المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضيحة دولية دول أوروبية ترشح الاحتلال الإسرائيلي لترؤس لجنة مكافحة الاستعمار


Eng.Jordan
06-17-2014, 10:02 AM
"فضيحة دولية": دول أوروبية ترشح الاحتلال الإسرائيلي لترؤس "لجنة مكافحة الاستعمار"


نادية سعدالدين
عمان - ندّد الفلسطينيون بترشيح دول أوروبية للكيان الإسرائيلي لترؤس "لجنة مكافحة الاستعمار" التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، وسط تحرك عربي إسلامي مضادّ لنفاذ ما اعتبروه "فضيحة دولية".
وقال مسؤولون فلسطينيون إن "مجموعة من سفراء الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي والمجموعة العربية ومجموعة عدم الانحياز تقوم بنشاط غير مسبوق لوقف ترشيح دول أوروبية "لإسرائيل" لمنصب نائب رئيس اللجنة السياسية الخاصة بإنهاء الاستعمار التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة".
ويقع ضمن اختصاص هذه اللجنة قضايا الاحتلال في العالم، بما في ذلك الاحتلال الإسرائيلي واللاجئون الفلسطينيون إضافة إلى الإشراف على اللجنة الفرعية الخاصة "بالتحقيق في انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة"، والتي لا تسمح السلطات الإسرائيلية لها، منذ تشكيلها، بالدخول إلى فلسطين المحتلة. وقد عبّر التحرك العربي الإسلامي المضادّ لتمرير الموضوع يوم غد الاثنين، من خلال رسائل إلى رئاسة الجمعية العامة، عن رفضه المطلق لتولي الكيان الإسرائيلي مهام اللجنة، باعتباره يمارس الاحتلال لعقود ويقوم بشكل منهجي بانتهاك قرارات الأمم المتحدة وبازدراء المجتمع الدولي، وبالتالي لا يحق له وغير مؤهل للمنصب.
وقال القيادي في حركة "فتح" عباس زكي إن هذه الدول تريد بذلك الترشيح "إسدال الستارة على جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضدّ الشعب الفلسطيني".
وأضاف، لـ"الغد" من فلسطين المحتلة، أن التحرك الأوروبي الأخير "يشي بقلب المفاهيم، بحيث يتم تصوير الاحتلال وكأنه يواجه العدوان والقهر والظلم، وأن فلسطين له ولا وجود للاحتلال فيها".
واعتبر أن ذلك "يعكس الدعم الأوروبي الأميركي للاحتلال، وتجاوز الأخير لضغط المساءلة والمحاسبة على ما يرتكبه من جرائم يومية ضد الشعب الفلسطيني".
وكان قد جرى بداية الأسبوع الحالي انتخاب وزير خارجية أوغندا سام كوتيسا رئيساً للدورة 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة، فيما تم تأجيل انتخاب رئاسة اللجان التابعة للجمعية العامة إلى يوم غد الاثنين بسبب الإشكالية المتعلقة بترشيح الاحتلال الإسرائيلي لإحداها.
من جانبه، انتقد المحلل السياسي عبدالستار قاسم ما سماه "وقاحة سياسية وتعبيراً عن انعدام أخلاقي من دول معروفة بتراثها الاستعماري".
وقال، في حديث لـ"الغد" من فلسطين المحتلة، إن "الكيان الإسرائيلي ليس استعماراً فقط بل احتلال إحلالي استيطاني"، معتبراً أن الخطوة "تشكل تحدياً سافراً لمشاعر الفلسطينيين والعرب والمسلمين جميعاً واستخفافاً بالأمة العربية والإسلامية".
وأضاف أن "الترشيح قد يأخذ طريقه للنفاذ الفعلي إذا لم يجد فعلاً عربياً إسلامياً مضاداً"، داعياً إلى "سياسة عربية جديدة تجاه الجانبين الأوروبي والأميركي الداعمين للاحتلال".
ورأى أن "موقف الدول الأوروبية يعكس تناقضاً فجّاً، فبينما تعلن البيانات المنددة بالاستيطان وتقرّ مقاطعة منتجات المستوطنات، ها هي اليوم تدفع بالاحتلال إلى سدّة التبرئة".
وكانت المجموعة الإسلامية والعربية وعدم الانحياز قد نشطت مؤخراً، عبر رسائل رفعتها إلى الجهات المعنية، لتذكير رئيس الجمعية العامة بمواقف الاحتلال الإسرائيلي من هذه اللجنة وسجل تصويته السلبي، إضافة إلى تصريحاته السلبية تجاه عملها ورفضه تطبيق قراراتها المتعلقة بالاحتلال الإسرائيلي وكذلك عدم احترام قرارات الجمعية العامة ككل.
nadia.saeddeen@alghad.jo
nadiasaeddeen@