المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الكيان الصهيوني سيتلاشي في أفق 2025م


عبدالناصر محمود
08-11-2014, 07:28 AM
في أحدث تقرير للاستخبارات الأمريكية CIA: دولة إسرائيل ستتلاشى في أفق 2025
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(محمد بن رجب)
ــــــــ

15 / 10 / 1435 هــ
11 / 8 / 2014 م
ــــــــــــ

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/josh.jpg

دولة الكيان الصهيوني ستتلاشى في أفق عام 2025، وسيعود اليهود إلى أوطانهم الأصلية التي قدموا منها إلى فلسطين؛ ذلك ما كشفه تقرير حديث للمخابرات الأمريكية. ومن بين هؤلاء اليهود نحو نصف مليون يهودي سيعودون إلى بلدانهم الأفريقية خلال العشر سنوات القادمة كما سيعود نحو مليون روسي وعدد كبير من الأوروبيين إلى أوروبا.

وأوضح التقرير الذي قام بإعداده 16 مؤسسة استخبارية أمريكية تحت عنوان: “الإعداد لشرق أوسط جديد في مرحلة ما بعد إسرائيل” أنّ تلاشي دولة إسرائيل في فلسطين سيكون حتمًا قريبًا.

وبيّن التقرير أنّ اليهود أصبحوا يشعرون بالخوف والقلق على مستقبلهم ومستقبل أبنائهم، وبالتالي على حياتهم بعد صعود التيار الإسلامي في دول الجوار وبخاصة في مصر؛ وهو ما جعل عمليات النزوح تبدأ فعلاً إلى أوطانهم الأصلية.

وأشارَ التقرير الذي نشرته “الشروق أونلاين” إلى الانخفاض الكبير في معدلات الولادات في الكيان الصهيوني في مقابل ارتفاع نسبة الولادات لدى السكان الفسلطينيين ما يؤكد تفوق السكان الفلسطينيين على السكان الصهاينة مع مرور الوقت.

وصرّح القانوني الدوليفرانكين لامب في مقابلة تلفزيونية أنّ نحو 500 ألف صهيوني يحملون جواز السفر الأمريكي أما من لا يملكون جوازات سفر أمريكية أو أوروبية فسيعملون على استخراجها. وينتظر أن تضمحلّ فكرة الدولة اليهودية على أساس “النقاء اليهودي” وسيكون البديل دولة متعددة العرقيات والديانات.

أكّد التقرير السرّي أيضًا أنّ المخابرات المركزية الأمريكية أظهرت شكوكها بخصوص بقاء دولة الكيان الصهيوني بعد عشرين عامًا، وتنبّأت بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى الأراضي المحتلة؛ وهو ما يعني رحيل نحو مليوني صهيوني عن منطقة الشرق الأوسط وعودتهم إلى الولايات المتحدة الأمريكية خلال الخمسة عشر عامًا القادمة، وسيعود نحو نصف مليون صهيوني روسي إلى روسيا وعدد من الدول الأوروبية.

وأشار القانوني الدوليفرانكين لامب إلى أنّ الطريقة التي تعامل بها الدولة الصهيونية الفلسطينيين وخاصّة في قطاع غزة سوف يحول الرأي العام الأمريكي عن دعم الكيان الصهيوني. من ناحيته قال وزير الخارجية الأمريكي السابق هنري كيسنغر المعروف بدعمه للكيان الصهيوني، إنّ الدولة الصهيونية لن تكون موجودة بعد عشر سنوات أي في حدود 2024 .

هذه التصريحات أثارت استياء الصهاينة، ورغم نفي مساعدة كيسنغر، فإنّ الصحافية التي نشرت هذا التصريح أكدت أنّ كيسنغر قال هذه الجملة حرفيًّا.

----------------------------------