المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مواقع التواصل "الإسرائيلية" تفضح تكتم الاحتلال على قتلاه


Eng.Jordan
07-21-2014, 02:22 PM
http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_42bf4bebbf44a710c2f3083034e6325b.jpg

أجبرت الصحف الإلكترونية "الإسرائيلية" الناطق باسم جيش الاحتلال "موتي ألموز" على أن يقوم بالإعلان عن أعداد القتلى الذين يسقطون في المعارك التي تخوضها ضدهم فصائل المقاومة الفلسطينية على حدود قطاع غزة. واضطر الناطق باسم جيش الاحتلال إلى القول بأن "الجيش يواجه معارك شرسة في غزة، ويدفع يوميًّا ضريبة حماية أمنه من دماء جنوده"، داعيًا "الإسرائيليين" إلى عدم الاعتماد على الأخبار التي تتناقلها مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الهواتف النقالة فيما يتعلق بحجم الخسائر.
ونقلت القناة الثانية عن المتحدث باسم الجيش قوله: "الجيش الإسرائيلي يدير جهدًا كبيرًا لكي يقدم للجمهور الحقيقة، ونحن على علم بالرسائل التي يتناقلها الجمهور، لكن لا يمكن إدارة العملية بواسطة الرسائل، نحن نحرص أيضًا على الحفاظ على متانة نفسيات أهالي الجنود في الجبهة"، داعيًا إياهم للصبر ومواجهة اللحظات الصعبة بقوة.
وتحدثت وسائل الإعلام صباح اليوم عن أرقام متباينة حول حجم الخسائر؛ فقد ذكرت القناة العاشرة العبرية أن 10 جنود أصيبوا صباح اليوم في اشتباكات مع المقاومة، بينما أكد مراسلها وجود 12 إصابة، فيما أشارت إذاعة جيش الاحتلال لإخلاء 26 جنديًّا مصابًا فجر اليوم، بينما ذكرت القناة الثانية أن الجيش أخلى 19 إصابة بينها 2 حرجة إلى مستشفى سوروكا لوحدها فقط.
وادعى المتحدث باسم الجيش وقوع خمسة جنود قتلى في صفوفه منذ بدء العملية البرية على قطاع غزة، فيما أكدت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس إجهازها على خمسة جنود فقط في عملية واحدة، وأن حصيلة القتلى بلغت 30 جنديًّا في أربع عمليات منفصلة.
وتتوالى الأنباء حول حجم الخسائر التي يجبر الجيش عن كشفها بسبب حالة البلبلة والهلع وسط جمهوره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تحدث موقع "والا" العبري صباح اليوم عن إخلاء 4 جنود إضافيين إلى مستشفى "تل هشومير" بينهم "غسان عليان" قائد لواء غولاني نتيجة إصابته بجراح ما بين متوسطة وخطيرة جراء الاشتباكات الضارية على حدود الشرقية لقطاع غزة.
ومن ثم ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" إخلاء 4 جنود آخرين أصيبوا بجراح صباح اليوم في الاشتباكات، وتحدثت مرة أخرى عن إخلاء 3 جنود إضافيين بالطائرات المروحية إلى مستشفى "هداسا عين كارم" في القدس.