المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقهى بلجيكيّ يكتب على واجهته: الكلاب مرحب بها في المقهى.. لكن الدخول للصهاينة ممنوع


Eng.Jordan
07-29-2014, 05:51 PM
http://www.albaladnews.net/assets/images/109151_10_1406632062.jpg


أخبار البلد

أفاد موقع صحيفة (يديعوت أحرونوت) على الإنترنت، اليوم الثلاثاء، أنّ أكبر شركة محلات تجاريّة في بريطانيا، (Tesco Supermarkets) قرّرّت وقف بيع المنتجات الإسرائيليّة التي يتّم إنتاجها في المصانع الواقعة في الضفّة الغربيّة المحتلّة. وقال الموقع إنّ قرار الشركة، كما قال المسؤولون عنها، ليس نابعًا من العدوان الحاليّ على غزّة، إنّما بسبب إعادة النظر في سياسة الشركة في بيع المنتجات. كما قال الناطق الرسميّ بلسان الشركة إنّ القرار ليس سياسيًا، على حدّ تعبيره.

أمّا في مدينة (لييج) البلجيكيّة وعقب الجرائم الإسرائيليّة ضدّ أطفال غزة قام احد أصحاب المقاهي بوضع لافتة على واجهة مطعمه كتب عليها (الكلاب مرحب بها في المقهى، لكن الدخول للصهاينة ممنوع). وأفادت تقارير صحافيّة أنّ صاحب المقهى المذكور وضع علم إسرائيل اكس احمر ووضع صاحب المطعم على إسرائيل اكس احمر وكوفية فلسطينية. وفي أعقاب ذلك فتحت الرابطة البلجيكية لمعاداة السامية تحقيقًا في الموضوع بعد تقديم شكوى بحق صاحب المقهى.

جدير بالذكر أنّ العديد من المقاهي غرب أوروبا فعلت نفس الشيء. في سياق ذي صلة، تتواصل ردود الفعل الغاضبة من نجوم كرة القدم وأبطال الرياضة، بسبب الصمت على العدوان الإسرائيلي على المدنيين في غزة. وانضم العشرات من الرياضيين العرب والأجانب، لقائمة المنددين بالجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، مع استمرار العدوان على القطاع منذ 23 يومًا.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي آلاف التغريدات والتعليقات من لاعبين بعضهم من المشاهير على مستوى العالم، مثل الإنجليزي جوي بارتون، الذي وجّه انتقادات حادة للاحتلال الإسرائيلي، وطالب الدول الأوروبية بالتدخل لوضع حد للعدوان. ونشر بارتون صورة لعدد من أطفال غزة وهم يبكون أمام أحد المستشفيات، وذيلها بتغريدة قال فيها إنّ إسرائيل تقوم بعملية تطهير عرقي ضد الفلسطينيين، مؤكدًا أن هؤلاء الأطفال ليسوا مقاتلين، بل أبرياء يتم قتلهم بدم بارد من جيش الاحتلال. وقال اللاعب الذي يتابع حسابه أكثر من مليوني شخص، إنّ القصف الذي شنّته مدفعية الاحتلال على مدرسة في بيت حانون يبعث على الأسى، ولو حدث هذا الأمر في بلد آخر لتدخلت الدول الغربية لوقف المجازر، مضيفًا أنّه لا يمكن أن يستمر هذا الأمر، الأطفال الأبرياء يذبحون.. هذا يجب أن يتوقف.

وختم بارتون تغريداته برد قاصم على اللاعب الإسرائيلي يوسي بن عيون، الذي سبق أن زامله بنادي كوينز بارك رينجرز، وكان من بين الذين انتقدوا تغريداته، حيث قال موجهًا حديثه لبن عيون: لا يمكنكم إزالة الفلسطينيين من أراضيهم بسبب نصوص خيالية تدّعون أن عمرها آلاف السنين، على حدّ تعبيره.

من جانبه، كتب النجم المالي المعتزل فريدرك كانوتيه عشرات التغريدات المنددة بجرائم الاحتلال في غزة، وأكد إنه لو كان مستمرًا في الملاعب فلن يتردد في القيام بما فعله إبّان العدوان على غزة عام 2009، حينما رفع قميصًا كُتب عليه اسم "فلسطين” بأكثر من لغة. وندّدّ كانوتيه بالقصف المستمر على قطاع غزة، وبصمت العالم أمام الجرائم في غزة، ونشر على حسابه في (تويتر) صورة لأطفال عائلة بكر الذين قصفتهم بوارج الاحتلال، وقال إن ذنبهم الوحيد أنهم كانوا يلعبون كرة القدم على شاطئ البحر.