الولايات المتحدة تعد لفتح حوار مباشر مع إيران خصمها منذ فترة طويلة بشأن الوضع الأمني في العراق.

وكانت وحدة من قوات الأمن العراقية بقيادة اللواء الشيعي أبو وليد تتولى الدفاع عن تلعفر. وكان رجال أبو وليد من بين العدد القليل من القوات الحكومية الذين استمروا في المقاومة في المحافظة حول الموصل ولم يفروا أمام التقدم السريع للجماعات السنية المسلحة.

وبعد اجتياح البلدات الواقعة في وادي دجلة شمالي بغداد أوقفت الجماعات المسلحة على ما يبدو تقدمهم خارج العاصمة وتحركوا بدلا من ذلك لتشديد قبضتهم على الشمال.

وجمع الجيش المتطوعين لينضموا للقتال لاستعادة السيطرة على بلدة العظيم بشمال البلاد من ايدي مسلحي الجماعات السنية.وكان هؤلاء بعضا من آلاف استجابوا لنداء وجهه أعلى مرجع شيعي في البلاد لحمل السلاح ضد الجماعات السنية.

وأظهرت صور نشرت على صفحة منسوبة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق و الشام على موقع تويتر عشرات الرجال العزل المستلقين على الأرض بينما تطلق عليهم مجموعة من المسلحين النار.

-------------------------------