المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سباق تجارة الأسلحة بين أمريكا وروسيا


عبدالناصر محمود
08-14-2014, 07:24 AM
سباق تجارة الأسلحة بين أمريكا وروسيا*
ــــــــــــــــــــ

18 / 10 / 1435 هــ
14 / 8 / 2014 م
ــــــــــــــ

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/army1.jpg

بزنس إنسايدر
--------
رغم انتهاء الحرب الباردة رسميًّا، لا تزال الكثير من الدول تابعة لكل من الولايات المتحدة وروسيا، يتضح ذلك من الدول التي تتلقى الأسلحة من كلتا الدولتين اللتين لا تزالان تمتلكان أقوى جيشين في العالم وتعتبران أكبر مصدر للسلاح في العالم.

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/bi_graphics_usrussiaarmsrace-3-567x1024.png

فالولايات المتحدة تمد حلفائها من دول الناتو والشرق الأوسط مثل تركيا وإسرائيل، والمملكة العربية السعودية بالسلاح. بينما تزود روسيا الدول الأخرى مثل مجموعة دول “البريك”، وكذلك إيران، والكثير من دول جنوب شرق آسيا، وشمال أفريقيا بالسلاح.

وتشير الأرقام من معهد أبحاث السلام الدولي في ستوكهولم للفترة 2012-2013 أن الولايات المتحدة تعاملت مع 59 دولة لا قوم روسيا ببيع أو إرسال أسلحة إليها، في حين تعاملت روسيا فقط مع 15 دولة لا تتلقى أسلحة من الولايات المتحدة الأمريكية. بينما تلقت خمسة عشر دولة الأسلحة من كل من الولايات المتحدة وروسيا، بما في ذلك البرازيل والهند وأفغانستان والعراق.

كانت الدولة التي حصلت على أغلى صفقة من الأسلحة الأمريكية خلال تلك الفترة بقيمة أكثر من 3.7 مليار دولار هي الإمارات العربية المتحدة. بينما كانت الهند هي أكبر مستورد للأسلحة من روسيا بما قيمته 13.6 مليار دولار.

وبشكل عام، أرسلت الولايات المتحدة ما قيمته 26.9 مليار دولار من الأسلحة إلى الدول الأجنبية، في حين أرسلت روسيا أسلحة بما تزيد قيمته عن 29.7 مليار دولار إلى جميع أنحاء العالم.

ومن المثير للاهتمام، أن الولايات المتحدة نفسها استوردت ما قيمته 16 مليون دولار من الأسلحة من روسيا. كان هذا جزءًا من صفقة هليكوبتر قيمتها مليار دولار تمّ إبرامها بين البلدين حتى تتمكّن الولايات المتحدة من تزويد قوات الأمن الأفغانية بالمعدات الروسية التي اعتادوا على استخدامها.

الأهم من ذلك، أن أرقام المعهد لا تقيس تكلفة الصفقة، ولكنها تقيس تكلفة إنتاج الأسلحة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التقرير}
ــــــــــــ