المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا هدنة بدون رفع الحصار عن غزة


عبدالناصر محمود
07-30-2014, 11:26 AM
محمد ضيف: لا هدنة بدون رفع الحصار عن غزة
ــــــــــــــــــــــــ

3 / 10 / 1435 هــ
30 / 7 / 2014 م
ــــــــــ

http://albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/2012229.jpg

في اليوم الـــ24 من عدوان الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة يواصل الطيران الحربي و المدفعية الصهيونية بقصف المدن و الأحياء المأهولة بالسكان تحت ذريعة محاربة المقاومة الفلسطينية، وبحسب وزارة الصحة فقد أدى العدوان إلى سقوط 1230 شهيد من بينهم 287 طفل، و130 سيدة، و57 مسن، وأكثر من 7 ألاف جريح من بينهم 2164 طفل، و1314 امرأة، و282 مسن.

من جانبها، قالت القناة الثانية بالتلفزيون الصهيوني الثلاثاء 29 / 7 نقلا عن مسؤول صهيوني كبير لم تذكر اسمه إن الحكومة الصهيونية وحركة حماس وافقتا بصفة مبدئية على وقف لإطلاق النار في غزة.

وقال التقرير الذي لم تؤكده على الفور الحكومة الصهيونية أو حماس إن الجانبين لم يتحدثا بعد بشأن المدة التي ستستغرقها الهدنة. وأضاف أن مصر توسطت في ذلك الاتفاق.

بدوره، قال محمد ضيف القائد العام لكتائب عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس إنه لن يكون هناك وقف لاطلاق النار في غزة الا بعد وقف "العدوان" الصهيوني ورفع الحصار.

وقال ضيف في كلمة مسجلة اذيعت مساء الثلاثاء "آثرنا مواجهة وقتل العسكريين على مهاجمة المدنيين الاسرائيليين في الوقت الذي يقتل فيه الاسرائيليون المدنيين في غزة."

وأضاف "نؤكد جاهزيتنا لهذه اللحظة ولا نتعامل بردة فعل بل بخطط مسبقة ونحن واثقون من النصر".

وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو:" إن حماس وكلت تركيا من أجل المفاوضات؛ وبذل الجهود الرامية للتوصل إلى تهدئة لوقف إطلاق النار في قطاع غزة ".

وأضاف داود أوغلو خلال لقائه في إحدى القنوات التلفزيونية المحلية بمدينة "قونيا"؛ أن بلاده تجري اتصالات مستمرة مع الطرف الفلسطيني وأن الثقة الكبيرة هي التي تحكم العلاقة بين الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، في الوقت الحالي.

وأفاد الوزير التركي أنهم لم يروا خطوات من الجانب الصهيوني، قائلاً: نجري اتصالات مستمرة مع وزيري الخارجية الأمريكي جون كيري، والقطري خالد بن محمد العطية، وعرضنا مؤخراً هدنة لمدة 24 ساعة على الجانب الإسرائيلي، إلا أنه رفض، ونعمل الآن على هدنة جديدة لمدة 24 ساعة أيضاً، وننتظر اتخاذ الحكومة الإسرائيلية خطوات جدية بهذا الشأن.

--------------------------------------