المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تشويه الغرب للإسلام


عبدالناصر محمود
08-04-2014, 06:40 AM
مفتي مصر الأسبق يتحدث عن تشويه الغرب للإسلام*
ـــــــــــــــــــــــــــ

8 / 10 / 1435 هــ
4 / 8 / 2014 م
ــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_8514.jpg

بالإعلام والفكر استطاع الغرب الوقوف على قدم ثابتة، وإفساح المجال لنفسه ليسود هذا العالم، ويتحكم ويعبث في كثير من أموره، فقد خرج الغرب من كبوته التي مرَّ بها في عصور ظلامه، حاملاً في جعبته الكثير والكثير من الأحقاد لكل ما يخالف ثقافته أو أعرافه أو معتقداته، وقد مثل الإسلام أحد أكبر التحديات أمام الغرب، حيث رأي الرجل الغربي في الإسلام العدو اللدود والخصم الذي لا يمكن التصالح معه.

ولهذا فلم تهدأ نار عداوة الغرب للإسلام ولكل ما هو إسلامي، ولهذا رأينا إعلام الغرب يحمل راية التشويه للإسلام ليل نهار، ورأينا مثقفيه ورجال دينه لا هم لهم إلا غزو الداخل الإسلامي والعبث بمسلماته ومحكماته، ومن هنا ظهر مصطلح الغزو الفكري والثقافي، والذي تولى كبره الرعيل الأول من المستشرقين، ثم تولى الأمر من بعد تلامذة هؤلاء المستشرقين ومن تبعهم من العرب والمسلمين.

وعن تأثير الغرب على الفكر الإسلامي حديثاً أكد مفتي الديار المصرية الأسبق الدكتور نصر فريد واصل، "أن الغرب يشوه فكر الإسلام بطرق كثيرة مثل الإرهاب والتخلف والفساد والفقر"، لافتاً إلى أنه لا بد من الوحدة في هذا الظرف العصيب الذي يحدث في غزة والوقوف صفاً واحداً في وجه إسرائيل.. هذا العدو الذي يسعى دائما للفرقة وإذكاء روح الفتنة والاقتتال بيننا"، مناشداً الفصائل الفلسطينية أن تنهي الخلافات والصراعات فيما بينها وتلتقي على قلب رجل واحد.

وقال الدكتور واصل: "إن الإسلام عموماً فكره منفتح على العالم كله بثقافاته وحضاراته فهو يأخذ منها ما فيه مصلحة ومنفعة ويترك ما هو فاسد، فأي فكر إذا كان يؤثر على الفكر الإسلامي أو العقائدي يتركه، فلا يمكن لأي إنسان عقيدته صحيحة أن يكون هناك خطر عليه من أي فكر، لأنه لا أحد يستطيع أن يقاوم الفكر الإسلامي الصحيح، ولذلك انتشر الإسلام في العالم بالفكر؛ وليس بالسلاح".

وعن رأيه فيما يردده البعض من آراء وأفكار بدعوى حرية الفكر، قال الدكتور واصل: "كلما كان هذا الإبداع يحاكي الطبيعة في مظهرها وجمالها ولا يخرج عما أحله الله، وكلما ساهم في سعادة الإنسان والإصلاح وعدم الإفساد في الأرض، هذا أمر جائز؛ لكن عندما تتخطى هذه الدائرة ويصل الأمر إلى الإفساد أو إلى الإضرار، سواء بوجه عام أو بوجه خاص، هنا تتوقف حرية الإبداع، فالله سبحانه وتعالي يقول: (ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها)، وأعتقد أن الحرية أو الإبداع المنفلت سيجد من يقاومه على مستوى الجماعة وليس على مستوى الأزهر الشريف فقط..".

ولا شك أن الإفراط في الحديث عن الحرية- سيما بالمفهوم الغربي- له آثاره السيئة على الفرد المسلم والأمة الإسلامية بصفة عامة، وهو ثمرة من ثمار الغزو الفكري والعبث بالمفاهيم والمصطلحات التي أصاب بها الغرب بعض المنتسبين للفكر والثقافة من العرب والمسلمين، ممن باتوا يبثون أفكار الغرب، وينشرون مذاهبه وثقافاته وعاداته وتقاليده دون مراعاة لضوابط الإسلام وحدوده وقيمه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ*{التأ صيل للدراسات}
ـــــ