المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حرب غزة في الصحافة الإسرائيلية


عبدالناصر محمود
08-13-2014, 02:19 PM
حرب غزة في الصحافة الإسرائيلية
( فيسبوكيات )
ــــــــــــــــــ

(جلال الشايب)
ــــــــ

17 / 10 / 1435 هــ
13 / 8 / 2014 م
ــــــــــــ



https://encrypted-tbn3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQqQ301uftWURwy_hIuy23mH7SIRHSHh FNBTkNFOQQfG6H2nGRWiw



يديعوت أحرنوت:
مستوطنو نحال عوز يرفضون العودة لبيوتهم رغم نداء قيادة الجيش، ومستوطنو عين هشلوشاة سيخرجون من عادوا ويقولون: نحن نصدق حماس ولا نصدق قيادتنا.
حماس إذا قالت فعلت، أما قيادتنا، فلم تفعل شيئًا.
• • •

يديعوت أحرنوت:
سكان كيبوتس ناحل عوز غير مستعدين للعودة إلى بيوتهم، وغاضبون من متخذي القرار بإسرائيل، ويقولون لهم: من أجل ماذا خرجتم إلى حرب ما دام لم يتغير شيء؟
• • •

القناة الثانية الإسرائيلية:
حماس مستمرة في إطلاق الصواريخ، عملية إسقاط حماس موجودة على طاولة الكابينت، وحماس تستدرج جيشنا لدخول غزة.
• • •

مصادر عبرية:
إسرائيل تعرض الإفراج عن 25 فلسطينيًّا اعتقلتهم خلال عمليتها على حدود القطاع، بالإضافة لـ18 جثة لفلسطينيين استشهدوا خلال عمليات داخل الحدود، وذلك مقابل تسليم "جثتي الجنود" في غزة.
• • •

يديعوت عن رئيس مجلس مستوطنة أشكول: لن نصمت حتى يتم إزالة خطر الصواريخ.
• • •

هآرتس:
الرقابة العسكرية الإسرائيلية جنَّدت كل وسائل الإعلام، ومن انتقد العدوان على غزة اعتُبِر خائنًا.
• • •

القناة العاشرة الإسرائيلية:
تسريح عشرات الجنود الإسرائيليين من الخدمة بعد رفضهم ركوب ناقلات الجند للدخول إلى غزة خوفًا من استهدافها من المقاومة.
• • •

القناة العبرية الثانية:
السؤال في الجيش الإسرائيلي: كيف تمت عملية الاقتحام لموقع عسكري دون أن تنجح أي من وسائل التكنولوجيا والاستشعار في اكتشافهم.
• • •

المؤرخ الإسرائيلي "أوري بار يوسف":
"حرب غزة أسفرت عن انهيار القدرة العسكرية للجيش، والرهان على ترميم قوة ردعه خاطئ، فقوة الجيش انهارت بشكل أكبر ممّا كانت قبل الحرب، وآن أن نعترف أن القوة العسكرية غير قادرة على حسم المواجهة مع حماس، رغم أن تفوُّق الجيش لم يكن موضع تساؤلٍ، لكن التاريخ سيذكر يوم أن توقفت شركات الطيران الأجنبية عن التحليق بأجواء إسرائيل بسبب صواريخ محلية صنعت في غزة".
• • •

إحصاءات إسرائيلية عن حرب غزة:
مقتل 68 جنديًّا ومستوطنًا، وإصابة 1620، وأطلقت المقاومة 2648 صاروخًا، اعترضت القبة الحديدية 578 منها، وسقط 116 بمناطق مأهولة، والباقي بمناطق مفتوحة، واستدعى الجيش 82 ألف جندي احتياط، وشنَّت إسرائيل 4762 غارة جوية في غزة.
• • •

الكاتب الإسرائيلي "مناحيم بن" يحذِّر من إعلان النصر عقب حرب غزة، فنتيجتها تمثل هزيمة مدوية، ولم تسفر عن تحقيق أهدافها، وسمحت باحتفاظ الفلسطينيين بقوتهم، فقد انسحب جيشنا من غزة وذيله بين رجليه، رغم توجيه ضربات قوية لهم، وبات الجيش غير قادر على مواصلة الحرب، مع المخاوف من تواصُل سقوط القتلى بصفوف الجنود، متوقعًا اتِّساع هجرة المستوطنين من الجنوب، وليس فقط من المستوطنات المحيطة بغزة، وإسرائيل ستواصل دفع ثمن هذه الهزيمة لوقت طويل؛ لأنها تهدد وجودها".
• • •

المحلل الإسرائيلي "نحميا شترسلر" يقول:
"خرج الجيش من غزة، بفضيحة ألحقتها به حماس التي أوسعت "العملاق الأخرق" ضربًا ورَكْلاً، رغم ميزانيته الضخمة، وأسلحته الفتَّاكة، وذخيرته التي لا تَنفَد، هذا الجيش أصابته التخمة والبدانة، فبات كعملاقٍ غير قادر على التحرك أمام مقاتلي غزة".
• • •

مذيع إسرائيلي يسأل مراسله العسكري على حدود غزة مع الدبابات المنسحبة:
ماذا نسمي نهاية الحرب، انتصار أم تعادل أم أسوأ؟ فأجاب المراسل: "سؤالك معقد جدًّا، وإجابته أكثر تعقيدًا، هو ليس انتصارًا كحرب67، وليست هزيمة مثل73، فلم نَرَ جنودًا حُفاة عُراة ألقوا أسلحتهم، وخلعوا نعالهم، وفروا هاربين أمام جنودنا، وآخرين راكعين يتوسلون الرحمة، بالعكس لم يركع أحد، مقاتلو حماس لا زالوا واقفين على أرجلهم، بل واستمروا في قصف قواتنا حتى اللحظات الأخيرة؛ لأنهم ببساطة ليس كباقي جيوش العرب".
• • •

المحلل السياسي الأشهر "شمعون شيفر" بقوله:
"أداء الحكومة والجيش خلال حرب غزة، كان مخيِّبًا للآمال، وقد تورطنا بمحاكم دولية، وإن الانتقادات في المستوى السياسي تتصاعد ضد قيادة الجيش بسبب الإخفاقات في غزة، ولن يكون بمقدور لابسي البذلات العسكرية الهبوط بأي مطار دولي، ما يعني أن نتنياهو أسقط على تل أبيب خيبة أمل مصحوبة بغضب على الثمن الباهظ الذي دفعه الجيش دون حسم المعركة لصالحه ضد حماس".
• • •

أشار القائد السابق لسلاح الجو "إيتان بن إلياهو" إلى أن الإنجاز الإستراتيجي الذي حقَّقته حماس في الحرب، ينضم لعدة إنجازات إستراتيجية تمكَّنت من تحقيقها، وعلى رأسها إغلاق أجواء الكِيان أمام الملاحة المدنية 3 أيام، وإجبار ملايين المستوطنين على النزول في الملاجئ.
• • •

صحيفة معاريف:
ذكرت أن كلفة الحرب الإجمالية تتراوح بين 15 و20 مليار شيكل (من 4,4-5,86 مليارات دولار)، وأوضحت أن الجيش وحْده أنفق عشرة مليارات شيكل (2.9 مليار دولار).

----------------------------------------------