المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وثائق سرية تظهر تعاون أمريكا وإسرائيل في حروب المنطقة


Eng.Jordan
08-05-2014, 09:51 AM
كشفت وثائق انفرد بها موقع (انترسبت) الأمريكي النقاب عن آفاق جديدة في التعاون الوثيق بين وكالة الأمن القومي الأمريكي وأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية، مما يؤكد ضلوع الإدارة الأمريكية وحلفائها الغربيين في كل هجوم شنته إسرائيل على دول الجوار وذلك بدعم الأخيرة ماليا وعسكريا واستخباراتيا.


وقال الموقع الأمريكي -الذي تعاون معه إدوارد سنودين، في نشر قضية التنصت الإلكتروني، في صفحات صحيفة الجارديان- إن حكومة الولايات المتحدة طالما أغدقت بكافة أنواع المساعدات على إسرائيل، ومنها إرسال الأموال والأسلحة وتكنولوجيا المراقبة التي تلعب دورا حاسما في هجمات إسرائيل على قطاع غزة، ولكن وثائق سرية سربها الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكي سلطت الضوء على كيفية تمكين واشنطن وحلفائها بشكل مباشر لإسرائيل لشن الهجمات العسكرية ضد دول الجوار وخاصة قطاع غزة.


وأماط الموقع اللثام عن أن وكالة الأمن القومي الأمريكي كثفت خلال العقد الماضي، بشكل كبير دعمها الاستخباراتي بما فيه المراقبة والتجسس إلى نظيرتها الإسرائيلية المعروفة باسم "سيجينت" أو الوحدة "8200".


وتعد أكثر الوثائق التي سربها الموقع إثارة للاهتمام وثيقة تشير إلى أن واشنطن اقترحت ما بين عامي 2003 و 2004 إنشاء جهاز لتقاسم المعلومات الاستخبارتية مع إسرائيل بشكل واسع النطاق وأطلقت عليه "المصارع"، ولكن الإسرائيليين طلبوا مئات الملاييين من الدولارات في مقابل إكمال هذا المشروع.


وأظهرت وثائق أخرى شيكات نقدية مدفوعة من الجانب الأمريكي إلى إسرائيل تجاوزت ال 500 ألف دولار أمريكي، ولكن لم توضح الوثائق إذا كانت هذه تمثل دفعة واحدة أو دفعات متعددة، أو ما الغرض منها تحديدا.


ونشر الموقع وثيقة بتاريخ 13 أبريل 2013 تؤكد تعهد وكالة الأمن القومي الأمريكي بمواصلة التعاون الفني والتحليلي الوثيق مع وحدة "سيجينت" الإسرائيلية بشان تبادل المعلومات بين الجانبين بشأن الحصول على المعلومات السرية واعتراض واستهداف وتحليل وإعداد التقارير الاستخباراتية.


وقال الموقع " إن العلاقة بين أجهزة الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية شملت إرسال دفعات كبيرة من النقود بشكل سري للعملاء الإسرائيليين" بل وزعم أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية والبريطانية تعتمد على الأنظمة العربية التي تدعمها الولايات المتحدة، بما في ذلك النظام الملكي الأردني وحتى قوات الأمن في السلطة الفلسطينية، لتقديم خدمات التجسس الحيوية بشأن أهداف فلسطينية.




وأوضح الموقع أن ذلك التعاون الاستخباراتي الأمريكي-الإسرائيلي تتضمن بيانات خاصة باستهداف الفلسطينيين، مشيرا إلى أن واشنطن وتل أبيب تعاونا أيضا مع أجهزة الاستخبارات البريطانية والكندية في التجسس على منطقة الشرق الأوسط.




ولكن الموقع أشار إلى أنه على الرغم من أن الوثائق لا تظهر وقائع بعينها تخص تحديد وكالة الأمن القومي الأمريكي لأهداف فلسطينية ليستهدفها الجيش الإسرائيلي عسكريا، بيد أن الإدارة الأمريكية قدمت عمليات تجسس مشابهة مثل دعمها للعراق في حربه مع إيران في ثمانينات القرن الماضي.




وقال الصحفي المثير للجدل جلين جرينوالد "إن هذه الوثائق تؤكد ضلوع الإدارة الأمريكية وحلفائها بشكل مباشر في كافة الصراعات العسكرية التي تثيرها إسرائيل مع دول الجوار".


ونشر الموقع الأمريكي هذه الوثائق بعد ساعات قليلة من الانتقاد "النادر" الذي وجهته وزارة الخارجية الأمريكية لإسرائيل لقصف الأخيرة مدرسة "الأونروا" التابعة للأمم المتحدة مما أدى إلى سقوط 10 شهداء جدد أمس الأحد، بينما ارتفعت حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى نحو 1800 .














موقع "ذا انترسبت" المرتقب منذ فترة، يضم مجموعة مشهورة من صحفيي التحريات الأمريكيين، الذين يتابعون قضايا الأمن القومي، مثل جرينوالد، والذي تعاون معه إدوارد سنودين، في نشر قضية التنصت الإلكتروني، في صفحات جريدة الجارديان.


يذكر أن ممول "ذا انترسبت"، هو الملياردير "بيير أومديار"، وهو إيراني أمريكي، ولد في فرنسا، ومؤسس ومدير شركة إي بي للمزادات الإلكترونية. أما ميزانيته فتبلغ مبدئياً 250 مليون دولار، ما يعتبر رقماً كبيرا لموقع إلكتروني يعنى بالتحريات، مقارنة مثلاً بصحيفة الـ"نيويورك تايمز"، التي تبلغ ميزانية غرفة أخبارها ما يعادل مئتي مليون في العام.