المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خبر يندى له الوجدان


زهير شيخ تراب
08-10-2014, 10:32 AM
قالوا الجهاد فقلت أين مكانه = أبأهلنا وبساحة الاوطان؟
أوهل نسيتم أن في أكنافنا = قدس يعاني طغمة الطغيان
ولقد سمعت اليوم بعض مقالة = تدمي وتوجع مهجتي وجناني
يتسابقون الى الرذيلة والهوى = ويبررون بآيةِ القرآن
هذي النساء وقد تهتك سترها = وأباحها للسبي كل جبان
عادت لتونس والجراب محمل = بخطيئة تردي الى القيعان
هل في الجهاد ملذة أو متعة = أم أن هذا من جنى الشيطان
أين الفضيلة والعفاف , وديننا = أرسى وصان كرامة الانسان
واليوم عدتم والمغول تناسلوا = يا ضيعة الاخلاق والوجدان

زهير شيخ تراب
08-10-2014, 10:32 AM
أين الفضيلة والعفاف , وديننا = أرسى وصان كرامة الانسان
واليوم عدتم والمغول تناسلوا = يا ضيعة الاخلاق والوجدان