المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفئة المنسية...1


صباح الورد
08-01-2014, 12:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

http://i34.photobucket.com/albums/d144/A_Adra/7f27e71e1434b7a8b6ad7c31c4f611c5_zps0558285b.jpg

غابت شمسهم في سمائنا..

وإنتهى رصيدهم من الحياه..

وأصبح كونهم ظلام دامس..

توقفت عقارب دقائقهم وساعاتهم في لحظه..

وأغلقت أبواب الحياه من خلفهم..

فأصبح القضاء والقدر سيد الموقف..

إنهم |[ أمواتنا ]| ..




http://i34.photobucket.com/albums/d144/A_Adra/7f27e71e1434b7a8b6ad7c31c4f611c5_zps0558285b.jpg


ماهية الزمن ﻷمواتنا..

هل يشعر أمواتنا بمرور الزمن إلى أن تقوم الساعه ؟؟

فإن الميت لا يشعر بمرور الزمن إلا شيئا يسيرا،

بل شعور الميت بذهاب الوقت أقل من شعور النائم به،

يقول ابن عثيمين رحمه الله:

اعلم أن الزمن بالنسبة للميت يذهب سريعاً كأنه ليس بشيء،

أمات الله رجلاً مائة عام فلما بعثه قال:

{قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِاْئَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَى طَعَامِكَ

وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ ءَايَةً لِلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى العِظَامِ كَيْفَ

نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}

ـ وهي مائة سنة. كذلك أهل الكهف لبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعاً،

وهو نوم، والنوم ليس كالموت، الموت أسرع في ذهاب الوقت،

وهؤلاء الأموات الذين ماتوا لهم منذ سنين طويلة تجدهم كأنهم ما مرت عليهم دهور

طويلة، كأنهم الآن ماتوا، قال الله تعالى:

{ فِيمَ أَنتَ مِن ذِكْرَاهَا إِلَى رَبِّكَ مُنتَهَاهَآ إِنَّمَآ أَنتَ مُنذِرُ مَن يَخْشَاهَا كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ
يَلْبَثُواْ إِلاَّ عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا}



http://i34.photobucket.com/albums/d144/A_Adra/7f27e71e1434b7a8b6ad7c31c4f611c5_zps0558285b.jpg



هل يعرف أمواتنا زائريهم ؟؟

هل تعرف الأموات زيارة الأحياء وسلامهم أم لا ؟

قال ابن عبد البر ثبت عن النبي أنه قال : ما من مسلم يمر على قبر أخيه كان يعرفه

في الدنيا فيسلم عليه إلا رد الله عليه روحه حتى يرد عليه السلام فهذا نص في أنه

بعينه ويرد عليه السلام وفي الصحيحين عنه من وجوه متعددة أنه أمر بقتلى بدر

فألقوا في قليب ثم جاء حتى وقف عليهم وناداهم بأسمائهم يا فلان ابن فلان ويا فلان

ابن فلان هل وجدتم ما وعدكم ربكم حقا فإني وجدت ما وعدني ربى حقا..

فقال له عمر يا رسول الله ما تخاطب من أقوام قد جيفوا..

فقال والذي بعثنى بالحق ما أنتم بأسمع لما أقول منهم ولكنهم لا يستطيعون جوابا

وثبت عنه صلى الله وآله وسلم أن الميت يسمع قرع نعال المشيعين له إذا انصرفوا

عنه وقد شرع النبي لأمته إذا سلموا على أهل القبور أن يسلموا عليهم سلام من

يخاطبونه فيقول السلام عليكم دار قوم مؤمنين وهذا خطاب لمن يسمع ويعقل ولولا

ذلك لكان هذا الخطاب بمنزلة خطاب المعدوم والجماد ..

والسلف مجمعون على هذا وقد تواترت الآثار عنهم بأن الميت يعرف زيارة الحي له

ويستبشر به ...

قال أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد بن أبى الدنيا في كتاب القبور باب معرفة

الموتى بزيارة الأحياء حدثنا محمد بن عون حدثنا يحيى بن يمان عن عبد الله بن

سمعان عن زيد بن أسلم عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله ما من

رجل يزور قبر أخيه ويجلس عنده إلا استأنس به ورد عليه حتى يقوم..

حدثنا محمد بن قدامة الجوهرى حدثنا معن بن عيسى القزاز أخبرنا هشام بن سعد

حدثنا زيد بن أسلم عن أبى هريرة رضى الله تعالى عنه قال إذا مر الرجل بقبر أخيه

يعرفه فسلم عليه رد عليه السلام وعرفه وإذا مر بقبر لا يعرفه فسلم عليه رد عليه

السلام ..

يامعشر الرجال هلموا إلى مقابر أمواتنا وإستشعروا فرحتهم وأنسهم وزوال وحشتهم

بزيارتكم لهم ،،

قال رسول الله صل الله عليه وسلم :

|[لعن الله زائرات القبور]|..

الزياره للرجال ومحرمه على النساء..

***
تابع