المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : امرأة غامضة تثير الفضول في أمريكا


Eng.Jordan
08-04-2014, 11:47 AM
http://i.dailymail.co.uk/i/pix/2014/07/26/article-0-2004476100000578-418_634x913.jpg

أثارت امراة غامضة ترتدي ملابس سوداء غريبة وتقطع مسافات سيراً على الأقدام في أنحاء الولايات المتحدة استغراب المواطنين.

والمرأة التي أطلق عليها رواد مواقع التواصل الاجتماعي لقب"امرأة بالأسود"، سارت أكثر من 1000 ميل من ولاية ألاباما إلى ولاية فيرجينيا، وحظيت باهتمام واسع، إذ اعتبرها بعضهم "شبحاً"، فيما ربط آخرون بينها وبين معتقدات دينية، وفق ما ذكرت "هيئة الإذاعة البريطانية" (بي بي سي).

وحصدت صفحة على "فيس بوك" تتحدث عن قصتها الغريبة أكثر من 60 ألف متابع، فيما رفضت المرأة الغامضة التحدث مع وسائل الإعلام.

وعرف عن المرأة الغامضة أنها تدعى اليزبيث بولز، وهي محاربة قديمة في الجيش الأمريكي وأم لولدين، حيث كشف شقيقها ريموند بولز أن زوجها ووالدها توفيا في السنوات الأخيرة، وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها بالمشي لمسافات طويلة، لكن السبب الحقيقي وراء ذلك ما يزال مجهولاً حتى الآن.

وعندما وصلت إلى ونشستر في ولاية فيرجينيا، احتمت بولز في مركز الشرطة لتفادي الجماهير المتحمّسة لمعرفة لغزها.

وقالت الشرطة إن المرأة أبلغتها بأنها "تريد أن تبقى وحيدة، وهي تطلب من الناس احترام رغبتها"، ووُجهت دعوات الى الفضوليين بالكف عن ملاحقتها.

Eng.Jordan
08-04-2014, 11:50 AM
http://i.dailymail.co.uk/i/pix/2014/07/26/article-0-2004476A00000578-152_634x691.jpg


http://i.dailymail.co.uk/i/pix/2014/07/26/article-0-2004476F00000578-72_634x787.jpg


http://i.dailymail.co.uk/i/pix/2014/07/26/article-0-2004455A00000578-498_634x933.jpg

Eng.Jordan
08-04-2014, 11:54 AM
ترتدي رداءا أسودا، وتمشي في طرقات الولايات المتحدة الأمريكية دون أن تكلم أحدا، يعلو وجهها سوادا باهثا يغطي شيئا من ملامحها الحقيقية، تظهر عليها علامات الحزن غير المفهومة، كما لو كانت تحمل لغزا داخلها يصعب حله...
تحولت "المرأة الغريبة ذات الرداء الأسود" الى تساؤل يشغل بال كل ما مرت من جانبه في الطريق، أو حتى الذين دفعهم الفضول الى تقفي أثارها، ومراقبتها عن كثب، المرأة/ اللغز قطعت مسافة 943 كلم مشيا على الأقدام، وذلك من ولاية ألاباما الى ولاية فيرجينيا..
الشيء الذي جعل الكل يتسائل ما الدافع الذي جعل هذه المرأة تقطع كل هذه المسافة، وما القضية التي تحملها في صمت؟ ولماذا تلبس الأسود من رأسها الى أخمص قدميها؟ كلها تساؤلات جعلت متتبعي وسائل التواصل الاجتماعي، يقومون بنشر صورها التي التقطت خلال رحلتها، وتخصيص صفحة لها على الفايسبوك تحت اسم "المرأة.. ذات الرداء الأسود"، حيث ينشر عبر صفحتها المكان الذي وصلته.. والطريق التي عبرتها، الصفحة جمعت حوالي 63.996 معجب، البعض منهم يتسائلون: أين وصلت المرأة.. ذات الرداء الأسود؟ من حين لأخر..
على الفايسبوك صرح البعض بالهدف من وراء خلق صفحة خاصة بها، حيث أكدوا أن " الغاية من ذلك هي فقط التضامن معها لتوفير ما تحتاجه من أكل وشرب خلال رحلتها، وليس لالحاق الضرر بها"
ولمعرفة هوية المرأة، التي رسمت علامات الاستفهام على أوجه الأمريكيين، واللغز الذي حير وسائل الاعلام الأمريكية، اتصلت وكالة الأنباء رويترز بأخيها المدعو "رايموند بولز" وحسب ما صرح به، فان " المرأة/اللغز" اسمها: "اليزابيت بولز" عمرها 56 سنة، أم لطفلين، وأرملة.. كما أنها تتلقى علاجا للتغلب على موت زوجها، وفي نفس الوقت أوضح أنه" يود رجوعها لمساعدتها على الشفاء"...