المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انتفاضة ضد أوسلو والكيان


عبدالناصر محمود
07-06-2014, 03:49 AM
هل انتفض الفلسطينيين ضد "أوسلو" و "إسرائيل" معاً؟!
ــــــــــــــــــــــــ

8 / 9 / 1435 هــ
6 / 7 / 2014 م
ــــــــ

http://albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/2011894.jpg

خلال إجتماع أعضاء اللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية في رام الله برئاسة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وجهت انتقادات شديدة لعباس على خلفية رفضه لوقف التنسيق الامني مع الكيان الصهيوني، الأمر الذي تطور إلى تبادل للشتائم بين عباس و عدد من أعضاء اللجنة المركزية بحسب رواية الإعلامي الفلسطيني عبد الباري عطوان الذي أكد أن عباس استدعى حراسه لطرد أعضاء اللجنة المركزية من الإجتماع.

هذا المشهد سبقه مشهد آخر في شوارع رام الله الاسبوع الماضي حيث انسحبت قوات الإحتلال و أنهت مهمتها بملاحقة شبان فلسطينيين وبدأت بعدها حملة لشبان فلسطينيين استهدفت مقرات الشرطة الفلسطينية حيث ألقيت الحجارة على تلك المقار و أظهر الفيديو شبان فلسطينيين وهم يلقون زجاجات حارقة على أقسام الشرطة ويرددون هتافات تتهمهم بالعمالة بسبب إنسحابهم من الشوارع خلال إقتحام قوات الإحتلال لرام الله.

بعد إعلان الحكومة الصهيونية عن العثوار على جثث ثلاثة مستوطنين مقتولين في منطقة الخليل بالضفة المحتلة، أقدم مستوطنين فجر الخميس على إختطاف صبي فلسطيني يدعى محمد أبو خضير وقتله وحرقه، الأمر الذي تسبب في إندلاع ثورة شعبية عارمة في الضفة المحتلة و المدن الفلسطينية المحتلة شمال فلسطين، بالإضافة إلى قيام المقاومة في غزة بقصف المستوطنات الصهيونية المحاذية لحدود القطاع.

و أوردت وكالة معا، أن حصيلة المواجهات في الضفة المحتلة لأحداث الجمعة 4 / 7 / 2014 م زادت عن مئتي إصابة، خصوصا التي اندلعت في حي شعفاط بالتزامن مع تشييع جثمان الشهيد الفتى محمد حسين أبو خضير 17 عاماً، كما تجددت مساء الجمعة المواجهات في أحياء مدينة القدس، نصرة لكرامة الشهيد.

وكانت قوات الاحتلال قد هاجمت موكب التشييع أثناء سيره في شوارع شعفاط، وألقت على المشيعين القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بكثافة.

وفي سياق متصل حاولت مجموعة من المستوطنين المتطرفين الاعتداء بالضرب على نساء مقددسيات أثناء مرورهن في حارة الشرف "اليهود"، إلا ان الشبان حضروا إلى المنطقة، وحصلت اشتباكات بين الطرفين كما تدخلت القوات الخاصة وأبعدت الشبان والنساء بالقوة من المكان.

و شهدت قرية العيزرية وأبو ديس اندلاع مواجهات عنيفة، مساء الجمعة، أصيب خلالها العشرات من الشبان بينهم اصابة بالرقبة وآخرى بالرأس.

وأوضح الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية هاني حلبية أن مواجهات عنيفة دارت في محيط مستوطنة معالي أدوميم – مدخل العيزرية-، وعند مفرق "كبسة" وفي شارع جامعة القدس في أبو ديس، اطلقت خلالها قوات الاحتلال القنابل الغازية والاعيرة المطاطية بكثافة لتفريق الشبان.

و في مخيم شعفاط قام أحد الشبان بطعن مستعرب بقدمه خلال محاولته اعتقاله،وفي قرية العيزرية وأبو ديس يقوم المنتفضين بهدم وثقب أجزاء من جدار الضم والتوسع في منطقة رأس كبسة، وشارع الجامعة.

شنت طائرات الاحتلال الصهيوني، الليلة، غارات على أهداف في قطاع غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وقالت وكالة صفا المحلية، إن طائرات الاحتلال من طراز "اف16" أطلقت 3 صواريخ هلى موقع للأمن الوطني قرب مطار غزة الدولي، مشيرا إلى أن مدفعية الاحتلال أطلقت قذيفة على المطار قبيل القصف بلحظات.

من جانب آخر، قال المفتش العام لشرطة الاحتلال الصهيوني الجنرال يوحانا دانينو إننا "مقبلون على مهمة قومية صعبة ومعقدة تحتاج تضحيات".

وأوضح الموقع الالكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن دانينو قال ذلك في رسالة بعث بها إلى ضباط وجنود إسرائيليين، فيما يعتقد أنها دعوة للاستعداد لاحتمال حدوث تصعيد كبير مع قطاع غزة.

في ذات السياق قال رئيس تجمع مستوطنات "أشكول" حاييم يلين معلقًا على استمرار إطلاق الصواريخ والقذائف: إنه "منذ أن بدء الحديث عن وقف إطلاق النار انفجرت 6 قذائف صاروخية في أشكول اثنين منها داخل قرى".

ودعا يلين المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابنيت) أن يهتم باتفاق وقف إطلاق النار ليس من خلال العناوين فحسب ولكن من خلال العمل، مضيفًا "سكان أشكول يرغبون في أن يصل يوم السبت بسلام مثلهم مثل باقي دولة إسرائيل".

في سياق متصل، أوعزت الجبهة الداخلية الصهيونية إلى الصهاينة بالاستماع لموجهات إذاعية خاصة تدعى "الموجة الصامتة" لاستقبال تعليمات التحذير من سقوط صواريخ، موضحة أن هذه الموجة ستعمل أيضا يوم السبت.
--------------------------------------