المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا يعادي الكبيسي الدعوة الوهابية


عبدالناصر محمود
08-08-2014, 06:32 AM
لماذا يعادي الكبيسي دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب؟*
ــــــــــــــــــــــــ

12 / 10 / 1435 هــ
8 / 8 / 2014 م
ـــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_8532.jpg



ظاهرة اليهود المتخفين ظاهرة منتشرة في بلدان كثيرة وديانات كثيرة، فنظراً لاضطهاد بعض الديانات للمخالفين لها في المعتقد– كاليهود وغيرهم- ظهر جيل جديد من مزدوجي الديانة.

فظاهرياً يدين هذا الجيل بمعتقد البلد الذي يقيم به أو الدين صاحب الشوكة في هذا البلد، وباطناً يدين بما يعتقد صحته من ديانات ومعتقدات وأفكار، ومن أوضح الأمثلة على هذه الازدواجية ظاهرة اليهود المتخفين، ومثلها الشيعة المتخفين في مظهر أهل السنة.

فقد ظهر على الساحة الدعوية الإسلامية كثير من الدعاة ممن يظن الناس أنه على منهج أهل السنة والجماعة، وحقيقة الأمر خلاف هذا، ويظهر هذا الأمر بتتبع أقوال هؤلاء الدعاة (الأدعياء)، خاصة في الموقف من الصحابة رضوان الله عليهم، ومن بعض الأمور التي أصبحت علامة على أهل السنة؛ كالموقف من القبور، ودعوة الأموات والاستعانة بهم، أو الموقف من العلماء الربانيين والدعوات الإصلاحية السنية، كدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب.

وللداعية العراق أحمد الكبيسي تصريحات ومواقف تدل بما لا تدع مجالا للشك على عدائه الشديد لأهل السنة ولدعاة لأهل السنة، فمنذ ما يقرب من عامين هاجم الصحابي الجليل معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه، معتبراً إياه سبباً لكل ما تعاني منه الأمة الإسلامية الآن.

ومؤخراً عاد الكبيسي من جديد للهجوم على أهل السنة، حيث اتهم مؤسس الدعوة السلفية الحديثة، الشيخ محمد بن عبد الوهاب، بأنه "صناعة يهودية"، جاء ذلك في تسجيل فيديو يُتداول على نطاق واسع في شبكات التواصل الاجتماعي، رداً على سؤال حول تفجير المراقد الدينية في مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش".

حيث قال الكبيسي: "فليسمعني هذا الكلب ابن الكلب.. أبو بكر البغدادي.. قاتل الحسين أشرف منه، هذا عميل يهود وليس أكثر.. والله داعش وماعش وحتى محمد بن عبد الوهاب أبو الوهابية صنيعة يهودية مائة في المائة ودعهم يقتلونني إذا أرادوا".

وأضاف: "أنا مسؤول عن هذا الكلام أمام رب العالمي.. والله حركة يهودية مرتبة تريبا لتمزيق الأمة، وقد مزقتها".

وما صرح به الكبيسي من اتهامات للشيخ محمد بن عبد الوهاب والدعوة السلفية مشهور من كلام الشيعة، فهذه طريقتهم لتنفير المسلمين من الدعوة السلفية والمذهب السني بصفة عامة، ولهذه فقد شكك عدد من الدعاة والعلماء في سنية الرجل، واتهموه بالتشيع.

فقد قال الدكتور عبد الرحمن دمشقية- في وقت سابق- أن الرجل قد تحول إلى التشيع، ودليل ذلك جمعه بين الطعن في معاوية رضي الله عنه، والقول بحل للمتعة، وعدم اشتراط ولي الأمر في الزواج... وقد وصف الدكتور دمشقية هذه الثلاثة (بالخطوات الكبيسية إلى الرفض).

ورداً على اتهامات الكبيسي للشيخ ابن عبد الوهاب ودعوته، قال إمام الحرم، الشيخ سعود الشريم، في تغريدة له: "ضاقوا ذرعا بدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب لموافقتها منهج السلف، فزعموا أنه صناعة يهودية، وهذا ديدن أعداء الحق!! {وقالوا أساطير اﻷولين اكتتبها}".

الغريب في الأمر أن ما قاله الكبيسي عن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، وما كان منه من طعن- في السابق- في الصحابة؛ ومنهم معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه كان في بلد سني، وعلى قناة حكومية، ورغم ذلك فما زال الرجل يخرج على الناس ليزيف لهم، ويطعن في رموزهم، ويشككهم في معتقداتهم!!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــ