المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفاصيل جديدة حول عملية الإنزال خلف ايرز.. القسام تتنكر بزي الاحتلال!


Eng.Jordan
07-23-2014, 11:40 AM
كشفت صحيفة صهيونية مزيدا من التفاصيل حول عملية الإنزال التي قام بها مقاتلو القسام خلف خطوط الجيش الصهيوني صباح اليوم الاثنين شمال قطاع غزة.

http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_Kasssam2172.jpg

وأفادت صحيفة معاريف مساء اليوم بأن جهاز الشاباك حذر الجيش الصهيوني حول عملية اجتياز للمقاومة قطاع غزة وتنفيذ عملية إلا أن الجيش فشل في تحديد المجموعة المنفذة.
وقالت الصحيفة إن الجيش رفع حالة التأهب في منطقة شمال القطاع قبيل دخول الخلية ولكنه عجز عن تشخيص 12 مسلحا بعد دخولهم لأطراف كيبوتسات "نير عام" و"ايرز" بعد تنكرهم بالزي الكامل للجيش "الإسرائيلي" بما في ذلك الخوذ والبراقع على الرأس حيث وقفت طائرات الجيش لفترة طويلة عاجزة عن إطلاق النار على المجموعة الأولى من المقاومة لظنها أنهم جنود من الجيش.
وقالت إنه وفي أعقاب قيام هذه المجموعة بإطلاق النار على مجموعة أخرى من الجيش تم استهدافها من الجو فيما كانت مجموعة أخرى تهاجم جيباً عسكرياً يضم ضباطا كبارا في الجيش "الإسرائيلي" وتقتل جميع ركابه الأربعة.
وفيما بعد حضرت قوة معززة إلى المنطقة مدعومة بالطائرات واشتبكت مع المجموعة الثانية وقتلت غالبيتها بينما عاد الباقي إلى القطاع عبر ذات النفق في حين وصل عدد المسلحين القتلى إلى 9 بحسب الجيش.
وأعلن الجيش الصهيوني مساء اليوم عن هوية قتلى هذه العملية وهم المقدم "دوليف كيدار" 38 عاما، قائد كتيبة "جيفن" المختصة بتدريب الضباط في قاعدة التدريب بالنقب وهو من سكان مدينة موديعين وهي أعلى رتبة يتم قتلها منذ بدء المعارك البرية في القطاع، حيث حضر الليلة الماضية لمحيط القطاع وحذر جنوده من عمليات التسلل عبر الأنفاق.
أما القتيل الثاني فهو الملازم "يوفال هيمان" 21 عاما من مستوطنة افرات، كما قتل المساعد "بسيان كسهون" 39 من نتيفوت ويعمل مسئولاً في فرقة شمال غزة والرقيب "نداف جولدماكر" 23 عاما من بئر السبع.
من جانبها، أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام أن تشكيلا قتاليا من12 مقاتلا نفذوا عملية إنزال خلف خطوط العدو قرب موقع 16 العسكري شرق بيت حانون، "ثم انقسم المجاهدون إلى مجموعتين كمنتا لدورية صهيونية".
وأضافت القسام: وفور وصول الدورية التي قوامها مركبتا قيادة لجيش العدو، أوقعها مجاهدونا بين فكي كماشة، حيث أطلق مقاتلو المجموعة الأولى قذيفة RPG تجاه الجيب الأول ما أدى إلى تفحمه، ثم اقتربوا منه وأجهزوا على جميع من فيه من الجنود.
فيما اشتبكت المجموعة الثانية مع الجيب الآخر وأجهزت على من كان فيه من الجنود، بعدها "انسحبت إحدى المجموعتين وأثناء مغادرتها لميدان العملية تعرضت لقصف من طائرات الاحتلال، فيما خاضت المجموعة الثانية اشتباكاً عنيفاً مع قوة صهيونية خاصة خرجت من موقع 16 العسكري انتهى باستشهاد أفرادها، ليرتقي في هذه العملية البطولية الجريئة 10 من مجاهدي القسام ، فيما عاد مجاهدان إلى قواعدهما بسلام".