المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عصفور وأزمة مع الأزهر


عبدالناصر محمود
06-27-2014, 03:39 PM
تصريحات عصفور حول فيلم "نوح" تثير أزمة مع الأزهر
ـــــــــــــــــــــــــــــ

29 / 8 / 1435 هــ
27 / 6 / 2014 م
ـــــــــــ

http://www.fath-news.com/images/news/1420140627_051420.jpg
جابر عصفور وزير الثقافة


أثارت تصريحات وزير الثقافة الجديد، جابر عصفور، عاصفة من الاستهجان بسبب مهاجمته لقرار الأزهر بمنع عرض فيلم "نوح" باعتباره يمس بالمقدسات الدينية لتجسيده شخصية أحد الأنبياء.

وكان تعيين عصفور وزيرا للثقافة قد أثار انتقادات وجهت لرئيس الوزراء باعتبار عصفور كان آخر وزراء الثقافة في حكومة الفريق شفيق التي عينها مبارك لإنقاذ مركب حكمه من الغرق، وليس هذا فقط سبب الاعتراض على عصفور.. فالوزير "الجديد – القديم" جاوز السبعين من العمر ما يخالف بشكل سافر ما تم الإعلان عنه من الاعتماد على العناصر الشابة وإيلاء دور أكبر للشباب في إدارة الدولة .

وفي أول تصريحاته اعترض عصفور على قرار الأزهر وقال: "نحن لسنا في دولة دينية، والأزهر لا يحكمنا، ولكن يحكمنا الدستور"، ووجه خطابه لشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، قائلا: ليس هناك في الشريعة ما يمنع عرض فيلم "نوح"!

الدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور، أبدى دهشته من تصريحات عصفور وقال: "لقد طالعنا وزير الثقافة جابر عصفور بتصريحات غريبة ينتقد فيها موقف الأزهر من عرض فيلم نوح ويعلن عدم التزامه واعتداده برأي الأزهر فيما تعرضه الوزارة من فنون وأعمال، قائلًا: إن الدستور هو الذي يحكمنا وليس الأزهر .. أقول لوزير الثقافة: أنت تصادم الدستور الذي تدعي الاحتكام إليه، ففي المادة (7) من الدستور (...... وهو "أي الأزهر" المرجع الأساسي في العلوم الدينية والشئون الإسلامية)، أي في كل ما يخص الشأن الإسلامي سواءً في الفن أو غيره. وتساءل: ألا يعلم الوزير أن الدستور ينص على أن الإسلام دين الدولة وأن مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع وأن المادة 227 تنص على أن جميع نصوص الدستور نسيج واحد مترابط وكل لا يتجزأ وتتكامل أحكامه في وحدة عضوية متماسكة فإن لم يكن للأزهر كلمة فيما يخص الشأن الإسلامي فلمن تكون الكلمة ولمن تكون المرجعية؟!

وتساءل رئيس حزب النور: "كيف تطالب القيادة الشباب وغيرهم باحترام الأزهر باعتباره المؤسسة التي تمثل الخطاب الإسلامي الوسطي ثم يخرج وزير في الحكومة بتصريحات من شأنها التقليل من قدر الأزهر ومكانته بل ربما الاستهانة به؟!".

كما تساءل عماد المهدي، رئيس لجنة الثقافة والإعلام السابق بمجلس الشورى، كيف لوزير الثقافة ألا يحترم الدستور ومعظم كلامه يخالف مواد الدستور الذي اتفقت عليه النخبة الوطنية التي أعدت هذا الدستور؟!

وأضاف أن لجنة الخمسين توافقت على أن الأزهر هو المرجعية، مضيفا: "نحن نرفض بشدة إهانة الأزهر بأي شكل من الأشكال".

وأضاف المهدي أن تشبيه الأنبياء مخالف للشريعة الإسلامية بما اتفق عليه معظم أقوال الفقهاء المعاصرين، ومنطلق التحريم أن درء المفاسد مقدم على *** المصالح، فإذا كانت الثقافة تحتاج إلى الخروج على الآداب فإن الضرر من ذلك يفوق المصلحة وإن عصمة الله لأنبيائه ورسله من أن يتمثل بهم الشيطان مانعة من أن يمثل شخصياتهم إنسان وان تمثيلهم ليس مطابقا للواقع ومعظم السيناريوهات مأخوذة من الكتب القديمة "العتيقة" ومخالفة للواقع وتلبس على المشاهد الواقع الحقيقي لهذا النبي فيغلب فيه جانب الضرر ويؤدى هذا الأمر إلى إيذائهم وإسقاط قيمتهم لدى المشاهد.

-------------------------------------------