المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسائل من القلب .. لكل القلوب ...


صباح الورد
08-10-2014, 08:52 AM
http://i34.photobucket.com/albums/d144/A_Adra/269021_1376333232_zpsbbed1fa1.gif


{ ‏وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى }

http://i34.photobucket.com/albums/d144/A_Adra/269021_1376311493_zpse723c6c4.gif

سبحآنه ، كل أيآت القرآن شآفية لأروآحنا و يزداد إدرآكنا لمعناها أكثر حين تُلآمس شيئاً ما في نفوسنا .

يقول الرحمن { ‏وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ‏ }

وسط مشآغل الحيآة ، وسط كل أوجآعها وأهآتها .. حين نجلس قليلاً بإنفرآد نجد أننا غفلنا كثيراً عن ندآءآتٍ عظيمة ..
،
حين تبكي يوماً لسبب يجهلونه ولا يعلمه إلا أنت ؛ لا تنتظر من أحد كآئناً من كآن أن يُربت على كتفك قآئلاً لك : كن أقوى !
لا تنتظر من يمد يده ويضعها بيدك ويقول : هأنا بـ قربك !

لإنهم لا يعلمون ما تعلمه أنت ..
http://i34.photobucket.com/albums/d144/A_Adra/269021_1376311493_zpse723c6c4.gif
ولكنك في وقفتك مع نفسك تلك ستتعلم أنـ " ما عند الله خيرٌ وأبقى "

‏{ وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِـلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ‏ }

ثِق أن لك عنده ما وعد ، فقط حقق الشرط ليتحقق لك الوعد " حقق إيمآناً به وتوكلاً عليه ؛ وسيكون لك عنده الخير

.................................................. .............. ورددها بقلبك دآئماً " وما عند الله خيرٌ وأبقى "


رسائل من القلب .. لكل القلوب ...

http://i34.photobucket.com/albums/d144/A_Adra/269021_1376311493_zpse723c6c4.gif
على عتبآت حُلم


شعورك بالقرب من حُلمٍ تنتظره يضعك في حالة غريبة تجعلك تعد الأيام ببطئ ..يأخذك التفكير فيه لعالمٍ بعيـد ،


تتذكر حين وضعت قدمك على أُولى عتبآت الطريق لتحقيقه وأنت تصعد حامله بين حنآيآك كطفلٍ صغير وترقب نموه داخلك كل يوم ، وكلما أرتفعت تشبثت به بـ شدة خوفاً من سقوطه .. أو حتى سقوطك أنت قبل الوصول .



تتذكر كل مامررت به في الطريق إليه " من طموح " و " أمـل " أوحتى " شيئاً من أرق " في أحيآنا أُخر ..!


................................................ كل الحمد لك ياللـه


رسائل من القلب .. لكل القلوب ...
http://i34.photobucket.com/albums/d144/A_Adra/269021_1376311493_zpse723c6c4.gif

هجرة إلى "اللـهـ..


بإسم ربِ السمآء تحلو الحيآة ,
فسلآمٌ من الله يؤنس قلب كل مسلم ..
,
,
لإننا نرى الظلآم قد أنتشر , والدنيآ بآتت غآية ما يُسعى لها ..
و نحن مازلنا نحمل لأمتنا أملاً جميل بل للعالم أجمع ,


لإننا مسلمون //
لإننا أُمة أحيآ الإسلآم أروآحها بعد طول مكوثٍ في الظلمآت ,

والأن بتنا في أشد الحاجة لـ هجرة تُجدد الإيمآن داخلنا ,
نحن لآنحتآج إلا أن نحآول شكر الله على سعة إحسآنه علينا .

فلنكن أروآحً مسلمة رآقية , تحمل للإنسآنية مشآعلاً من نور يستضئ بها من هم في أمس الحاجة لها ..

ما أجمل أن يستشعر كلاً منا واجبه تجآه هذا الدين العظيم ؛
جميل أن تكون أيها الأب نعم القدوة لأبنآئك ,
عظيم أن تكوني أماً مُربية لنشأ طموح محبٍ لدينه سآعياً لِمجدها ,
جميل أن تكون أيها المربي مثالاً للصدق والرقي بفكر من هم أمآنة بين يديك ,

عظيم ٌ أن تحمل صورتك كمسلم نقي أينما كنت , كطآلب علم لله , ومدآوياً لألآم الناس لله , ودالاً لهم على الخير لله ..
,
دآئما حين يُذكر الإسلآم نرفع رؤسنا فخراً بإنتمآئنا له , لعلنا يوماً أن نرفعها فخراً بإنفنسنا كمسلميـن ..!


رسائل من القلب .. لكل القلوب ...

http://i34.photobucket.com/albums/d144/A_Adra/269021_1376311493_zpse723c6c4.gif
الأمآني .. لا تموت


في الأمآني يكمن جمآل الحياة ,

فالطريق إليها جميل ؛ ولو كآن شآئكآ .


ولكن أحيآنآ :

تضيق بنا دروب الحياة , فتشعرنا بالإنكسآر ؛

فتتبعثر الأمآني ॥ تبتعد ॥ حتى الشتآت !!

وفي الحقيقة :

إن شيئآ من ذلك لم يكن !


فما إنكسآرآتنا إلا في إنتظآر نظرةَ منه لحآلنا ,

وما تبعثرت أمآنينا ؛ إلا ليعآد ترتيبها ’ لنا ’

فحين تضيق الأرض بالأمآني , فهي لا تموت , بل ترتفع إلى السمآء لتُولد من جديد ,,


إستعذاب الألم
http://i34.photobucket.com/albums/d144/A_Adra/269021_1376311493_zpse723c6c4.gif

ألم >> إنجاز

يقول أحدهم ’ عندما تفوز لا يكون هناك أي ألم ’
مقولة تفوق الوصف
❀ ❀

فعلآ عند الفوز ينسى المرء كل مر به من ألم في سبيل الحصول على ما أراد ..

نمر بفترات تثقلنا بالمشاق والصعوبات ولكننا نستعذب كل تلك المشاق ونتجلد لها برضا تام لأننا نعلم أن ما نريد الوصول إليه يستحق منا الكثيــــــر والكثير ..

ونوقن أيضآ بأننا لن نقدم أي أنجاز بلا ألم أو تضحيات ..

لكن عندما نصل *لغايتنا * ونرى نتيجة ترضينا كما كنا ننتظر ننسى كل شئ . حقيقة كل فوز لا يسمى إنجازآ نستشعره إلا بتضحيات نقدمها لأجله ..

وهكذا يكون المؤمن الصادق في جنة الخلد فبمجرد أن تطأ قدميه أرض الجنة ينسى كل ما مر به في ألم في الدنيا الفانية , فهو كم وكم بذل وضحى ليفوز بتلك الجائزة العظيمة..


رسائل من القلب .. لكل القلوب ...

http://i34.photobucket.com/albums/d144/A_Adra/269021_1376311493_zpse723c6c4.gif
برحمتك نستغيث } ~


كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول : { يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ، بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ }

كلمات عظيمة يستشعر ذلك من من ضاقت به السبل وأحاطت به الهموم

ما أعظمها حين يقولها المحزون وحيدآ لا يسمعها غير مولاه

يستشعرها من شعر يومآ بالضيق ولم يجد المخرج إلا برحمته سبحانه

عظيم ذلك النداء الذي يخرج من قلبآ مرهقآ بالألام ولكنه موقنآ بعظيم رحمة من وسعت رحمته كل شي فعلم أن الفرج سيأتيه من رب الارض والسماوات

كم هو عظيم أن يستمد الضعيف قوته من العظيم سبحانه ويوقن بأنه لن يضيعه

كم هو بحاجتها من أقدم على أمر فعلم أنه لن يصل له إلا برحمة ربه

وكم نحن بحاجتها في كل أحوالنا


رسائل من القلب .. لكل القلوب ...
http://i34.photobucket.com/albums/d144/A_Adra/269021_1376311493_zpse723c6c4.gif

أرح نفسك من الهم
◕‿◕


يقول ابن عطا :" أرح نفسك من الهم بعد التدبير "..
ثم يقول: " فما قام به غيرك عنك، لا تقم أنت به لنفسك".

وصدق فيما يقول , لم الهم ؟ لم يهتم من له ربا رحيم لا يرد من لجأ إليه .. أحيانا إذا بلغ بنا الهم مبلغآ عظيمآ نكاد ننسى ان { الله لطيف بعباده } .. نهتم كثيرآ مع علمنا بسعة رحمة الله بنا


فعلا كم نحتاج للراحة التي ذكرها ’’ أرح نفسك من الهم .. لكن هذه الراحة لا تأتي هكذا , لا يشعر بها الا من عظمت ثقته برب هذا الكون .. لا بد لنا ان نرضى بأختيار الله لنا فهو أعلم بما يناسبنا فكل ما يقدره لنا به من عظيم رحمته ما نعجز عن أدراكه أحيانآ ,


كان عمران بن حصين رضي الله عنه وأرضاه، هذا الصحابي الجليل الذي شارك مع النبي في الغزوات، وإذ به بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم يصاب بشللٍ يقعده تمامًا عن الحركة، ويستمر معه المرض مدة ثلاثين سنة، حتى أنَّهم نقبوا له في سريره حتى يقضى حاجته، فدخل عليه بعض الصحابة.. فلما رأوه بكوا، فنظر إليهم وقال: أنتم تبكون، أما أنا فراضٍ.. أحبُّ ما أحبه الله، وأرضى بما ارتضاه الله، وأسعد بما اختاره الله ثم قال لهم: " والله أكون على حالي هذا فأحس بتسبيح الملائكة وأحس بزيارة الملائكة ، فأعلم أن هذا الذي بي ليس عقوبة من الله ، إنما يختبر رضائي عنه ، أشهدكم أني راض عن ربي ".
برغم مابه كان يقول راضي عن ربي , كان همه رضا ربه رغم الألم ..



لنرح أنفسنا من أن نحمل همومآ ليس لنا يدآ فيها , فهو قضاء الله لنا , فهو من خلقنا وهو من تكفل بتدبير شؤون حياتنا من حيث لا ندري


رسائل من القلب .. لكل القلوب ...

http://i34.photobucket.com/albums/d144/A_Adra/269021_1376311493_zpse723c6c4.gif
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين


مما راق لي
***
دمتم بخير