المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انحياز مصر يكلف غزة الكثير


عبدالناصر محمود
07-31-2014, 06:09 AM
"الجارديان" : انحياز مصر لاسرائيل يكلف غزة الكثير
ـــــــــــــــــــــــــ

4 / 10 / 1435 هــ
31 / 7 / 2014 م
ـــــــــــــــ

http://el-wasat.com/portal/upload/images/1406756867.jpg

"خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، يتصور الكثيرون أنَّ الصراع يدور رحاه بين إسرائيل وحركة حماس، لكن هناك طرف ثالث أدى إلى تفاقم التوترات في صالح إسرائيل: مصر".

هكذا رأت صحيفة "جارديان" البريطانية، في مقالها للكاتب باتريك كينجسلي، أن غزة تدفع ثمنًا غاليًا جرَّاء انحياز الحكومة المصرية الحالية لإسرائيل؛ حيث أدى صلابة الموقف المصري ضد حماس إلى تعزيز الحصار على غزة وانهيار المحادثات.

فكانت قوات الجيش المصري بكمين بالوظة شمال سيناء قد منعت قافلة طبية متجهة إلى غزة من العبور والتوجه إلى معبر رفح، على أن تعود القافلة إلى القاهرة مرة أخرى.

ونوَّهت الصحيفة إلى أنَّ مصر - التي تعد وسيطًا تقليديًا بين إسرائيل وفلسطين – حاولت إظهار تأييدها للقضية الفلسطينية مؤخرًا، وذلك بإدانتها القتل الإسرائيلي لأهل غزة، وإطلاقها مبادرة وقف إطلاق النار، والسماح لبعض الفلسطينيين المصابين بجروح خطيرة بتلقي العلاج في المستشفيات المصرية، وأيضًا السماح في النهاية لبعض المسعفين والإمدادات الطبية بعبور الحدود إلى غزة.

غير أنَّ التصرفات المصرية خلال العام الماضي وخلال الأيام القليلة الماضية أدت لاتهامها بأنها غير مكترثة بمعاناة غزة، وأن مصالحها تتماشى مع مصالح إسرائيل، بحسب الصحيفة.

فمنذ يوليو الماضي، عززت مصر الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، وذلك بتدمير أكثر من 1600 نفق يستخدمه المهربون لنقل البضائع الأساسية والأسلحة إلى القطاع؛ ما أدى إلى شل اقتصاد غزة، لأن إغلاق معبر رفح يعني أن أهل غزة لم يعد لديهم طريقة أخرى رسمية لاستيراد العديد من البضائع والإمدادات الأخرى.

وألمحت الصحيفة إلى أنَّ قرار حماس مواصلة القتال خلال الأسابيع الماضية رغم الخسائر المدنية الكارثية في غزة يرجع إلى رفض مصر وإسرائيل رفع الحصار عن القطاع، فقد أردت مصر قبول حماس مبادرة وقف إطلاق النار دون شروط مسبقة، لكن الحركة أرادت أن توضح مصر كيفية تخفيف الحصار قبل الموافقة على أي تهدئة.

وتابعت الصحيفة أنَّ القادة المصريين غير راغبين في مساعدة حماس؛ لأن الحركة تعتبر فرعًا وحليفًا لجماعة الإخوان المسلمين التي تحظرها السلطات المصرية وتشن حملة قمعية ضدها داخل مصر، ويعد الضغط المصري على حماس جزءًا من محاولة لقطع أي دعم متبقي للإخوان.

ومن أجل هذه الغاية، حظرت مصر حماس من العمل داخل مصر، واتهمتها بدعم الإرهابيين المصريين، واتهمتها بالتجسس، وحاكمت العديد من أعضائها غيابيًا، وحمَّلتها أيضًا مسؤولية الهروب من السجن إبَّان الثورة المصرية عام 2011، الكلام للصحيفة.

واختتمت الصحيفة بالقول إنه بعد ثلاثة أسابيع من الصراع في غزة، هناك بعض الدلائل على أن موقف مصر الرسمي يلين تجاه غزة، وذلك لأسباب سياسية وليس المعاناة الإنسانية، وفيما تطمح الدول المتنافسة – قطر وتركيا – في التوسط لوقف إطلاق النار في غزة، قد يكون الخوف من فقدان مصر دورها التقليدي في الوساطة هو الذي حفز القادة المصريين لتخفيف موقفهم أخيرًا تجاه غزة.

جدير بالذكر أنَّ وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت عن ارتفاع حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة لليوم الـ 24 على التوالي إلى 1272 شهيدًا فلسطينيًا، وإصابة 7120 آخرين.
------------------------------------------------------