المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ترك الجوال قد يسبب الوفاة


عبدالناصر محمود
08-11-2014, 06:42 AM
ترك الهاتف المحمول على الشاحن أثناء النوم.. قد يسبب الوفاة
ــــــــــــــــــــــــــــــ

15 / 10 / 1435 هــ
11 / 8 / 2014 م
ــــــــــــــ

http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_bnatsoft-com1396557945551.jpg

دخلت الأجهزة الإلكترونية الحديثة كافة مناحي الحياة في السنوات الأخيرة، لتمثل إضافة هامة في مجال تسهيل الحياة على الناس، إلا أنها انطوت على كثير من المخاطر التي تصل أحيانًا إلى درجة تهديد حياة الإنسان، خاصة إذا أسيء استخدام هذه الأجهزة، ومن بينها الهواتف المحمولة التي باتت لا تفارق الناس حتى خلال نومهم.
وفي الوقت الذي كان الكثيرون ينشغلون خلال السنوات الماضية بالبحث فيما إذا كانت الموجات والانبعاثات التي تخرج من الهاتف المحمول تؤثر على الصحة العامة وتسبب أية أمراض للمستخدمين، فإن آخر الحوادث التي تم تسجيلها بسبب الهاتف النقال كانت وفاة فتاة في الصين متأثرة بصعقة كهربائية نتجت عن هاتفها الذي تركته موصولًا بالشاحن ونامت بجانبه.
وقالت جريدة «دايلي ميرور» البريطانية: إن الفتاة طالبة في إقليم «اكسنجيانغ» الصيني وتبلغ من العمر 18 عامًا فقط، وتم اكتشاف جثتها محترقة في سريرها من قبل شقيقتها التي عادت إلى المنزل لتفاجأ بأن الضحية فارقت الحياة.
وبحسب ما قالت الشقيقة لوكالة «آسيان هارت نيوز»، فإنها عادت إلى المنزل من العمل لتجد شقيقتها وقد احترقت جثتها وبجانبها هاتف من طراز «آيفون 4إس»، وكانت بشرة الفتاة الضحية قد تحولت إلى السواد، ولم تكن تتنفس، وكان بجانبها الهاتف وشاشته مكسورة.
وانتهت تحقيقات الشرطة والأطباء إلى أن الفتاة توفيت متأثرة بصدمة كهربائية ظهرت آثارها على الرقبة والأيدي والقدم اليسرى، فخلال وجود الهاتف على الشاحن بدأت الكهرباء تتسرب منه لتصيب الفتاة وتؤدي إلى وفاتها على الفور.
وتقول «دايلي ميرور»: إن الفتاة اشترت الهاتف في وقت سابق من متجر في بلدة «أورموكي» وإن المتجر بدأ في التفاوض مع عائلة الفتاة من أجل دفع تعويض على الخلل في الهاتف الذي أدى إلى وفاة الفتاة المستخدمة له.
ويحذر الكثير من خبراء الهواتف المحمولة والإلكترونيات من استخدامها في غرف النوم، أو تركها بالقرب من المستخدمين وهم نائمون؛ لأن هناك الكثير من المخاطر وراء ذلك ومن بينها الموجات التي تنبعث من هذه الأجهزة والتي يسود الاعتقاد لدى كثير من الأطباء بأنها تسبب ضررًا على الصحة العامة، وتحديدًا الإصابة بأمراض السرطان.
وقال فـني إلكترونيات متخصص في الهواتف النقالة: إن عملية تسرب الكهرباء خلال شحن الهاتف مسألة بالغة الندرة، كما أن خطورة إبقائه موصولًا بالشاحن لمدد طويلة ليست خطرة، إلا أنه قال: «إن الأمر وارد».
وشرح لــ«القدس العربي» كيف يمكن أن يتسبب الهاتف في صعقة كهربائية، مشيرًا إلى أن السبب في الظاهر هو الهاتف لكن الحقيقة أن التسرب الكهربائي يحدث من الشاحن الذي يكون تالفًا ويبدأ بإرسال «كهرباء عالية الفولتية» فتقوم هذه الكهرباء بحرق الجهاز وصعق من يلمسه، مرجحًا أن يكون هذا هو ما حدث مع الفتاة الصينية التي توفيت وهي نائمة.
ويحذر الكثير من الفنيين والخبراء المتخصصين من مخاطر كبيرة للهواتف المحمولة على الإنسان، حيث إضافة إلى الاحتمالات الضئيلة جدًّا لتسرب الكهرباء من الهاتف النقال، فالمؤكد أن صاحبه يتعرض للموجات التي تصدر عنه طوال الوقت، وخاصة عند استخدامه للحديث ووضعه بشكل ملاصق للأذن.
كما يقول خبراء في الصحة والسلامة العامة: إن موجات الهاتف النقال يمكن أن تكون سببًا في إشعال الحرائق، ولذلك فإن استخدام الهواتف المحمولة محظور بشكل كامل ومشدد في مختلف أنحاء العالم، حيث إن الموجات التي تصدر عنها أشبه في قوتها بالصواعق التي تستخدم في عمليات الإشعال الأولى.
-----------------------------------------------