المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 22 قتيلاً في مواجهات شمال بانغي


عبدالناصر محمود
08-02-2014, 06:27 AM
22 قتيلاً في مواجهات بين سيليكا وميلشيات مسيحية شمال بانغي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

6 / 10 / 1435 هــ
2 / 8 / 2014 م
ـــــــــــــ

http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_central-africa.jpg


قتل 22 شخصا خلال هجمات شنتها ميلشيات الأنتي بالاكا المسيحية تصدت لها حركة سيليكا يومي الأربعاء والخميس ( 30 ، 31 / 7 )في باتانغافو شمال بانغي عاصمة أفريقيا الوسطى.
وقالت مصادر في القوات الأفريقية لدعم أفريقيا الوسطى (ميسكا) يوم الجمعة 1 / 8 / 2014 م ، إن مهاجمي الميليشيات المسيحية أنتي بالاكا دخلوا إلى بلدة باتانغافو الإربعاء 30 / 7 ، وقاموا بمهاجمة قواعد للسيليكا ما دفع بعناصر التنظيم المسلم إلى الرد".
وأشارت المصادر إلى أن "المواجهات استمرت يومين وأسفرت عن مقتل 22 شخصا، وعدد من الجرحى، أغلبهم من المدنيين"، دون إعطاء مزيد من التفصيل حول هوية الضحايا.
وفي الوقت الذي ادعى المنسق العام المساعد للأنتي بالاكا "سيباستيان وينزيو" أن الهجوم انطلق من قواعد السيليكا المتمركزة في المنطقة، ذكر الناطق باسم أنتي بالاكا " إيموسيون بريس نامسيو أن "الأنتي بالاكا هي من كانت وراء المواجهات".
ومضى قائلا في حديث لوكالة الأناضول، "منذ أيام، طرد أحد قادة الأنتي بالاكا من بانغي من قبل قادة داخل التنظيم نفسه (الأنتي بالاكا) بعد أن سرقوا أمتعته وحجزوا ممتلكاته، فتوجه الأخير مع بعض العناصر إلى مدينة بواكا (وسط-شمال)، ومع حلول يوم الأربعاء ذهب نفس الشخص إلى مدينة باتانغافو وقرر مهاجمة مواقع السيليكا".
من جانبه قال أحمد إبراهيم نجاد، الناطق باسم قيادة أركان السيليكا، معلقا على الهجمات، إن "الأنتي بالاكا انتهكت اتفاق وقف الأعمال العدائية".
وأضاف "نجاد" في تصريحات لوكالة الأناضول، "ليست المرة الأولى التي تهاجمنا فيها الأنتي بالاكا بعد توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، يوم التوقيع ذاته (منتدى برازافيل) 23 يوليو (تموز) قاموا بمهاجمة رجالنا في ديكوا (وسط –جنوب) وبعدها بيومين أخرجوا جثث أحد المسلمين في بودا (الجنوب الغربي) وقاموا بحرقه".
ودعا "نجاد" "المجموعة الدولية وبالخصوص أطراف الوساطة في أزمة أفريقيا الوسطى، الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو إلى الحرص على أن يتم احترام اتفاق برازافيل من قبل الأنتي بالاكا".
وتأتي هذه المواجهات بعد أسبوع على توقيع اتفاق لوقف النار في برازافيل (الكونغو) بين السيليكا والأنتي بالاكا تعهد خلالها الطرفان بـ "وقف الأعمال العدائية والتوقف عن جميع ما من شأنه أن يعيق بسط سلطة الدولة وحركة الأشخاص والبضائع".

-------------------------------------------