المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الوجه الحقيقي..


Eng.Jordan
08-06-2014, 09:01 AM
مقال الاربعاء 6-8-2014

النص الأصلي

أعرف أن هذا المقال لن يروق لكثيرين من الأهالي أو التربويين..لكنها كلمة حق يجب ان تقال مهما كانت مغايرة للأهواء أو صادمة للعواطف..فنتائج التوجيهي لم تكن "فاجعة " كما وصفها البعض ولا "مجزرة" تعليمية ، وإنما محاولة لكشف الستر عن وهم مزمن تجاوز العقد من الزمن لم يحتف به احد غير مخترعي مبادرات التعليم وشاشات "البرزنتيشن"!!.

عندما يصرح وزير التربية والتعليم د.محمد الذنيبات في مؤتمره الصحفي أن هناك 342 مدرسة في المملكة لم ينجح منها أحد ، لا يحق لنا ان نلومه او نلوم إجراءات الوزارة ، بل علينا ان نشكره لأنه كشف الخلل في سياسة التعليم بشكل عام ، وعندما يصرّح أن أكثر من 600 طالب تقدّموا للتوجيهي هم في تصنيف "الأميين" الذين لا يقرأون ولا يكتبون..علينا أن نسال أنفسنا ألف مرة كيف أمضى هؤلاء 12 عاماً في المدرسة دون ان يتقنوا "فك الخط" او رسم الحرف...وعندما لا تتجاوز نسبة النجاح في الامتحان الأدبي 16% والشرعي 13% والمعلوماتية 32% ..علينا ان ندرك ان هذا هو الوجه الحقيقي لقدرات طلابنا بعد ان تصدر سياسات التعليم اناس لا يمتّون له بصلة ، و"باخت" المسؤولية ، وضعفت المناهج وصار خير جليس في هذا الزمان "الواتساب".

حزين ومسرور في نفس الوقت..حزين لأننا أضعنا على الأقل عشر سنوات كنا نستطيع ان نبني فيها جيلاً مهماً ومسؤولاً ،يتكئ على سياسة تعليمية حقيقية لا "كرتونية" ، وسعيد اننا صحونا من وهم الــ"99.9%" التي كان يقترفها مئات الطلاب مع كل اعلان نتائج..ناهيك عن ألآف الــ"95%" ، وغيرهم ممن يتربّعون على نسب نجاح متوّرمة لطلبة لا يستطيع ان يميّز أحدهم .. "كوعه" من "صلّوعه"!..

مجنون من يعتقد ان العنف الجامعي يتوّلد فجأة في الممرات والحرم الجامعي..العنف الجامعي يتولّد في قاعات التوجيهي ويترعرع هناك..فمن يحمل "واتساب" في الثانوية العامة هو نفسه من يحمل "البامبكشن" في اول معركة عشائرية..فــ"الغربلة" وان كانت متعبة ، لكنها مهمة كي لا تطحن القمح مع "الزيوان" فنتجرّع المرارة بأطباء مزورين ومهندسين مزورين ومعلمين مزورين واعلاميين مزورين ومجتمع مزوّر بمجمله لا سمح الله..



يرسب الطلاب ولا يرسب "الوطن"..الطلاب يستطيعون أن يعيدو السنة ويجتهدوا ويستيقظوا من غفلتهم ..لكن "رسوب الوطن" لا سمح الله قاسٍ وقاس جداً...

أخيراً أخشى أن تمرّ هذه النتائج مرور الكرام دون ان يقف أحد وقفة حقيقية مع الوطن ومسؤوليته ويعيد التعليم الى جديته التي عرفنا بها و عرفناه بها..وميزنا عن دول المنطقة ككل..

كما أخشى الا تستمر الوزارة بمنهجها الجاد والجرىء و"الصريح" هذا، وأن تطير من غير جناحين في اول تعديل أو تغيير وزاري...فعشّاق "الطبطبة" يكرهون كثيراً كثيراً صوت "الغربلة" ولن يسمحوا لأحد ان "يخرب" شغلهم !!..



احمد حسن الزعبي