المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خطوات متسارعة نحو الهيكل المزعوم


عبدالناصر محمود
08-13-2014, 02:05 PM
خطوات متسارعة نحو الهيكل المزعوم*
ـــــــــــــــــــ

17 / 10 / 1435 هــ
13 / 8 / 2014 م
ـــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_8544.jpg



لعل المماطلة الصهيونية في إنهاء اعتدائها على قطاع غزة لإشغال الرأي العام العالمي وإلهائه لأطول فترة ممكنة عن المهمة التي يراها الصهاينة الخطوة الأهم نحو الهدف الحقيقي لإقامة مملكة يهوذا وهي هدم المسجد الأقصى وإقامة ما يسمى بهيكل سليمان مكانه, وخاصة انه بلغ في هذه الأيام مراحله الأخيرة والأكثر حسما والتي يستعدون لخوضها فيصرفون أبصار العالم نحو جرائمهم في قطاع غزة والمفاوضات والوسطاء والحصار وغير ذلك حتى يستمروا قدما في الاتجاه المقابل دون ضغط دولي ودون انتباه عربي أو إسلامي.

فالطبيعة الصهيونية طبيعة خادعة ماكرة تجيد المناورات وربما يضحون بعدد منهم في مقابل الحصول على الهدف الأكبر من ذلك, فالهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى هدف بعيد المدى يخططون له منذ فترة طويلة, ولهذا فملف بناء الهيكل يحتل أولوية خاصة عند حكومة نتنياهو بل كل الحكومات الصهيونية على السواء ولم تختلف حمائمهم وصقورهم في ذلك.

ويلاحظ أن الحديث عن الهيكل المزعوم محل المسجد الأقصى كان مستترا في عهود حكومات سابقة الا أن الحديث عنه صار أكثر صراحة ووضوحا عن ذي قبل, ولهذا حذرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان لها من الجنون المتسارع في الأنشطة التي يقوم بها الصهاينة نحو بناء الهيكل في غفلة كبيرة من المسلمين.

وتحذر مؤسسة الأقصى من المخاطر الشديدة التي يتعرض لها المسجد الأقصى في الآونة الأخيرة وخاصة بعد قيام ما يسمى بـ "معهد الهيكل" وهو معهد متخصص في بناء وتحضير أدوات هذا الهيكل المزعوم بإطلاق حملة عالمية لجمع التبرعات بقيمة مائة ألف دولار بهدف تمويل رسم وتحضير خرائط ومخططات تفصيلية لبناء هذا الهيكل على كامل مساحة المسجد الأقصى المبارك.

وبصدد الحديث عن بناء الهيكل قال الحاخام "حاييم ريتشمان" الذي يشغل مدير الدائرة العالمية في معهد الهيكل: "أن كل بناء ضخم مثل بناء الهيكل يحتاج إلى تخطيط ومخططات دقيقة وتفصيلية لكي تتم المصادقة عليه من الجهات المختصة" ويلاحظ أن مثل هذه التصريحات لم تكن تظهر للعلن منذ فترة قريبة مما يدل على تسارع الخطوات لهدم المسجد الأقصى وبناء هيكلهم مكانه, وهو الأمر الجلل الذي لم يقدر المسلمون قدره حتى الآن.

وأنتج معهد الهيكل فيلما دعائيا لتسويق بناء الهيكل وتم بثه على شبكة الانترنت ومراكز التسويق العالمية للإعداد النفسي للمسلمين وللصهاينة باقتراب بناء الهيكل, ولقياس مدى ردود الأفعال من المسلمين على ورود مثل هذه الأخبار ومدى تأثير هذه الأخبار على الرأي العام الإسلامي وخصوصا الشعبي منه, واحتوى الفيلم الدعائي على مشاهد لصهاينة من جميع القطاعات والأعمار السنية يتعاونون على بناء الهيكل مع نشر فكرة أن بناء الهيكل يساعد على نشر المحبة والوحدة بين الصهاينة.

وكثرت في الأيام الماضية أيضا تصريحات المسئولين الصهاينة حول الهيكل بشكل رسمي فلم يعد الأمر قاصرا على الحاخامات والمستوطنين فقط, فصدر عن وزير الاستيطان والإسكان في حكومة نتنياهو "أوري اريائيل" عند اقتحامه للأقصى الذي بات متكررا بصورة شديدة, فقال: "إن وحدة الشعب الإسرائيلي هي الكفيلة بتسريع بناء الهيكل".

إن الخطأ الأكبر لنا كمسلمين هو أن ننساق وراء مخططاتهم فننشغل عن القضية الكبرى من قضايا الإسلام والمسلمين وهي قضية المسجد الأقصى الذي سيتعرض للهدم قريبا, فليس المسجد الأقصى قضية الفلسطينيين وحدهم كما يروج لها ويدلس الإعلام الصهيوني ومن يشايعه ومن يسير في ركابه, فما يجب أن يتعلمه أبناء المسلمين أن قضية المسجد الأقصى ليست قضية فرعية وليست قابلة للتنازل أو المفاوضات أو المساومة وان المسجد الأقصى وقف إسلامي وليس فلسطينيا ولا عربيا وعلى المسلمين جميعا أن يعلموا أبناءهم خطورة القضية وتبعاتها.
ــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــ