المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أقوال المفسرين...


صباح الورد
07-19-2014, 01:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في تفسير قوله( تعالي):
وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا وكان ربك قديرا(الفرقان:54)
* ذكر ابن كثير( يرحمه الله) ما مختصره:.. أي خلق الإنسان من نطفة ضعيفة فسواه وعدله, وجعله كامل الخلقة ذكرا وأنثي كما يشاء,(فجعله نسبا وصهرا) فهو في ابتداء أمره ولد نسيب, ثم يتزوج فيصير صهرا, ثم يصير له أصهار... وقرابات, وكل ذلك من ماء مهين, ولهذا قال تعالي:( وكان ربك قديرا).
*وجاء في الظلال( رحم الله كاتبها برحمته الواسعة) ما مختصره:.. فمن هذا الماء يتخلق الجنين: ذكرا فهو نسب, وأنثى فهو صهر, بما أنه موضع للصهر. وهذه الحياة البشرية الناشئة من هذا الماء أعجب وأضخم من تلك الحياة الناشئة من ماء السماء. فمن خلية واحدة( من عشرات الألوف الكامنة في نقطة واحدة من ماء الرجل) تتّحد ببويضة المرأة في الرحم, ينشأ ذلك الخلق المعقد المركب.. الإنسان.. أعجب الكائنات الحية علي الاطلاق..( وكان ربك قديرا)... وها هي ذي القدرة تكشف عن طرف منها في هذا العجب العجاب!
من الدلالات العلمية للآية الكريمة
في قول ربنا( تبارك وتعالي):
وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا وكان ربك قديرا*
(الفرقان:54)
* يتضح أن المقصود بلفظة الماء هنا هو ماء التناسل من كل من الزوج والزوجة, كما جاء في عدد آخر من آيات القرآن الكريم من مثل قول ربنا( عز وجل):
(1) الذي أحسن كل شيء خلقه وبدأ خلق الإنسان من طين* ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين* ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون*( السجدة:7 ـ9)
وقوله تعالى :
(2) ألم نخلقكم من ماء مهين* فجعلناه في قرار مكين* إلى قدر معلوم* فقدرنا فنعم القادرون*( المرسلات:20 ـ23)

* وقوله( تبارك اسمه):
(3) فلينظر الإنسان مم خلق* خلق من ماء دافق* يخرج من بين الصلب والترائب* إنه علي رجعه لقادر* يوم تبلى السرائر* فما له من قوة ولا ناصر*(الطارق:5 ـ10)

* وإن كان هذا التحديد لا ينفي صلة ماء التناسل بالماء عامة الذي هو أصل كل حي, وذلك لقول ربنا( عز من قائل):
(1)... وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون*( الأنبياء30)
* وقوله( تعالي):
(2) والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على أربع يخلق الله ما يشاء إن الله علي كل شيء قدير*

سبحان الله
***
دمتم بخير