المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المبادرة السعودية أصبحت اليوم ذات مغزى


عبدالناصر محمود
08-13-2014, 01:09 PM
ليبرمان: المبادرة السعودية أصبحت اليوم ذات مغزى
ــــــــــــــــــــــــــــ

17 / 10 / 1435 هــ
13 / 8 / 2014 م
ــــــــــــــــ

http://albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/2013147.jpg

نقلت الإذاعة الصهيونية الرسمية عن وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان قوله بأن مبادرة السلام السعودية أصبحت اليوم ذات مغزى وواردة أكثر من ذي قبل.

وأضاف أن لهذه المبادرة ميزات كثيرة وانه يفضلها على اي اتفاق سلام منفرد مع الفلسطينيين.وقال الوزير ليبرمان في حديث نشرته له صحيفة جيروزليم بوست الصادرة بالانكليزية إن التخلص من حركة حماس يشكل شرطا ضروريا لاي مفاوضات سلام معتبرا أن إحياء العملية السياسية سيظل غير وارد مع استمرار حكم حماس في قطاع غزة ونفوذها الكبير في الضفة الغربية .

كما اعتبر وزير الخارجية انه لا يمكن التعويل على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اذ أن عباس قد فقد شرعيته منذ العام 2006 وعليه فيجب إجراء انتخابات جديدة في السلطة الفلسطينية بعد تقويض أسس حركة حماس.

وكرر ليبرمان موقفه الداعي إلى نقل السيادة على القرى والمدن العربية في المثلث الجنوبي إلى الدولة الفلسطينية العتيدة في اطار تبادل اراض ضمن اتفاق السلام المستقبلي.

من جانبه، حمل وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل الأمة الإسلامية مسئولية ما تقوم به الحكومة الصهيونية من "عدوان" على الفلسطينيين في قطاع غزة ، متسائلا :"هل كان في مقدور إسرائيل القيام بالعدوان تلو العدوان على قطاع غزة لو كانت الأمة الإسلامية على قلب رجـــلٍ واحدٍ؟!".

وقال الفيصل في كلمة له في بداية الاجتماع الثاني الطارئ الذي تعقده اللجنة التنفيذية في منظمة التعاون الإسلامي في جدة اليوم على مستوى وزراء الخارجية حول العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة، إنه "من المهم أن لا نعفي أنفسنا من تحمل المسئولية عما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة ، أين روح الأمة الإسلامية ، لماذا نحن على ما نحن عليه من ضعف في الشوكة ، وتردد في الإرادة".

وتابع الفيصل في كلمته :"ما الذي جرى ويجري لنا وكيف نصلح دواخلنا حتى نقف أمام التحديات التي تواجهنا دون وهن أو ضعف يعترينا من داخلنا".

وتساءل الفيصل :"هل كان في مقدور إسرائيل القيام بالعدوان تلو العدوان لو كانت الأمة الإسلامية على قلب رجـــلٍ واحدٍ، ألم يُغرِ إسرائيل على ارتكاب جرائمها المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني والمسلمين ما تراه من ضعفٍ في الأمة بسبب تفككها وانقساماتها وانتشار الفتن فيها".

وتعجب الفيصل بالقول إن "المسلم بات يستبيح دم وعرض أخيه المسلم باسم الدين ، ألم يشجع انقسام الأمة إلى شيع وطوائف القوى الخارجية للتدخل في شئونها وتتلاعب بأقدارها وأمنها".

وأوضح وزير الخارجية السعودي، رئيس الدورة الحالية ، أن "ما يحيط بفلسطين من موج متلاطم من الصراع والاقتتال والخلافات ويمتد ليصل لمناطق إسلامية، على امتداد العالم هو واحد من مصادر تراجعنا، فطريقنا يبدأ بخطوة أولى لمواجهة هذه الأزمات من داخل مجموعته".

---------------------------------------