المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ليسن تو مي اوباما


Eng.Jordan
08-11-2014, 10:22 AM
http://www.sawaleif.com/images/writers/201451621425947.jpg



أحمد حسن الزعبي (http://www.sawaleif.com/writer.aspx?writerId=1100)






8/10/2014 10:51:19 PM




http://a.abcnews.com/images/Politics/AP_obama_wounded_warriors_jef_140417_16x9_608.jpg

مقال الاثنين 11-8-2014

النص الأصلي

يفتح باب الغرفة قليلاً ، يطل احد الأولاد برأسه وعندما يشاهدني مندمجاً في الكتابة يغلق الباب ويخرج، بعد ساعة أو ساعتين يفتح الابن الثاني الباب من جديد يحكّ شعره قليلاً أمامي ثم يغادر، فأعرف ان هناك شكوى أو طلب او تذمّر بالحجم العائلي تنتظر انتهائي من عملي لتصلني.. وعليه أقوم بتبطيء الانجاز وإشغال نفسي بلا شيء والظهور بمظهر المتفاني المرهق المتجهم قدر المستطاع ، وذلك كي لا تسنح الفرصة لهم أن يشكوا وكي لا تسنح الفرصة لي أن اسمع!...باختصار انه أسلوب حكم ولو على المقاس البيتي!.



"فاليري مكاو"..سيدة أمريكية "مطلقة" وتربي ابنها الوحيد الذي وصل المرحلة الجامعية ، متحملة أعباء دراسته ومعيشتهما منفردة ..السيدة الامريكية بعد ان تعبت من ظروف العمل والحياة ، ومعاناتها من الوحدة ن وندرة من يسمع او يشارك بالحلول ...قررت ان تكتب رسالة في منتصف الليل الى الرئيس الامريكي باراك اوباما "خبط لزق" وبعثتها على بريده الاليكتروني تقول له فيها: ( انها تعمل سبعة أيام في الأسبوع بلا يوم راحة ولا تستطيع أن تلبي احتياجات أسرتها ودفع الفواتير المستحقة عليها)...طبعاً من خلال رسالتها لم تقصد ان تطلب من رئيسها مبلغاً ماليا..وإنما تطلب منه حلاً عملياً يعيد حياتها على سكّة التكافؤ..

الايميل لم يتم حذفه من قبل فريق الدعم الفني ، ولم يذهب الى الــ"spam" برمجيا، كما لم يتولى المهمة الردّ الآلي كما هي العادة ( شكراً ..سيتم الاجابة على طلبك في القريب العاجل ) وبعد ذك لا تتم الإجابة لا في القريب العاجل ولا في البعيد الآجل...بل وصلت الرسالة في لحظتها الى البريد الشخصي المباشر للرئيس الأمريكي...الأمر الذي جعله يضع مقابلتها على برنامج عمله في مدينتها "كانساس سيتي" ، حيث قابلها هناك وجهاً لوجه بالإضافة الى أربعة أشخاص آخرين على طاولة العشاء بعد ان تحرر من ربطة العنق والملابس الرسمية وفضل الجلوس مع أناس عاديين لديهم مشاكل تقليدية وسماعهم ومشاركتهم الأفكار للخروج من مآزقهم..على بروتوكولات الدنيا...

لقاء الرئيس بالسيدة الأمريكية لم يكن "طفرة" ، فقد خصص شهر يوليو الماضي كله للقاء مواطنين أمريكيين عاديين كتبوا له على بريده الاليكتروني يشكون له همومهم الاقتصادية..

**

في الوطن العربي الوصول الى القمر أسهل بكثير من الوصول الى سكرتيرة مدير مكتب مرافق نائب "مكوجي" الحارس الشخصي لحلاق الزعيم!!.



احمد حسن الزعبي