المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القضية الأهوازية


عبدالناصر محمود
06-18-2014, 07:39 AM
أهمية إبراز القضية الأهوازية إعلاميا*
ـــــــــــــــــــ


20 / 8 / 1435 هــ
18 / 6 / 2014 م
ـــــــــــ

https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSup8Fcl61ucR0SXnviSLIiJ6AMRZs4x B8VkstV7CVdTg2jBhAvnQ

"لا يضيع حق وراءه مطالب" كما يقال, وإذا كان المطالب بحقه قادرا على استرجاعه بالقوة -من غير مضرة- فالواجب عليه استرجاعه ولا نقاش في ذلك, أما إن لم يكن قادرا فلا أقل من الاستعداد والتهيئة والتحضير لهذه القوة بمعناها الواسع الشامل ماديا ومعنويا.

والقضايا العربية والإسلامية التي تحتاج إلى حل كثيرة وعديدة, ومنها قضية العرب الأحواز السنة التي تقع في الشمال الغربي من إيران, ويسكنها المسلمون من أهل السنة منذ الفتح الإسلامي, إلا أن اسم الأحواز العربي قد تغير بعد احتلال إيران ليصبح محافظة "خوزستان", وهو أسم فارسي.

وتاريخ الأحواز تاريخ عربي إسلامي بامتياز, فمنذ انتصار المسلمين على الفرس في القادسية وإقليم الأحواز تحت حكم الخلافة الإسلامية ويتبع لولاية البصرة, وقد حافظت على استقلالها حتى سقوطها على يد الشاة بهلوي في عام 1920م, حيث اتفقت بريطانيا مع إيران على إقصاء أَمير الأحواز (عربستان) وضم الإقليم إلى إيران.

دخل الجيش الإيراني مدينة المحمرة - عاصمة الأحواز - عام 1925 لإسقاطها وإسقاط آخر حکام الکعبيين وهو خزعل جابر الکعبي ,ليسعى المحتل الإيراني بعد ذلك إلى زيادة نسبة غير العرب في الأحواز, وتغيير الأسماء العربية الأصلية للمدن والبلدات والأنهار وغيرها من المواقع الجغرافية, فمدينة "المحمرة" على سبيل المثال أصبح اسمها (خرم شهر) وهي كلمة فارسية بمعنى البلد الأخضر.

قامت الكثير من الانتفاضات والحركات المقاومة للاحتلال الإيراني وما زالت, ومن هذه الحركات حركة النضال العربي لتحرير الأحواز, والتي تأسست في عام 1999 من قبل مجموعة من أبناء وأبطال هذا الشعب العربي الثائر، وبدأت كفاحها المسلح ضد الاحتلال الفارسي في حزيران عام 2005م.

ومع هذا النضال المسلح لا بد من عرض قضية الشعب العربي الأحوازي على العالم, وإظهار ما يتعرض له من طمس هويته الإسلامية العربية السنية, وحرمانه من أبسط حقوقه المادية والمعنوية تحت نار وظلم الاحتلال الإيراني الطائفي.

وضمن هذا الإطار عُقد مؤتمر أهوازي موسّع، على مدى يومي السبت والأحد 14و15 يونيو، تحت عنوان "إيران والأمن القومي العربي ودور القضية الأهوازية"، في مدينة لاهاي الهولندية، بحضور ما يقارب 130 شخصية من السياسيين والحقوقيين والإعلاميين العرب وممثل عن الاتحاد الأوروبي.

وتحدث المشاركون حول سبل دعم نضال الشعب العربي الأهوازي، في سبيل رفع الظلم والاضطهاد والتمييز العنصري الممارس ضده، ودعمه من أجل كسب حريته وممارسة حقه في تقرير مصيره.

ومن بين من تحدث بالمؤتمر راشد الفايد - ممثل تيار المستقبل اللبناني – قائلا: "إن ما يعانيه أهلنا في الأهواز لا يقل ألماً عما يعانيه أهلنا في فلسطين، بفضل اضطهاده وطمس هويته وتغيير أسمائه ونهب ثرواته الطبيعية.. لابد من إستراتيجية سياسية وإعلامية للقضية الأهوازية توجّه ليس للعالم العربي فحسب، بل إلى العالم كله".

كما قال عبدالحكيم الشمري - النائب في البرلمان البحريني - : "يجب على دول مجلس التعاون الخليجي أن تقدم الدعم للشعب الأهوازي من أجل نيل حقوقه وحريته".

وأضاف أنور مالك، الخبير الحقوقي الجزائري، في كلمته أنه "يجب على العرب أن يدعموا ثورة الشعب العربي الأهوازي وقضيته، التي هي قضية عربية عادلة".

وقال يعقوب حر، المتحدث الرسمي لـ"حركة النضال العربي لتحرير الأحواز"، التي نظّمت لهذا المؤتمر: "إن الهدف من إقامة هذا المؤتمر هو التعريف بالقضية الأهوازية وكسب الدعم العربي الرسمي والشعبي لنضال الشعب العربي الأهوازي، في سبيل نيل حقوقه وحريته، وكذلك بحث أهمية هذه القضية في الصراع الإيراني العربي".

وأصدر المؤتمر بيانه الختامي، الأحد، حيث خرج بتوصيات، أهمها تشكيل وفد من المشاركين العرب من أجل عقد لقاءات بجامعة الدول العربية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، لطرح القضية العربية الأهوازية.

إن من أهم الخطوات والأسباب المؤدية لنيل الأحواز حريتها وحقوقها, هو إبراز هذه القضية المنسية على الصعيد العربي والدولي, والتركيز الإعلامي على مدى الظلم والاضطهاد الذي يتعرض له الشعب الأحوازي المسلم, وتسليط الضوء على المذابح والمجازر التي يمارسها الاحتلال الإيراني بحق أهلنا هناك.

فهل ستقوم وسائل الإعلام العربية بهذا الجهد والعمل؟!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــ