المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسؤول صهيوني يقر بإغتيال المبحوح


عبدالناصر محمود
08-15-2014, 06:29 AM
مسؤول صهيوني يقر بإغتيال المبحوح في دبي
ـــــــــــــــــــــــ

19 / 10 / 1435 هــ
15 / 8 / 2014 م
ــــــــــــ

http://albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/2013158.jpg

صرح المسؤول السابق في جهاز الموساد الصهيوني ومؤلف كتاب"دبي"، يومي عيني، أن كتابه الذي نشره حول عملية إغتيال القيادي في كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس محمود المبحوح عام 2010، يسرد الوقائع الحقيقية لعملية الإغتيال التي نفذت بأوامر من مسؤول الموساد مائير داغان في ذلك الوقت.

وأضاف في تصريحات لقناة "I24" الصهيونية"كنت شريك ضمن المجموعة اللي قامت بالعملية في دبي، عندما قام مئير داغان رئيس الموساد في حينه بإعطاء الأوامر لتنفيذ العملية".

وتابع يومي عيني "داغان قام بتكوين مجموعة مكونة من 12 عنصرا كلهم إسرائيليون ضمن هذه العملية، ومن بينهم، امرأة تدعي جيل، وهي المرأة الحسناء التي أشار اليها ضمن الكتاب الذي يسرد الواقعة الحقيقية للعملية".

وأكد "أن كل ما ورد في هذا الكتاب هو صحيح وليس نسجا من الخيال كما يتصوره البعض". وأضاف عيني "أن جيل استلمت التعليمات والأوامر مباشرة من رئيس الموساد (في حينه) مئير داغان الذي أرفق صورته ضمن الكتاب، في القبض على المبحوح".مضيفا أن الأوامر بالشروع في عمليات من هذا القبيل تكون من قبل رئيس الوزراء، أما باقي حيثياتها فهي مركونة إلى أوامر رئيس الموساد.

وقال عيني انه حصل على جواز سفر مزور (ضمن كل المجموعة التي حصلت على جوازات مزورة لدول مختلفة)، لكل من دبي واثيوبيا وألمانيا، مؤكدا انه كان في ذات الفندق ساعة اغتيال المبحوح، ضمن المجموعة التي تولت عملية المراقبة التي صاحبت العملية، مضيفا أن عملية المراقبة والتخطيط دامت قرابة الشهرين.

وفي تفاصيل اللحظات الأخيرة من عملية القبض على المبحوح قال عيني "المبحوح كان في سوريا وبعدها سافر إلى دبي، بجواز سفر عراقي مزور، وعند دخوله الفندق، رافقه اثنان من أفراد المجموعة الإسرائيلية يلبسان ملابس رياضية، وحجزا غرفة إلى جوار غرفة المبحوح".

وتتهم المخابرات الصهيونية المبحوح قيامه بانتحال شخصيات يهود متدينين عام 1988 حيث تمكن برفقة اثنين آخرين من أسر الجندي آفي سسبورتس، وبعد شهرين تقريباً عاد محمود ورفاقه و أسروا الجندي إيلان سعدون، وفي كلتا الحالتين تم قتل الجنديين.جدير بالذكر ان حركة حماس اتهمت أجهزة الموساد بالتورط في العملية ومحمد دحلان بالضلوع فيها، مستغربة رفض شرطة دبي التعاون معها في التحقيق، ونافية وجود أي اختراق لصفوفها مفندة أقوال قائد شرطة دبي في حينه حول اختراق صفوف حماس.

وقال في حينه عزت الرشق عضو المكتب السياسي للحركة أن "العدو الصهيوني نفذ جريمة اغتيال الشهيد القائد محمود المبحوح في دبي". وتعهد الرشق بأن "دماء الشهيد لن تذهب هدراً وستكون لعنة على المحتل". هذا واتهم أيضا في حينه موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحماس "عملاء الموساد" بالاغتيال.

---------------------------------------------