المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 680 ألف شخص مشتبه بهم


عبدالناصر محمود
08-11-2014, 07:35 AM
وثيقة استخبارية أمريكية: 680 ألف شخص مشتبه بهم في دعم أو الانتماء لمنظمات إرهابية*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

15 / 10 / 1435 هــ
11 / 8 / 2014 م
ـــــــــــــــ

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/29.jpg

تضمّنت وثيقة استخبارية جديدة تم تسريبها من طرف صحيفة “ذي انترسيبت” الأمريكية من وكالة الاستخبارات الأمريكية قوائم وهويات وأعداد الأشخاص المدرجين لدى وكالة الاستخبارات الأمريكية والمسؤولين الأمريكيين ضمن التنظيمات الإرهابية، أو لهم روابط بالإرهاب عبر العالم.

وبينت الوثيقة أنّ الحكومة الأمريكية تشتبه بانتماء أعداد كبيرة جدًّا لتنظيمات إرهابية، حيث أحصت ما لا يقل عن 680 ألف شخص حول العالم مشتبهين بعلاقتهم بأنشطة مرتبطة بالإرهاب حسب المسؤولين الأمريكيين.

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/nombre.jpg


ومن بين المشتبه بهم تشير الوثيقة التي صدرت عن “المركز الوطني لمكافحة الإرهاب” في واشنطن أنّ 280 ألف شخص “ليس لديهم ارتباط معروف بجماعة إرهابية”.

أما العدد المتبقي، والبالغ 400 ألف شخص، فإما أنهم مشبوهون بالانتماء إلى تنظيمات أرهابية أو بدعمها لمجموعات تعتبرها واشنطن إرهابية على غرار “تنظيم القاعدة” و كذلك “حزب الله” و”حماس” اللتين تعتبرهما كلٌّ من الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل منظمتين إرهابيتين.

وصدرت الوثيقة في شهر أغسطس/ آب 2013، ووردت تحت عنوان: “الإنجازات الاستراتيجية للعام 2013 حول هُويّات الإرهابيين”، وأكدت قناة “سي أن أن” الإخبارية عن مسؤولين أمريكيين أنّ بنك المعلومات “تايد” يضمّ نحو مليون اسم لأشخاص يشتبه بصلتهم بالمنظمات الإرهابية.

وأشارت الوثيقة إلى أنّ عدد الأشخاص الذين أدرجتهم وكالة الاستخبارات الأمريكية على القائمة الأمريكية للممنوعين من السفر على متن رحلات جوية من وإلى أو عبر الولايات المتحدة الأمريكية يبلغ 47 ألف شخص وقد تضاعف في عهد الرئيس باراك أوباما عشر مرات.

وتتركز النسبة الكبرى من المشتبه بهم في الانتماء إلى تنظيمات إرهابية أو دعم الإرهاب في مدينة ديربورن، في ميشيقان، وهي مدينة تضم 96 ألف ساكن، وفيها النسبة الكبرى من الأمريكيين العرب في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتضيف الحكومة الأمريكية أسماء أشخاص في قاعدة البيانات أو تضيف معلومات حول الأسماء المسجلة بحساب 900 ملف يوميًّا.

وذكرت وكالة أنباء”أسوشيتد برس” نقلًا عن المحكمة الاتحادية الأمريكية أنّ نحو 1.5 مليون من الأسماء أضيفت إلى قائمة المراقبة من طرف محامي الحكومة على مدى السنوات الخمس الماضية.

وعلقت الحكومة الاتحادية بالقول إنّ العدد الذي ذكرته وسائل الإعلام غير دقيق، وإنّ الإحصائيات التي ذكرتها وكالة “أسوشيتد برس” لا تتضمن أسماء الأشخاص فقط، بل معلومات استخبارية أو معلومات حول السيرة الذاتية تم الحصول عليها.

وكشفت الوثيقة عن 16 ألف شخص من بينهم 1200 أمريكي مستهدفين لغربلة في المطارات والمعابر الحدودية، كما أنّ هناك 611 ألف شخص على قائمة رصد الإرهاب الرئيسة من بينهم 39 ألف امرأة .

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/no-travel.jpg

وتضم الوثيقة المنظمات التي تستهدفها الحكومة الاتحادية في مهمتها لمكافحة الإرهاب، ومن أكبر هذه المجموعات نجد تنظيم القاعدة في العراق ويضم (73189 شخصًا) وحركة طالبان وتضمّ (62794 شخصًا) ثم تنظيم القاعدة (50446 شخصًا) وحماس (21913 فردًا) وحزب الله (21199 فردًا) .

ورغم أنّ الرئيس الأمريكي أوباما قد صرح بأنّ تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية يعدّ الأخطر على الولايات المتحدة الأمريكية في الخارج؛ إلا أنّ عدد الإرهابيين حسب الوثيقة لا يتجاوز 8211 فردًا على علاقة بالمنظمة الإرهابية وفي المرتبة الأخيرة ضمن العشر جمعيات الأولى المتربطة بالإرهاب، ثم نجد شبكة حقاني في باكستان (12491 فردًا) والقوات الثورية المسلحة في كولومبيا (11275 فردًا) وجماعة الشباب الصومالي (11547 فردًا) .

وتشير الوثيقة إلى أنّه اعتبارًا من العام 2012، سجلت الولايات المتحدة الأمريكية 3200 شخص “إرهابيين معروفين أو مشتبه فيهم”، مرتبطين بالحرب في سوريا من بينهم 715 فردًا من الأوروبيين والكنديين فضلًا عن 41 أمريكيًّا.

يُشار إلى أنّ غلين غرينولد هو ناشر الوثيقة عبر الصحيفة الأمريكية “ذي انترسيبت”، وهو نفسه الذي كان نشر الوثائق السرية التي كان رجل الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن يسرّ بها قبل عمليات الملاحقة التي طالته ولجأ إلى روسيا، حيث تحصّل على اللجوء السياسي.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التقرير}
ـــــــــــ