المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إليكِ أخيتي؟


صباح الورد
07-03-2014, 12:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تتكالب الظروف أحياناً من كل اتجاه ، فتضيق النفس والدنيا على كثير من المتأخرات

بالزواج والمطلقات والأرامل وغيرهن ،

حتى تظن الواحدة أنها لاتستطيع احتمال ماهي فيه ولولا إيمانها بالله لاتفطرت كثيرا من القلوب أسى وحزن وضجراً ويأس ،

وليس من العدل أن نلومهن فمن يده بالماء ليس كمن يده في النار ، فحين خلقهن الله

جعل بهن الميل بالفطرة إلى الاستقرار والزواج ورغبة الأمومة وتدفق العاطفــة ،

واشتعال الغريزة ، وعانين من وساوس الشيطان الخبيثة حتى ضيق عليهن أكثر ممــا

هن فيه وأشعرهن باليأس وزين لهن الأثم والحرام ،

كما أن مايحيط بهن من بيئة ومجتمع لايقدر ولا يعي ماهن فيه من الألم يزيد إحباطهن

وكل ذلك ليس بالأمر الهين ولا السهل على قلوب خلقت رقيقة شفافة 0

ولمن تشعر أنها ضاقت بها الأرض وماوجدت سوى الدموع أقول :

لاتظني أن الله غافل عنك فإنه سبحانه يراك ويسمعك وينظر ما أنت فاعلة بأمرك

وأنه سبحانه وحده القادر على رفع مابك من ألم وحسرة 0

أنه سبحانه وتعالى جعل ذلك لك خيرا وفضل منه لتنالى بالصبر والحمد والشكر أرقى

الدرجات التى وعد الصابرين بها في الجنة 0

أنه كل ما زاد ضيقك وكنت أقرب إلى الله كلما كنت إلى رحمته ورضوانه أقرب 0

عليك أختى بالصبر والصلاة فما الحياة إلا أيام نزرعها وتحصد كل نفس غدا مازرعت

إن خيراً فخير ، وإن شرا فشر ،

تذكرى يوما يود فيه الإنسان لو يعاد للحياة لحظة واحدة ليعمل بها مايقيه النـــار 0

تذكري يوم فيه تذهل كل مرضعة عما ارضعت ، وتضع كل ذات حمل حملها وتـــرى

الناس سكارى وماهم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ،

تذكري كل ذلك وستعرفين أن فضل الله عليك كبير أن امتحنك بما انت فيه لتشكري

وتحمدى الله فتنالى بذلك فضله سبحانه وتعالى وتكوني تحت ظله يوم تدنو الشمس

من رؤوس الخلق ولا ظل إلا ظل الله لعباده الصابرين 0

عودى إلى الله واستغفريه واستعيذى به من الشيطان الرجيم وأسأليه أن يرزقك الصبر

والثبات على الحق ، حتى لايكون نصيبك من الدنيا الشقا وفي الآخرة الخسران المبين

أسأل الله أن يصبركن ويوفقكن ويقوى ثباتكن على الحق في وجه تيارات الفتـنــة

والمغريات في وقـت أصبح القابض فيه على دينه كالقابض على الجمرة
نسأل الله لنا ولكم الثبات

***
دمتم بخير