المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مفاجأة بشأن ضابط مصرى


عبدالناصر محمود
08-04-2014, 06:12 AM
"أبو شهاب" يفجر مفاجأة بشأن ضابط مصرى زعموا أن حماس اختطفته
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

8 / 10 / 1435 هــ
4 / 8 / 2014 م
ـــــــــــ

http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Sections/Egypt/Eg-Politics/original/Doaa-Rashad.jpg


فجر المنشد الإسلامي أحمد أبو شهاب مفاجأة من العيار الثقيل بشأن الضابط محمد الجوهري والذي زعمت الفضائيات في ععهد الرئيس محمد مرسى أن حماس اختطفته، واستضافت هذه القنوات زوجته "دعاء رشاد" لتتهم الرئيس بالمسئولية عن اختطافه.
وأكد أبو شهاب في تدوينة له على حسابه الخاص بموقع فيسبوك، أن الضابط موجود بهولندا ويعمل في أمن السفارة المصرية هناك مع زوجته ولم يتم اختطافه على الإطلاق.
وعرض أبو شهاب صورة لدعاء رشاد زوجة الضابط وقال «فاكرين الكذابة دى .. "دعاء رشاد" زوجة الضابط المختطف " محمد الجوهري". مضيفا «دعاء رشاد التي كانت تخرج على القنوات يومياً في عهد الرئيس محمد مرسي تبكى وتشتكى وتحمل الرئيس محمد مرسي مسئولية استعادة زوجها وادعت كذباً أن الحكومة عرضت عليها مليون جنيه لتصمت ولا تتحدث».
وفجر أبو شهاب المفاجأة «دعاء رشاد اختفت كما اختفت قضية زوجها والمفاجئة أن زوجها لم يختطف أصلاً وكل ما تم ترّويجه في عهد الرئيس مرسي لم يكن إلا شغل مخابرات وكذب وافتراء، كانت تهدف لإبراز ضعف الرئيس مرسى وفتحت لها الأذرع الإعلامية مساحة كبيرة للحديث وفتحت لها إستوديوهات عشرات القنوات».
ثم يكشف أبو شهاب عن مصدر المفاجأة مؤكدا أن «أحد المحامين المصريين في روتردام جنوب هولندا رأى " دعاء رشاد " تعيش في روتردام بصحبة زوجها الضابط الذي كانت تدّعى في عهد الرئيس مرسي أنه مخطوف من قبل حماس ومحبوس في غزة»، مضيفا«لك أن تتخيل أن المخابرات القذرة كانت تحترف التمثيل على الشعب ولم تكن قصة الخطف سوى حلقة تمثيلية من مسلسلات السيسي على الشعب الذي يحترف الغباء وتصديق الكذب». على حد قوله.
ثم يروى تفاصيل أكثر إثارة «المحامى محمود حجازى أكد أن الضابط " محمد الجوهري " يعمل في أمن السفارة المصرية بهولندا ودعاء رشاد لعبت الدور المخابراتي على المشاهدين وما تركت قناة إلا وظلت تتهم فيها حماس بأنها خطفت زوجها وهى تعلم أنها تكذب وأنها تخدم سياسة اليهود في العمل على الوقيعة بين شعب مصر من المغيبين وحركة حماس ونجحوا فعلاً في ذلك».
ويرجع أبو شهاب السبب في ذلك إلى أكاذيب الإعلام وافتراءاته إضافة إلى «وجود ملايين لا يحكمون عقولهم ومصرون على تحكيم قلوبهم المليئة بالغل والحقد على كل ما يمت للإسلام بصلة ولا يرون في المشايخ والإخوان إلا صورة عادل إمام في فيلم "الإرهابي" ولا يشربون "العلم" إلا من الفنانين ولا ترق قلوبهم إلا للأغاني ولا يوجد للدين في قلوبهم مكان وحتى لو وجد الدين في قلوبهم مكاناً فإنهم سيحرفونه إرضاءً لأحقادهم ونزواتهم وخستهم».
وختم أبو شهاب بقوله تعالى «{وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَأَسْمَعَهُمْ ۖ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ».
يشار إلى أن ثلاثة ضباط وأمين شرطة اختفوا منذ 25 مايو 2011 إبان فترة حكم المجلس العسكري الذي أصدر الرسالة رقم 57 بهذا الشأن، ولكن القضية أثيرت بقوة في عهد الرئيس مرسى وتجنت زوجة الضابط بشدة على الرئيس وحماس وبعد الانقلاب اختفت تماما حتى فجر أبو شهاب هذه المفاجأة المدوية.

http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_SHehab38.jpg

----------------------------------

Eng.Jordan
08-04-2014, 08:59 AM
مشكلة العرب الأولى أنهم شعوب يسهل اللعب بعواطفها والتأثير والتعبئة الإعلامية التي تؤثر عليها وعلى آراءها

بغض النظر عن الاتجاهات السياسية لمختلف الحركات والأحزاب السياسية ...يجب ان يبحث الإنسان دائماً عن ما يخدم دينه ودنياه ويحافظ على بنيان كيانه الاجتماعي والاقتصادي والسياسي