المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بادر قبل أن تغادر!


صباح الورد
07-04-2014, 10:10 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موظف في مكتب دفن الموتى يتحدث...
بعد منتصف الليل، رن جرس الهاتف ....وإذا بشاب يخاطبني ويقول : إن عندنا ميت ونريدك أن تغسله .فتوجهت إليهم في الصباح ، ولما وصلت عزّيتهم، ثم سألت سؤال مهم جداً ، يسأله كل مغسل ؟ هل الميت كان من أهل الصلاة؟ أتدري لماذا؟
لأن الميت إذا لم يكن من أهل الصلاة، لا يغسل ولا يكفن ولا يصلى عليه ولا يدفن في مقابر المسلمين.
لذلك تأكد أنه عندما يأتي يوم غسلك ، سيسأل مغسلك هذا السؤال!
رد عليَّ أحد أولاده نعم إنه من أهل الصلاة وله مكان معروف في المسجد، فلما دخلت وكان معي مساعد لي وأحد أهله، وإذا به رجل، قد تجاوز الخمسين من عمره .بدأنا بغسله ثم ....
عندما بدأنا بعملية الوضوء.....إذ بشيء غريب يحدث ؟؟ لقد خرجت رائحة غريبة من جسد ذلك الميت .غسّلت قبله الكثير لكن لم تواجهني مثل هذه الرائحة ، لقد كانت نتنه جداً ، توقفت قليلاً عن الوضوء ، وإذا بصاحبي يقول: لعلها رائحة ما خرج من بطنه، فقلت: نعم . ولكن..
مازالت الرائحة تفوح وتخرج حتى عمت جميع أرجاء الغرفة .وهنا تأكدنا جميعاً أنها علامة.. علامة على سوء الخاتمة.. والعياذ بالله... ولكن رغم ذلك حاولنا إكمال الغسل، غسلته بالكافور أكثر من مرة، عل الرائحة تذهب ولكن دون فائدة. وعندما انتهينا طيبته بالعود ليس لأماكن السجود فحسب بل حتى المغابن .. ولكن الرائحة مازالت تفوح .خرجت من الغرفة وأنا في غاية التأثر، وإذا بأحد أقاربه؛ يظهر عليه علامات الصلاح، يعطيني كوب ماء ويسألني سؤال غريب؟ هل رأيت أي علامة ؟ هنا تأكدت أن لهذا الرجل قصة، ولكن ما هي ؟ لا أدري ؟ ولم أسأل .... وإنما أجبت بخير إن شاء الله خير... فهو قد أفضى لما قد قدم......
فتخيل نفسك في موقف هذا الشيخ...... فكيف تحب أن تكون العلامـــة....؟!
(.. عبدي .. رجعوا وتركوك، وفي التراب دفنوك، ولو بقوا معك ما نفعوك، ولم يبق لك إلا أنا... وأنا الحي الذي لا يموت...)
قال رسول الله يا قيس: إن لك قريناً يدفن معك وهو حي، وتدفن معه وأنت ميت، فإن كان كريماً أكرمك، وإن كان لئيماً أسلمك. ألا وهو عملك.
فبادر قبل أن تغادر...
نسأل الله حسن الخاتمة
***
دمتم بخير