المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصرخي وحركته حقيقة أم خداع


عبدالناصر محمود
07-04-2014, 05:19 AM
الصرخي وحركته ضد المالكي .. حقيقة أم خداع*
ــــــــــــــــــــــــ

6 / 9 / 1435 هــ
4 / 7 / 2014 م
ــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_8447.jpg

حالة تستوجب الترقب لكي تنجلي آثارها, فان صدقت – وهو احتمال ضعيف - كانت نقطة تحول كبرى في الموقف العراقي. وان كانت تلميعا جديدا واستفراغا لقوة أهل السنة فسيتم قمع انتفاضة أهل السنة بها.

فهل من الطبيعي في ظل فتوى السيستاني بالجهاد ضد السنة وازدياد هذا الشحن الطائفي الذي مارسه المالكي وقواته وبالمدد الشيعي الإيراني المعلن غير الخفي، والمدد الذي جاء من حزب الله الشيعي من مقاتليها في سوريا، وعودة حزب الله العراقي الشيعي أيضا وكتائب عصائب الحق إلى بغداد للدفاع عنها, هل يعقل وسط هذا كله أن تصدر فتوى مضادة من مرجع شيعي آخر تدعو الشيعة للجهاد ضد نظام المالكي وتعتبر أن السنة محقون في مطالبهم بالعدالة والانتصاف من الحكومة العراقية الظالمة؟!!

وهل يمكن اعتبار أن هناك حربا يمكن تدور بين طرفين من الشيعة لخلاف على أحقية السنة في مطالبهم العادلة؟ فهذا ما لم يحدث مطلقا في التاريخ القديم منذ نشأة الشيعة, وهذا ما ستجيب عنه الأيام القادمة.

ففي كربلاء يتحصن احد مراجع الشيعة وهو السيد محمود الحسني البغدادي المعروف بالصرخي وهو من المراجع الشيعية القلائل الذين ينتمون إلى الاصل العربي, والذي أفتى أتباعه بفتوى رافضة ومعارضة لفتوى السيستاني التي دعت إلى الجهاد الكفائي ضد السنة, فكان للصرخي تصريح جاء في صورة خطاب لأتباعه قبل أيام وتم بثه على كثير من مواقع الانترنت والذي حذر فيه بقوة من الظلم الذي وقع على السنة، وحمل بغداد ونظامها الحاكم كل الفشل وما اسماه بالهزيمة العسكرية التي أدت إلى فقدان أكثر من 60% من الاراضي العراقية لصالح "المتمردين" بحسب وصفه.

وقال إن سبب "التمرد السني" هو ظلم النظام, وانه من الطبيعي للمظلوم أن يحمل سلاحا, وانه لم يستغرب انخراط شباب السنة في حركات متشددة مثل تنظيم الدولة الإسلامية, وقال فيما اعتبره المحللون بأنه قنبلة سياسية من العيار الثقيل: "لا تلوموا أحدا على التعامل مع الشيطان – يقصد تنظيم الدولة الإسلامية - فلقد فعلتموها انتم قبل ذلك وتعاونتم مع الشيطان الأكبر ووافقتم على احتلال العراق وتعاونتم مع المحتل, فلماذا نلوم السنة على تعاملهم مع داعش؟"

ونصح المالكي قائلا "الكارثة واقعة, الفتنة واقعة, وربما لا نهاية لها ويجب تقديم تنازلات للحفاظ على ما تبقى من العراق", وأفتى بتحريم رفع السلاح على السنة في العراق وان فتوى السيستاني باطلة لا أساس لها ولا قيمة.

وعلى اثر ذلك تجمع مع الصرخي في كربلاء عدد كبير من المسلحين وواجهتهم الحكومة العراقية بشن اعتداءات, وحدثت اشتباكات بين الطرفين سقط فيها عدد من القتلى بينما دمرت وأحرقت خمس سيارات شرطة للطوارئ، لتلوح على الأفق ذكرى ما حدث من مواجهات سابقة بين الحكومة العراقية ومسيرة معارضة له تابعة للصرخي وأتباعه فقامت القوات الحكومية بسحقها.

وأفاد مصدر في شرطة محافظة كربلاء بان قوات من جهاز مكافحة الإرهاب نفذت عمليات مداهمة في منطقة "سيف سعد" التي يتواجد فيها الصرخي وأتباعه, وكذلك نشرت مواقع عراقية صورا لتجمعات قالت بأنها تجمعات مسلحة في محافظات كربلاء وذي قار والبصرة لأتباع الصرخي، ثم نشرت صورا لشن قوات المالكي عمليات عسكرية على مكاتب الصرخي في كربلاء والديوانية مما تسبب بحسب مصدر امني عراقي إلى مقتل نحو أربعين شخصا على الأقل من أتباع الصرخي ومقتل خمسة من قوات الأمن، بينما لاذ الصرخي بالفرار بحسب تصريح المصدر الأمني.

وتعتبر عدة مواقع إعلامية شيعية حسن الصرخي نموذجا منفصلا عن المراجع الشيعية بل يصفه موقع "براثا" القريب من المجلس الأعلى الإسلامي بأنه "الضال المضل, والمنحرف".

ويعتبر تمركز الصرخي في كربلاء وضرب القوات العراقية الشيعية له نقطة حرج شديدة وبالغة إذ تمثل المدينة مركز قدسية كبير للشيعة، وأن إقدام الحكومة العراقية على ضربها خطوة تثير حفيظة الشيعة ككل, كما يعتبر الأصل العربي للمرجع الشيعي الصرخي ورفضه لفتاوى المراجع الفارسية ضد السنة نقطة تحول لو صدقت.

فهل هي بالفعل بداية شيعية جديدة يفيق فيها أصحاب الأصول العربية للمغزى الشعوبي للتشيع؟ أم هو التفاف على أهل السنة عامة وعلى الثورة السنية خاصة بشكل آخر؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــ