المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أردوغان زعيم الأمة التركية


عبدالناصر محمود
08-11-2014, 06:49 AM
أردوغان زعيم الأمة التركية.. يكتسح المنافسين ويفوز بكرسي الرئاسة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(عادل القاضي)
ـــــــ

15 / 10 / 1435 هــ
11 / 8 / 2014 م
ـــــــــــــ

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/7201422154543.jpg

ما إن أُعلن فوز رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان برئاسة تركيا – كأول رئيس منتخب من الشعب مباشرة لا من البرلمان كما جرى العمل به في النظام الانتخابي السابق – وبنسبة كاسحة هي 53.3 في المائة، بعد فرز 92% من الصناديق من مجموع 160 ألف و108 صندوق موزعة على تركيا، بمعدل أكثر من 3 ملايين ونصف صوت، حتى ضاقت العديد من عواصم العالم العربي المنضوية تحت ما يسمى “محور الاعتدال العربي”، وخصوصا مصر التي هاجم أردوغان رئيسها الجديد الجنرال السيسي ووصفه بأنه “طاغية” وأنه “غير شرعي”.

كما انفجرت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر ودول عربية تناصب اردوغان العداء بمعارك كلامية بين معارضيه من مؤيدي النظم الحاكمة، ومعارضي الرئيس السيسي في مصر ممن حولوا ساحة التغريد والبوستات على الفيس بوك إلى سخرية. حيث قال بعضهم بوضوح إن “فوز أردوغان بالرئاسة تطور غير مريح لمعظم الحكومات العربية”، وقال أخرون ساخرين من : “مبروك على صهاينة العرب فوز اردوغان في انتخابات رئاسة تركيا”.

فيما كتب شاب مصري: “الشعوب العربية تفضل فوز اردوغان وعلى النقيض، الحكومات العربية تفضل خسارته”، وقال أخر: ” أيام سوده تنتظر المتصهينين العرب بعد انتصار المقاومة بغزة وهروب حفتر وفوز اردوغان”.

و قال اللواء المتقاعد عادل سليمان رئيس مركز دراسات المستقبل إن “فوز أردوغان بالرئاسة فى أول انتخابات رئاسية فى نظام برلمانى يعنى تطوير النظام السياسى فى تركيا ليكون أقرب للنظام الفرنسى “واعتبر أن تركيا بهذا “تتطور دائماً”.

أردوغان لم يربك فقط حسابات “المعتدلين العرب” في الخليج والدول العربية التي شهدت ثورات مضادة من الذين تمنوا هزيمته والتخلص منه، ولكنه أربك أيضا إسرائيل التي كانت تتمنى التخلص منه، حتى أن القناة الثانية الإسرائيلية قالت إن : “يهود تركيا قلقون من فوز اردوغان في ويحذرون من السفر الى تركيا”، وكذا الولايات المتحدة التي تخشى مما يسميه الأوروبيين “نزعة قوية تركية متعصبة”، وحنيناً للإمبراطورية العثمانية التي بات يساندها اقتصاد قوي وجيش قوي هو الثامن بين جيوش العالم.

وقد كشفت صحيفة “اروتس شبعا” الإسرائيلية عن توجس الحكومة الإسرائيلية من فوز رجب طيب أردوغان بمنصب الرئيس في تركيا في الانتخابات الرئاسية، وزعمت الصحيفة أن إسرائيل تتهم أردوغان بالعداء لليهود”.

وزاد “رجب طيب أردوغان” من قلقهم عندما قال عقب اختياره كمرشح رئاسي من حزبه: “إننا لم نخض غمار السياسة طمعا في منصب، أو موقع، أو منفعة، ولكن رغبة في سبيل الله، والشعب، ومن أجل الوطن، والعَلَم، والاستقلال، ومستقبل البلاد”، وعقب فوزه قال “مادام في الجسد روح، سنواصل خدمة أمتنا ووطننا ونضالنا من أجل ترسيخ الديمقراطية المتقدمة ومعاييرها في بلادنا، وسنبذل ما بوسعنا من أجل إنجاح مسيرة السلام الداخلي”.

هذا وقد لعب أردوغان دورًا فعالًا منذ كان طالبا في “اتحاد الطلبة الأتراك الوطنيين” خلال دراسته الثانوية والجامعية ، ويميل إلى الاعتزاز بالدور التاريخي للإسلام والإمبراطورية العثمانية. وانتخب رئيسًا لجناح الشبيبة في حزب السلامة الوطنية في ولاية اسطنبول عام 1976 عندما كان في الثانية والعشرين من عمره، وأنه طوال مسيرته حتى تشكيل حزب العدالة والتنمية وفوزه في ثمانية انتخابات على التوالي والتاسعة هي انتخابات الرئاسة الحالية.
-------------------------------------------------